قصة

عزلة

قصص قصيرة جداً

من أعمال التشكيلية والمصورة أماني محمد
من أعمال التشكيلية والمصورة أماني محمد


أرق..

جفاه النعاس، فتمنى الظفر بغيمة سبات.. ماطرة.

2014


ارتواء..

سألها بتهكم: ما بال أنفاسك، ما عادت تدثر عمق ليلي القارس؟

ردت بامتعاض: سل أمطار حبك التي صارت تجفف الظمأ، بعدما كانت تغرق الارتواء.

شتاء 2013


تراتيل..

في غربتي سرجت بقايا تعاويذ أبي، أمتطيت صهوة قلقي، يطاردني شبح الخوف من آهات وطن.. تجلده سياط الوجع.

خريف 2011


إرادة..

قرر الإقلاع عن التدخين.

قبر سيجارته، أحكم قبضته على جلده اعتصر رئتيه، لان ضرع حياته.

2014


عزلة..

ضاقت به الدنيا، عزلة، ضجرا، واكتئابا.

خنقته رتابة جدران بيته الإسمنتية المتآكلة، جثم على أنفاسه، شعوراً مضطرباً بالوحدة.. قرر البحث عن هدوء لنفسه، راحة، وسكونا لروحه، فلم يجد إلا فيء الشمس، يستظل به.

2014

مقالات ذات علاقة

امرأة الحكاية…

أحمد يوسف عقيلة

الــمــســده

فهيمة الشريف

ساقِط قَــيْد

أحمد يوسف عقيلة

اترك تعليق