شعر

عـاجــــل !!

في مكانٍ ما من الشرق

قالَ غُلامٌ

من القرنِ الحادي والعشرين :

خبِّريهِم

عنِ الطائِرةِ يا أُمَّاه ! ،

عِندما ظهرت في سماءِ قريتِنا ،

خبريهم يا أُمَّاه

كيفَ كُنتِ الناجيةَ الوحيدة ،

. . . عن كيفَ عربدتِ الطائِرةُ

في مساءِ سماءِ قريتِنا ،

وأحالتهُ رماداً ودُخان .

. . . كانَ أهلُ البِلادِ نياماً

فأدامتِ البُغتةُ نومتهم ..

قال مُطلِقوها :

قريتُكم هلاكُ العَالَم ..

…………..

……………………..

نامَ أهلُ قريتنا إلى الآبد ،

…………….. هَلَكوا ،

وما انتهى خرابُ العَالَم .

هون في 1 مايو 2008

مقالات ذات علاقة

يُـمْنَايَ عادتْ كما كانت تصافحكمْ

المشرف العام

المصطفى

خالد مرغم

فَهَارِسُ عِشْقٍ بَنْغَازِيَّةٌ ..

جمعة الفاخري

اترك تعليق