شعر

عروج إلى المقام النوراني

د.فوزية بريون

nihad.me
nihad.me

(يا خير من جاء الوجود تحية)

مـن غِـِرةٍ عـبثت بهـا الأهـواء

ضـلّت سـبيل الرشـد عمراً كاملاً

وتنكـبتها في الـضـحى الظـلماء

فـقـدت بصـيرتـها.. فـاثّـاقـلت

لـلأرض يجـذبها هـوىً وخـواء

قد أُبعـدت مُكـرهـة عـن موطـنٍ

وتناوشـــتها الـغـربة الحـمقـاء

وتبعـثر العمـر القصـير تصـبّراً

يرويـه دهــراً.. مـوقـفٌ وإباء

وتلقفتها الدنيـا تغـريها سـدىً

وتلهيهـا بالآمـال كيف تشـاء

قد أحـنت الأيـام كـاهلها.. إلى

أن جــاء وقـتٌ وحـانت الآنـاء

لـتحـطّ في أعـتاب جـودك رحلها

فحمـاك حـصنٌ.. ودوحـةٌ غـنـاء

ونـداك مـبذولٌ وعـفوك سـابـغٌ

وإلى رحـابك يهـرع الـضـعفاء

******

ياسيد الأكوان.. ماذا أقول

والحرف مني قاصر

ومقامك الفذّ سـناً وسـناء؟

أثنى عليك الله والملك المبرأ

وزهت بك على السما الغبراء

ماذا يساوي القول مني وقد..

أبدع في مديحك الشـعراء؟

وتسابقوا إلى ما فيك من كرمٍ

وتسامقوا تحدوهمُ الجوزاء

وما الذي أبقت بلاغات الأوائل لي

وكيف أنطق؟ وباللسان إقواء؟

وكيف أكتب والحروف تعطلت

وتكسرت أقلامي العرجاء؟

وتلاشى معنى القول مني فجأة

وتقاصر الإعلان والإخفاء

عن وصف جزء من شمائلك التي

ينهلّ منها الفضل والآلاء

******

أنا لست أهلاً للمديح.. لكنني

والخلق والأفلاك لك الفـداء

أشربت حبّك منذ كنت صبيةً

وأنار دربي وجهك الوضّـاء

وتعلّـق القلب بعترتك التي

قد أنجبتها البضعة الزهراء

فوددت يا قطب الوجـود ونـوره

ومن خـلُد به المعراج .. والإسراء

تشريف قولي بالمناجاة التي

هي فيك من فوق الثناء ثناء

وتسطير بيت في المحبة صادقٍ

لتظلّـني يوم الجـزا أفـياء

وتسقيني بالتسنيم رشفة وامق

فلي بانتسابك ذمة وانتمـاء

عليك صلاة الله دوماً تنزّل

موصولة.. حتى يحين اللقاء

مقالات ذات علاقة

 تراتيل البخـور

مفتاح البركي

و لِلحُبِّ رياحٌ شماليَّة

المشرف العام

طرابلس باب على البحر وأبواب على الصحراء

عمر الكدي

اترك تعليق