طيوب عربية

عصفورة تشرين تطرب ساحة التحرير

10 قصص قصيرة جدا

إشبيليا الجبوري – العراق

من أعمال التشكيلي حسن أبوعزة
من أعمال التشكيلي حسن أبوعزة


ـ 1 ـ
عصفورة تشرين٬ في ساحة التحرير٬ دهشتني العيون السود٬ وردة خيمة جيران٬ أنتزعت السهرة٬ آه من قلبي بمفرده٬ خجل يوخزني٬ أمل يفرك احلامي٬ تحملني عصفورة أحلام٬ تطرب تشرين في ساحة التحرير٬ أجنحنها على أسوار جسر الأحرار.
 
ـ 2 ـ
أغنية سهر تشرين٬ وخزتني. من؟ نجمة ثلج العمر المتبقي٬ وصلي. عصفور غرد٬ فضح نعاسي٬ قمره مضى٬  زمان.. شمر ثوب الليل٬ علقت أطرافه على وردة عين الرمان.
 
ـ 3 ـ
عصفورتشرين٬ استلقى بسهراته على شباك طوق ياسمين الجيران٬ نام٬ طلع البرد على سطح الليل٬ جاءته وردة ساحة التحرير تقول: زهرة توكتوك عصفورة عشق٬ هذا زمن الشهريار٬ من نجمة صبح فوق جسر الاحرار.
 
ـ 4 ـ
 عيون بتوصل حبل الخضرة٬ على شبك مطل٬ تنام أغنية٬ تصحو مزارع حقول القمح٬ يطلع توكتوك ولهان.
 
ـ 5 ـ
جرفني الغيم الأسود٬ يا لشيب الشعر الأبيض٬ قتلني الحزن المطلق٬ أغمض عيني ليل أرض السواد٬ علقني فوق الغيم الأسود.!
 
ـ 6 ـ
فوق سطح “عمارة المطعم التركي”٬ مساءا٬ نختط اللافتات٬ ننشر الورد الجوري في النشرة الورقية لاخبار اليوم٬ على السطح نشوي الدموع٬ راحت تنسينا الفجر٬ ويا لروعة الكلمات نسيناها فوق الضمادات٬ راحت على جروح الشهداء تكتبها الحكاية.
 
ـ 7 ـ
وقت الظهيرة٬ ينسمع الأذن٬ وتقرع أجراس الكنائس٬ القلب ينتزع نفسه٬ يجرفنا الخشوع بمحبة٬ يلبسنا الطهارة ثوب الياسمين على جسر الجمهورية.
 
ـ 8 ـ
راحت تبكي (زبيدة)٬ ويا هذا الدمع المنسي٬ وقت العشا٬ منسية تتذكر حسرات قصة مكتوبة٬ بقيت في ساحة التحرير٬ تتذكر حسراتها٬ أتذكر قلبي فوق المآذن.
 
ـ 9 ـ
من ذا الذي يريد أن يتواضح في الحرية؟ يرميها على سطح التوكتوك٬ أنا هناك. من؟!
 
ـ 10ـ
في ساحة التحرير٬ على سطح التنور الطيني (حميدة) لم تهدأ قصصها٬ تبتسم في ربيعها ٬ كانت في الخامسة والعشرون حميدة٬ بكيت في الفجر٬ نسيت دفتر مذكراتها معلق٬ رواق خيمة كنيسة سيدتنا العذراء.

مقالات ذات علاقة

بؤرة

المشرف العام

لا تكتبوا عن الموت

المشرف العام

بئر أبي ذر الغفاري

المشرف العام

اترك تعليق