طرابلس، المدينة القديمة - باب المشير
طيوب النص

طرابلس

طرابلس، المدينة القديمة - باب المشير
طرابلس، المدينة القديمة – باب المشير (الصورة من اختيار الكاتب)

يكتب الأستاذ خليفة التليسي في كتابه حكاية مدينة،أن المصادر التاريخية المتوفرة لدينا، لا تسعفنا بكثير من المعلومات عن التاريخ القديم لهذه المدينة…
على أن أغلب المصادر التاريخية تجمع على أن تأسيس مدينة طرابلس ”أويا“ يرتبط بظهور الفينيقيين في المناطق الوسطى والغربية من البحر الأبيض المتوسط،وقيامهم بإنشاء العديد من المراكز والمحطات التجارية، وتعود هذه المصادر بنشأة المدينة إلى نهاية الألف الثانية أو بداية الألف الأولى قبل الميلاد…

وإذا ما اكتفينا بما قرره أغلب هؤلاء الباحثين،نقول أنها كانت مدينة أو مركزا من المراكز الهامة التي اتخذ منها الفينيقيون محطة من المحطات التجارية وارتبطوا بها بعلاقات تجارية.وقد أفادت هذه الصلة التي سجلت أول لقاء لها مع الحضارات التي قامت على الضفاف الشرقية من البحر الأبيض المتوسط…
فالطابع الحضاري الأول الذي يصادفنا في حياة هذه المدينة هو الطابع الفينيقي،وهو الطابع الذي ظل سائدا بعقائده وتقاليده ولغته حتى عصور متأخرة من العصر الروماني.ولم يبق من آثار الفينيقيين ما يدل على معالمهم ومؤسساتهم سوى هذا الموقع الذي تقوم عليه المدينة والذي يدل من وجوه متعددة على حسن اختيار ودراية كاملة بهذا الساحل الليبي،وقد روعي في اختيار موقع المدينة الشروط التي يلتزم بها الفينيقيون في اختيار مواقعهم أو محطاتهم التي ينبغي أن تقوم على الجزر أو الرؤوس أو الخلجان أو مصاب الأودية والأنهار أو الأماكن الساحلية الخصبة التي تتوفر بها المياه العذبة.وقد توفرت هذه العوامل لموقع مدينة طرابلس،فهي تقع بين لبدة وصبراته وعلى طريق القوافل إلى المناطق الجنوبية،فضلا عن موقعها بالنسبة لصقلية والجزر المجاورة في البحر الأبيض المتوسط.
على انه من المهم أن نعلم بأنها ومنذ عصورها السحيقة الضاربة في القدم،كانت مدينة حاضرة في أحداث البحر الأبيض المتوسط وحضارته وتياراته السياسية وصراعاته الحربية وحواره بين مختلف الثقافات والأديان،تهب عليها نسماته الندية الطرية،وتعصف بها من حين لآخر عواصفه وأعاصيره،وتبتسم لها شمسه الساطعة وسماؤه
المشرقة…

والواقع أن هذه المدينة رغم عراقتها القديمة،إلا أنها في دورها التاريخي وفي تراثها الوجداني الباقي مدينة إسلامية تأكد دورها بظهور الإسلام كقوة عظمى في البحر الأبيض المتوسط.

مقالات ذات علاقة

اعتقالات الزمن الهارب

عزة رجب

عندما أقولها

أمل بنود

الحائطية (3)

محمد النعاس

اترك تعليق