أخبار

علماء أثار بريطانيون يستعدون لاكتشاف ممكلة مدفونه في الصحراء الليبية

يستعد علماء آثار بريطانيون لأ ستكشاف مملكة قديمة مفقودة مدفونة تحت الرمال تم اكتشافها في الصحراء الليبية، بعد سقوط نظام القذافي.

وقالت صحيفة “دايلي ميرور” البريطانية إن المملكة القديمة بنت قنوات لجر المياه الجوفية للزراعة في الصحراء، واستمرت 1000 عام وحتى سنة 600 للميلاد. واشارت إلى أن الأقمار الاصطناعية ساعدت باكتشاف أكثر من 100 من القلاع والحصون والقرى في الصحراء الليبية، ومن بينها مملكة غارامانتس الإفريقية التي عاشت في ليبيا قبل الإسلام.

واضافت الصحيفة أن القذافي تجاهل تاريخ غارامانتس لكي لا يعرف عنها الليبيون أي شيء، ويخطط علماء الآثار البريطانيون الذين اضطروا للفرار من ليبيا عند اندلاع القتال للعودة إلى هناك للكشف عن اسرار هذه المملكة.

وكان فريقاً من جامعة ليستر البريطانية يقوده البروفسور ديفيد ماتينغلي قد تعرف في وقت سابق على انقاض المملكة من خلال صور الأقمار الاصطناعية، واعلن متحدث أنها كانت دولة منظمة لديها قرى وبلدات ولغة مكتوبة وتكنولوجيات متطورة.

مقالات ذات علاقة

وزير الثقافة : مجلس الوزراء قرر دعم الثقافة والفنون في ليبيا

المشرف العام

معرض للكتاب بكلية الهندسة ببنغازي

المشرف العام

منظمات المرأة والطفل تناقش قضاياها مع وكيل وزارة الثقافة

المشرف العام

اترك تعليق