شعر

ضجر

 Elgeddafi_Alfakhri_01

 

أرجوك لا تعاتبني كثيرا ايها الوقت
قلبى مملوء بالضجر
والمودة الخرقاء
وفمي بالدعاء المردود
دعني انا المتلبكة في جسد
أصغر من كل وقتي
وفي قصائد تكذب علي دائما
وفي اصدقاء غير مرئيين
صادقوا روحي منذ الصف الرابع
منهم البنت التي شيعت قلمها الذي اصبح صغيرا جدا من المبراة الى التراب
وكتاب الف ليلة وليلة
وإبرة صوف اقصر من حلمها.
يمكن هنا ان يصيبني الضجر
لأقول مثلا اني اعيش في الوقت الخطاء
والبلاد الاكثر خطايا من ابليس
اكتب نصوصا تعجب الآخرين
وتكبلني
نصوص لم اقل فيها كل ما أريد بعد
فماذا اهبب إذا !!
وهذه الاهبب الاخيرة من لوعة ما يضيع عمرك في هباء
انت متفطن لدبيب حضوره
ولجلوسه الدائم امام عيونك الواسعة
يرتب لك وقتك
يكوي شغاف قلبك المتجعد
ويلمع احذيتك لمشاويره الفجة
هباب يكنس بلدك برماده
ويعود لينثره في الصباح
حتى يعطس كل القوم على الفيس بالوطنية
والتحليلات الباهرة
والأمنيات والصراخ
وبصور موتى تحللوا على النت قبل ولوجهم قبور متكررة
اه .. أضنني ضجرت مجددا وسأنهي هذا النص
لأوقظ اطفالي
وأجهز شطائر المدرسة
ولأكنس امام بيتي
واهاتف امي التي تنتظر حنان الدولة
من مصرفنا المجاور.


26-3-2015

مقالات ذات علاقة

الْمُطَارَدُون

المشرف العام

كان هنا

منيرة نصيب

الدخيل

عبدالحكيم كشاد

اترك تعليق