أخبار

صدور عدد الشتاء من فصلية الفصول الأربعة

الطيوب

العدد 128 مجلة الفصول الأربعة


عن رابطة الأدباء والكتاب الليبيين، صدر عدد الشتاء (يناير 2021م) من فصليته (مجلة الفصول الأربعة)، العدد 128 – السنة 33، بملف يناقش (مستقبل الثقافة ما بعد كورونا)، إضافة إلى مجموعة من الموضوعات والنصوص الإبداعية الموزعة على أبواب المجلة.

افتتح رئيس التحرير العدد بـ(كلمة الفصول) والتي جاءت تحت عنوان (2020)، في محاولة لقراءة آثار هذه السنة الاستثنائية، التي أجبرت الإنسان على العزلة وتغيير الكثير من أنماط حياته، وكان لها أثر مباشر على الثقافة.

ملف العدد جاء تحت عنوان رئيسي هو (مستقبل الثقافة ما بعد كورونا)، وبمشاركة خمس ورقات. أولى المشاركات تناول فيها الباحث “امراجع السحاتي” سيناريوهات وتوقعها واستشراف المستقبل تحت عنوان (الثقافة ما بعد جائحة كورورنا). ثاني المشاركات للكاتب “مفتاح الشاعري” التي تناول فيها الوضع الثقافي خلال جائحة فيروس كورونا، مؤكدا عن هذه الجائزة منحت المثقف القدرة على تحطيم قيد التردد والقفز بعيداً.

تحت عنوان (الاضطراب والاستجابة) كتب الكاتب (رافد علي شعيب)، عن الخطوات التي اتخذتها بعض المؤسسات الثقافية لمجابة كوفيد 19، وإثبات حضور الثقافة. رابع الورقات كانت للدكتور “علي مفتاح اعبيد”، وحديث عن (ممارسة العمل الثقافي في زمن الكورونا)، وكيف استطاع المثقف باستخدام التقنية كسر قيد العزلة من حوله. ختام هذا الملف فكان للكاتب والباحث “خالد خميس السحاتي”، والذي عنون ورقته (الثقافة ما بعد جائحة كورونا)، والتي تتبع فيها الثقافة ونشأتها كمصطلح ثم تناول الفيروس وآثاره على العالم، وحدود التأثير والتأثر.

أما ملف العدد القادم فسيكون تحت عنوان (النقد والنقاد في ليبيا).

ست مشاركات احتوتها (أقواس ثقافية) لهذا العدد، افتتحتها الباحثة “سعدية البرغثي” ببحث في الشعر الجاهلي والإسلامي جاء بعنوان (اليأس وخيبة الأمل في شهر الغزل الجاهلي والإسلامي). وعن رواية (ربيع الكورونا) للدكتور “أحمد رشراش”، كتب الناقد التونسي “محمد البدوي” قراءته النقدية المعنونة (رواية الآلام والآمال). من الجزائر كتبت الدكتورة “ليلى لعوير” قراءتها النقدية في ديوان (جوازا تقديره هو)، والتي تناولت فيها الملمح الصوفي والسوريالي في الديوان.

وعن التفتت والتشظي وقضايا الكتابة الراهنة ومحاولة إعادة صياغة المشهد الأدبي والحياتي جاءت مشاركة الكاتب المصري “محمد عطية محمود”، في محاولة (الكتابة في واقع متغير). الكاتب “صلاح حسين الحداد” يشارك بمقالته (الفشل الارتداد.. وسياق التاريخ)، محاولة لطرح مسألة تغيير الواقع والفشل في تحقيق هذا التغيير. ختام الملف كان مع الشاعرة “بدرية الأشهب” عن تجربتها الشعرية في الحوار الذي إجراءه الكاتب الصحفي “عبدالرحمن سلامة”.

(إبداعات السرد) لهذا العدد، حفلت بمشاركة القاصة “عزة المقهور” وقصتها المعنونة (نزيف إثر آخر)، تلتها قصيدة (تناقض) للقاص الشاب “عبدالرحمن امنيصير”، ثم مسرحية (ثلاثة أيام في المحيط) للكاتب “قيس عمران اخليف”.

أما (إبداعات الشعر) فقد افتتحها الشاعر “علي الجمل” بقصيدته (ليل المحاذير)، ثم قصيدة (عزف منفرد) للشاعر التونسي “الأسعد الجميعي”، وتحت عنوان (شرعية الحزن) كتب الشعر “عبدالباسط أبوبكر”. رابع المشاركات كانت لـ”فتحية الجديدي” وقصيدة (استدارة)، من بعد (نصوص) مجموعة ومضان للشاعرة “منايا إبراهيم”، لتكون الخاتمة قصائد مترجمة لمجموعة من الشعراء العالمين للكاتب “عطية سالم الأوجلي”.

في (متابعات)؛ أفردت المجلة مساحة لتغطية مهرجان الخريف للشعر الفصيح والقصة القصيرة، في دورته الأولى بمدينة البيضاء. هذا إضافة إلى رصد لمن رحل عنا من مبدعينا، وللإصدارات الأدبية والثقافية.

الختام و(ختامها مسك)، نتوقف مع القاص والروائي “سالم الهنداوي” في (ليست مجرد فصول..!).

الجدير بالذكر، أن مجلة الفصول الأربعة، مجلة فكرية ثقافية تصدر مرة كل ثلاثة أشهر، في نسخة إلكترونية مؤقتاً، يشرف عليها رئيس رابطة الأدباء والكتاب الليبيين، الدكتور “خليفة احواس”. ويرأس تحريرها الشاعر “رامز النويصري”. يقوم على إدارة التحرير الشاعر “خالد الدرويش”، ويعمل في تنسيق التحرير القاص “عوض الشاعري”، وهيئة تحرير تتكون من الكاتب “عبدالرحمن جماعة” والكاتب “علي المقرحي”.

لتصفح وتحميل العدد

مقالات ذات علاقة

مرضية النعاس بدار الفقيه

المشرف العام

آلهة القمح والشعير قريبًا في ليبيا

أسماء بن سعيد

ماذا يحدث في العالم؟

المشرف العام

اترك تعليق