كتاب على ضفاف الذاكرة
طيوب المراجعات

على ضفاف الذاكرة … للراحل الطرابلسي

كتاب على ضفاف الذاكرة
كتاب على ضفاف الذاكرة

بعد رحيله بقليل صدر أخيراً كتاب (على ضفاف الذاكرة) للصديق الراحل/ عبدالمجيد الطرابلسي رحمه الله وغفر له الذي عرفته أثناء العمل في قسم التحرير الأخباري بالإذاعة (صوت الوطن العربي الكبير) في ثمانينيات القرن الماضي .. فكان نعم الإنسان أولاً .. والصديق الرجل ثانياً …

الكتاب جاء جامعاً لكل ما كتبه ونشره من مقالاتٍ وانطباعات فكرية وسياحية ونصوص شعرية في الصحف داخل ليبيا وخارجها الصادرة باللغة العربية في جمهورية مالطا حين انتدب لتدريس اللغة العربية بها.
كتب مقدمة الكتاب الكشكول الدكتور الطاهر القراضي وهو صديق حميم للراحل اختار لمقدمته عنواناً شاملاً (قطرات على ضفاف الذاكرة)، أما الديوان الشعري الذي تضمنه الكتاب الجامع والذي كان بعنوان (وجع الذاكرة) فقد قدم له الشاعر محي الدين المحجوب صديق الأستاذ عبدالمجيد الطرابلسي رحمه الله.

تولى عملية الإشراف على طباعة الكتاب وإصداره الأستاذ الشاعر الكبير محمد المزوغي الذي أهداني مشكوراً نسخة منه فأعادت لي الكثير من الذكريات مع الصديق الراحل عبدالمجيد الطرابلسي وحكاياته لي عن استقباله واستضافته للمفكر الجزائري الراحل مالك بن نبي، ومواقف عديدة حدثت له في مالطا ومصر ولبنان وغيرها، وسيظل الموقف الذي حدث له معنا بالإذاعة هو الأبرز والأخطر الذي للأسف لم يرد توثيقه في هذا الكتاب.

تجدد لقائي معه في أكتوبر 2011 ببيت الزاوية الثقافي بعد عقدين من البعاد وقد التقط لنا أحد الأصدقاء هذه الصور التي أنشرها معه، ثم زرته في مكتبه (محرر عقود) خلف جامع أبومنجل بشارع “بتشيني” بمحلة المسيرة الكبرى بجانب معرض طرابلس الدولي بمدينة طرابلس حيث استعدنا الكثير من الذكريات والمواقف وأخبار الزملاء … وظل التواصل بيننا بالهاتف حتى سمعت بوفاته بمدينة لندن ببريطانيا .. 
رحم الله الصديق العزيز عبدالمجيد الطرابلسي وطيب ثراه وشكراً لكل من أسهم في صدور هذا الكتاب الذي يوثق بعضاً من سيرة علم من أعلام مدينة صرمان وقلم إنسان وطني شريف ونبيل.

مقالات ذات علاقة

رواية القعمول.. شكلاً روائياً جديداً

المشرف العام

ومضات حول كتاب السنكي «ملك ورجال»

المشرف العام

مقدمة في كتاب الشابي وجبران

إبتسام صفر

اترك تعليق