من أعمال المصور أسامة محمد
شعر

ظل زيتونة وشعاب

من أعمال المصور أسامة محمد
من أعمال المصور أسامة محمد

 

أنا ضائع في الصحراء
ولا أقتفيني
فأثري ضائع مثلي ..
أهل قلبي أدرى بشعابه
والقافلة تفرض سطوتها على الوقت .. 
والحادي يدندنني بشجن
وتشبه أراجيزه ترانيم جنازتي ..
وخفاف النوق مغشوشة
فهي مستوردة ودخيلة على صحرائي
ولكن رملي طيب
يقبل الغرباء ..
وظل الزيتونة هرب
فرارا من جندب قرر المقيل
تحتها ..
أهل قلبي بشغافه أدرى ..
والواحة طاردها القيض حتى ملت
ففكرة الزواج منه مستبعدة
فهو حر لعوب
يراود برمضائه كل الواحات الغناوات..
حتى النخلة خاصمت الولي
فحفل الزار لا طبول فيه
وموسيقى الروك اند رول
لا تفي بالغرض
ولا ورد لها ولا راية ولا دراويش ..
وأنا أدرى بضياعي
ولا شعب ولا شعاب هنا ..

مقالات ذات علاقة

إنما الحب خدعة

هناء المريض

حافلة نقل سريع 

أكرم اليسير

فاتحةٌ أولى للروايةِ

محمد المزوغي

اترك تعليق