طيوب عربية

عصفور الجمر الأخضر

هايكــو ـ السينيـو

الرجل والطائر من أعمال التشكيلي محمد عبيه

عصفور الجمر الأخضر
في ليل الصيف
مجرة فكرية.!


الحقول الخضراء
تتمايل
بضربة فرشاة.!


على طول هذا المسار
هفيف شعرها المدى
شلال نبيذ قروي أحمر.!


أصبح
حصان الخريف سكونها
صدى سكتة دماغية.!


في اليوم الضبابي ـ
نعيب الغربان
يزداد ويرتفع.!


نسيم جبلي
يدلع قدمي
ملاطفات الرقص.!


ريح باردة
أوراق الأشجار تتراخى
تتطاير في الغابة.


ليلة باردة
ضوء القمر االأزرق فاتر
فاقد الوعي في الغابة.!


رذاذ الربيع
الموسيقى تترك هزة
القلب في الأحلام!


أحجار الأزورد
تحيلك سواحل من الربيع
لك فيها بدايات جديدة للبحر.!


رمال الصحراء٬ لا تقبع
لم يمسها شيء
بحلول الربيع!


طائر القبرة
لا يتأثر لونه
بموسم الربيع.!


جنون الصحراء
يترك للربيع
بدايات عصف سهرات طازجة.!


تصمت الصحراء
في منتصف الليل
البكاء عميق.!


في الصحراء٬
غمرة من الأحلام
على ظهرها نشارة خشب
تطاير تحت خيمة
مساء الخريف.!


قطرة الندى
على شفا حفرة من العشب
في الفناء.!


أشجار النخيل تلوح للترحيب
أول أمطار الموسم: يتسلل السعف
أنتظر في الغرفة.


الريح عاتية هذا اليوم…
وطني لها من خارج الضباب
نذير متألق.!


ضوء لعتبة الباب
من خلف الرذاذ
تبرز غيمة.!


سفرجلة..
أقحوان عابر صيف
ينبع حلم لكثير من الشموس.!


زهرة الكركديه الحمراء
ترقص بتنورتها المزركشة
لهب أحلام الفلامينكو.!


تبتسم سرها…
نسيم العطر
من التوت.!


أرقص في الشفق
داخل كوب الشاي
يوشوشني القمر.!


على طول الشاطيء
أصبحت أراقص
عصفور الصيف.!


مقالات ذات علاقة

مدينة البدايات وباريس الشرق الأوسط.. عن الحداثة الشعرية في بيروت

المشرف العام

تدريس النقد الأدبي

المشرف العام

سعدي يوسف الشاعر العراقي المفترى سخطا عليه (2-3)

المشرف العام

اترك تعليق