طيوب النص

عذرا وطني

من أعمال التشكيلي العراقي علاء بشير (الصورة: عن الشبكة)

قد مات فينا الضمير.. مسحنا كل الذاكرة حتى الناصر صلاح الدين! نسينا عكة واليرموك وحطين! تنصلنا من الماضي وتركنا العدو يبتلع فلسطين! بل ولواء إسكندرونة، وطنب الصغرى والكبرى وسبته ومليله وإن سألت لن أجيبك جيوشنا العربية اين؟

بات العلم معرة، والجهل حلا بديل. الفاسق يقود الأمة، وفي السجن يقبع الأصيل، بغضنا ابن حنبل، وابن الهيثم ومقتنا ذاك الجيل ابن سينا والرازي من كانوا للعلم دليل.

عذرا يا وطني العربي الكبير، الأخلاق أضحت مسبة. الفحش طريق مستقيم.

آسف يا وطني الكبير!

كلما مرت بنا خطوب ندفن رؤوسنا في الطين، أرضنا مستباحة ماؤنا في يد الغير عذرا يا وطني العربي الكبير قد مات فينا الكثير عذرا يا وطني العربي الكبير. 

مقالات ذات علاقة

الوطن في أعين الكادحين

علي بوخريص

السماء تضع نظارتها السوداء

منى الدوكالي

المالوف الليبي يتجلى في ليالي تونس

المشرف العام

اترك تعليق