شعر

طرابلسية الهوى


طرابلس، و الأمواج و الصخر             و مواسم الأمطار، و العطرُ

مـن يــاســمـين الأرض لهجـتــــهــا              تــروي مـآثـر من بـهـا عــبــرُوا

طرابلس:

لسحرِك كل هذه الرهبة،

شمّاء تطالعين البحر من عَلٍ

مزدهيةً ببياض كسائك.

أيا أميرة البحر:

كم ليلة تضيئين في عمري،

كم عاشقًا لوّعه جبروت هواك؟

كم شاعراً زرعتِ بأرض ليبيا؟

كم صوتًا حلق في سمائك،

و في فضاءات أرواحنا بطيب ريحك،

بعبير فلّك و ياسمينك الصادح يستفزّ فينا عشقك؟

يا أنثى الماء

إن الهوى طرابلسي،

يتغنى بحسن فاطمة،

و شِعر علي صدقي عبد القادر،

ورهافة صوت خالدِك السعيد،

بلونك الأبيض يحاكيه رسامك،

يسبر فيك أحجية الخلود..

يعد محاسنك

باسما للخضرة والبياض.

يا ابنة الشمس:

تلثغ صباحاتنا

بدفء قلبك الحاني..

بسماء مفعمة بالوجد

نوارس تلثم صفحة بحرك،

تصلي لله أن يديمَ هواك

طرابلس مدينتي

حاضنة الصيحة الأولى

الإطلالة الأولى على الدنيا

طرابلس: مدينتي.. وكفَى

مقالات ذات علاقة

ومضات

أكرم اليسير

أشياء صغيرة

آية الوشيش

بحة النبيذ

مفتاح البركي

اترك تعليق