مجلة الليبي العدد الثامن - أغسطس 2019
أخبار

صدور العدد 8 من مجلة الليبي

الطيوب

صدر العدد الجديد، العدد الثامن لشهر أغسطس 2019، من مجلة الليبي حاوياً عديد الموضوعات، إذ تصدرت الغلاف صورة تاريخية لقلعة مركزق (عرض السلاطين الليبيين) والتي تسجل دخول المستعمر الإيطالي في 3 مارس 1914.
في إبداعات، لوحتان للتشكيلية العراقية ليلى نورس، والليبي عبدالرزاق الغرياني، تستلهمان المرأة.


افتتاحية العدد جاءت بقلم رئيس التحرير “د.الصديق بودوارة” بعنوان (الركن المسكون عنه)، في محاولة للبحث في حكمة السؤال والجهل. في باب شؤون عربية، “نسرين هاشم” تكتب عن (أول مذيعة بمتلازمة داون في مصر والوطن العربي) وتجربة المذيعة “رحمة خالد”.

في تاريخ ليبيا، بحث للدكتور “عيسى صالحية” من جامعة الكويت، والمنشور بمجلة كلية الآداب في العام 1980.
في شؤون ليبية؛ تكتب “عائشة قيني” عن المرأة الليبية (صراح الطموه والإنجاز.. المرأة الليبية وتحدي تعدد الأدوار).
المجلة اختارت لوحة (ٍيرين) لوحة الفنان العالمي “وليام كلارك” لوحة العدد، وهي لوحة تمثل فتاة ليبية بذات الاسم، مستلهمة مممن أسطورة قورينا الليبية القديمة. وفي أيام زمان تتساءل المجلة: تخيلوا لو أن التخطيط كان سليماً؟. وتحت عنوان (برقة الخضراء.. عامان من الحكم) نشرت المجلة في باب (كتبوا ذات يوم) ما كتبه حاكم برة الإيطالي “أتيليو تيروتسي”.
في (ترحال) يكتب من اليمن “عبدالقدوس طه) حول (ذمار.. جوهرة اليمن الثمينة). وفي باب (منوعة) يكتب “نور تركي” عن (إعراب الأعراب). أما ترجمات، فتحملنا إلى إقليم البنجاب، وقصائد مترجمة للشاعرة البنجابية “أمريتا بريتام”.
لقاء العدد كان مع الكاتب والقاص والمترجم الليبي “إبراهيم النجمي” وحديث مطول عن تجربته الإبداعية، في جزئين. أما الكاتبة “انتصار الجماعي” فتسأل: لماذا نتوقف عن الكتابة؟ في استطلاع حاولت من خلاله سؤال مجموعة من الأدباء والكتاب والصحافيين في محاولة الإجابة.

نصوص العدد حملت إسهامات؛ لمجموعة من المشاركات العربية من انتقاء “سواسي الشريف”.
المعرض، يتوقف عند دور الثقافة في طرابلس، تحت عنوان (شرفات النور)، للكاتبة الصحافية “هاجر الطيار”.
في إبداع، الشعر بين القضايا القومية والنزعة الأفريقانية في تجربة الشاعر “محمد الفيتوري”، في بحث للكاتب “حسن المغربي”، المعنون (من لون بشرته صاغ له وطناً).
القاس “حسام الدين الثني” يكتب (هل تعرفون ماذا حدث حين فتحت الحقيبة؟)، أما الشاعرة “سعاد يونس” فتكتب (تشتت).
الناقد المصري “محمد عطية محمود” يكتب دراسة نقدية حول تجربة القاص “عوض الشاعري” بعنوان (النوستالجيا ومغامرة البدوي في طقوس العتمة). وفي (بالليبي الفصيح) تختار الشاعرة “مناي إبراهيم” مجموعة من النصوص.
في (قالت جميلة) نتوقف مع مجموعة من الطرائف واللطائف. أما في (علوم) فنطالع بحثاً حول عملة الفيسبوك الرقمية ليبرا، وسؤال: هل ستظل ليبيا خارج نطاق التغطية؟. وفي سينما؛ تتوقف مع فيلم (الحاسة السادسة) الذي ابتلع مخرجه.

في جزء أول، تسأل “منى طه زيدان” لمن تقرع الأجراس؟، في بحثها في (أحداث عالمية) عن المثقفين والحرب الأهلية الإسبانية.
الكاتب العراقي “ماجد حيدر” يكتب في (قرأت لك) عن الثمانينيات (يوم عثر بشار على أمه). وفي إعلان ممول؛ حوار مع “الصديق محمد خنفر”، الذي يصرح: توحيد المركزي هو الحل.
مجموعة من الإصدارات تتناولها المجلة في باب إصدارات.
تحت عنوان (المثقف ومعادلة الحضور) يوقع الكاتب والشاعر “رامز النويصري” في قبل أن نفترق.

مجلة الليبي؛ مجلة شهرية ثقافية، تصدر عن مؤسسة الخدمات الإعلامية بمجلس النواب الليبي. يترأس تحريرها الدكتور “الصديق بودوارة” بإدارة “منى طه زيدان”.

مقالات ذات علاقة

تاناروت يعلن 2019 عام الفنون البصرية

المشرف العام

أول الفرح لخيرية فتحي

المشرف العام

الأمسية الـ28 لمنتدى السعداوي الثقافي

المشرف العام

اترك تعليق