شعر

عطش ..

من أعمال التشكيلي العراقي سعد علي

ليس لنافذة الليل
سوى آهةٍ من القلوب
النازفة
إنها حُرقةِ العتمة
حين يفقد النهار
شهية الضوء
و يكثرُ شغف الحطب
للضحك على مائدة الأحتراق
فما أكثر طراوة الشوق الحارق
لخشبٍ رطبِ الحنين
معلقٌ في سقف الدار
حين غادر اهلها
و استوطن الغرباء
قمصانهم الدامعة

الراحلون مع النوارس
بأشواقهم العارية
مازالت أحلامهم الراقصة
في كل شروقٍ و غروب
من فرط الحنين
تطرق النوافذ و الأبواب
بأنفاس الياسمين
تكنس أحزان الليل
بشغف الغيم للغناء

الدراويش سدنة الحب
المغمورون بلوعةِ التيه
المسافرون مع رائحة المطر
بأقدامهم الحافية
السكرى من الرحيل

حين لا فكاك
من شمعٍ جائع الجمر
يذيب غواية الجمر القارص
حتى يتسنى للنار
أن تنام في تنور القلب
بلا دخان !


28 / 3 آذار .. مارس / 2021 م

مقالات ذات علاقة

ارمي بفأسك

محمد السبوعي

قاب قوسين

غزالة الحريزي

التعويذة

محمد السبوعي

اترك تعليق