شعر

صمـت اللـيل

عَلامَ سَأَلـْــتِ صَمْتَ الليلِ عني

َفصَمْتُ الليلِ بَعْضُ الصَمْـتِ مني

يَـلفُّ الكَـــوْنَ والإِظْلامُ سِـرٌّ

لِمَعْـنى الصمتِ كَي يـأتي التَمَني

أَمُوْتُ بِقُرْبِ َمـنْ أَهْـوَاهُ يَأْســاً

وَلَيْتَ المَـوتَ بَـعْـدَ اليَأْس يُغْـني

أَنَا للشَّــوْقِ أنَـْـفَــاسٌ وَرُوحٌ

أنَـا للبُعْـدِ أَنْـغَـام ُالتَـغــني

أَنَـا للوَهْـم ِمِـنْـَهاجٌ عَـرِيـقٌ

أنَـا الآفَـاقُ والطيرُ التـجَــني

ِلأنَّ القَلْبَ لا يُــرْدِيــهِ صَعْبٌ

لأنَّ السـرَّ يَكــــمُنُ في لأني

1996

مقالات ذات علاقة

يا غُنجها الأحمر

مفتاح البركي

طلب

عائشة المغربي

دَنِيْنُ خَرِيْف

سليمان زيدان

اترك تعليق