شعر

على كف الطوفان

قابضٌ على الجمرة

في عينيه

تتكسر الشهوات

كم من يدٍ بسطت كفها

و كم من جمرةٍ سقطت ؟

فلنشرب نخب الغنيمة الوارفة

نمل ٌ تسرب إلى القلب

ضفرت قارئة الكف

كلماتها المصبوغة بالدهشة

قالت ما يقال و اكتفت

نمل ٌ تسرب إلى القلب

ثرثر بما لا يقال

ثرثرة ٌ

تلصصت من قضمة تفاحة

تفاحة ٌ

تلونت بالاشتهاء

اشتهاء ٌ

تقمص الوسوسة

……………

بدت لهم سوءاتهم

فطفقوا يخصفون

عليهم من ورق الأرض

ورقٌ

كان رمادا ً

رمادٌ

ذرته الرياح

رياحٌ

كشرت عن الطوفان

– سنأوي إلى جبل ٍ يعصمنا

نملٌ تسرب إلى القلب

قلوبٌ على كف الطوفان

أكف ٌ على كف الطوفان

و إذ فرقنا بكم البحر فأنجيناكم

و إذ …….

و إذ …….

و إذ …….

…………

…………

قلب ٌ سقط في الشهوة

جمرة ٌ سقطت

نمل ٌ تسرب

…………..

………….

فأصبح يقلب كفيه

يوم ينظر المرء

ما قدمت يداه

20 – 6-2005

مقالات ذات علاقة

افتراضيات

خلود الفلاح

غـــرق

حواء القمودي

كيف تأتين إليّ؟

حنان يوسف الهوني

اترك تعليق