من أعمال الكيلاني عون
شعر

ظلي القصير

من أعمال الكيلاني عون

 

صار لي ظل قصير
حيثما سرت يسير ..
قال لي بالأمس بابا
صوته عذب صغير ..
ليس تشغله المصارف
تزدحم بالطوابير ..
حين يشجيني بصوت
فاق صوت العصافير ..
حين يطلب شوكولاته
او فواكه او عصير ..
حين يحرج او يبرطم
حين يبدأ بالصفير ..
حين ينواني عناداً
حين يرغب في الزمير ..
يابني الصبر زين
توه غدوة نجيب عصير ..
لكن هيهات ياصديقي
فيه جينات اليسير ..
كان سكر راسه دبر
ليس يشغله المصير ..
قلنا دبر يعني دبر
ولا ولع ثم طير ..
ليس عندي ما اندير
رغم انه ينفخ فيهم
حبه دوما كبير ..
ليس في قلبي سواه
صانه الرب القدير ..
ثم بحبح لي قليلا
حتي نمشي نجيب عصير ..

مقالات ذات علاقة

عواءٌ لكسرةِ ضوءٍ أخيرة

مفتاح البركي

استفزاز

علي محمد رحومة

أقفاصُ التُّفاحِ الإليكترونيِّ

حسام الدين الثني

اترك تعليق