أخبار

عميد الصحفيين الليبيين في ذمة الله

الطيوب

السنوسي العربي الهوني
السنوسي العربي الهوني


انتقل إلى جوار به ليلة أمس الكاتب الصحفي، عميد الصحفيين الليبيين “السنوسي العربي” عن عمر يناهز 83 عاماً، قضى منها حوالي الـ60 عاماً في الصحافة الليبية.

الراحل “السنوسي محمد العربي الهوني”، ولد بمدينة أجدابيا في العام 1936، درس الابتدائية والثانوية بين اجدابيا وبنغازي، ثم انتقل إلى الجامعة الإسلامية بالبيضاء ولم ينه دراسته بها، ليلتحق للعمل بوزارة المواصلات.
في العام 1958 انتقل مدينة طرابلس، وفيها تعلم اللغة الانجليزية في المعهد الثقافي البريطانى، ونال شهادة الكفاءة بقسميها، وقبل بالجامعة الامريكية بالفصل السابع سنة 1961، وفي العام 1962 تحصل على بكالوريوس علوم صحفية، من جامعة بيروت.
له تجربة صحفية كبيرة من خلال الكتابة والعمل الصحفي الذي تدرج فيه حتى الوصول لرأسة التحرير. كما أن له كبير الإسهام في تعليم الكثير من الشباب العمل الصحفي.

في أبريل من العام الماضي، أقام (التجمع الليبي للإصلاح) احتفالية تكريمية للفقد بمناسبة مرور 60 عاماً على امتهانه الصحافة، وتسميته (عميد الصحفيين الليبيين). كما قامت (جرديدة الأيام) في مايو من ذات العام، بتكريم الراحل لما قدمه للصحافة الليبية.

هذا وسيكون مكان الدفن اليوم بعد صلاة العصر بمقبرة (سيدى منيدر) بميدنة طرابلس، تقام ليالى المأتم ببيت المرحوم بشارع الجمهورية (المنصورة).

مقالات ذات علاقة

تمديد قبول المشاركات بجائزة «الطاهر الزاوي» للشعر

المشرف العام

غريان تحتضن المهرجان الثاني للطفل 24 مارس الجاري

المشرف العام

اكتشاف بقايا مركب فرعوني فى القاهرة

المشرف العام

اترك تعليق