العدد الجديد من مجلة أوكر
أخبار

صدور العدد الجديد من أوكر

أوكر -ochre- الحرف بأبجدية اللون

العدد الجديد من مجلة أوكر
العدد الجديد من مجلة أوكر

صدر اليوم الثالث والعشرون من رمضان/1440هجرية الموافق: الثامن والعشرون من مايو م/2019، العدد الجديد من صحيفة أوكر للفنون التشكيلية وهي صحيفة نصف شهرية تصدر من ليبيا في الرابع عشر والثامن والعشرين من كل شهر.

عنونت الصحيفة في صفحتها الرئيسية بخبر مشاركة التشكيليين العرب في بينالي البندقية بإيطاليا تحت عنوان عريض (آلام عربية في البندقبة)، وقد تناولت أسرة التحرير في زاويتها النصف شهرية (أما قبل) موضوعا حساسا في الساحة التشكيلية ألا وهو النمطية والتكرارية في التجارب الفنية للتشكيليين، فيما تصدرت صدر الرئيسية لوحة للفنان الحروفي المصري محمود قرماد وتأتي هذه اللوحة ضمن قراءة تحليلية للناقد المصري أ.محمود فتحي تحت عنوان (روعة البيكتوغرافب على فضاءات السطح التصوري)، وقد استطلعت الصحيفة في هذا العدد آراء ثلة من التشكيليين من كافة أنحاء الوطن العربي حول (طبيعة العلاقة بين الأجيال في الساحة التشكيلية متسائلة عن أصل العلاقة كتكامل أم قطيعة وانفصال في ظل ما تشهده الساحة الفنية من انفسامات وشللية وصراع بين الخلف والسلف).
جاء العدد حافلا بالعديد من القراءات التحليلية لتجارب التشكيليين في مختلف أنحاء الوطن العربي حيث تناولت الناقدة التونسية د.عواطف منصور بالتحليل (فن الحفر بين الثابت والمتغير في رحاب الإبداع الرقمي) مستشهدة بعدد من التشكيليين الممارسين لهذا النوع من الفنون، فيما ذهب الناقد السوري محمد مكي لعرض تجربة النحات السوري عبدالقادر منافيخي معتبرا أن تجربة منافيخي أدخلت مفهوما جديدا للمنحوتة المعاصرة عن طريق توظيف الفن الحروفي في بنائها وتكوينها، كما واصل الناقد العراقي خالد خضير الصالحي استعراض التجارب العراقية واصفا إياها بالناقلة للفن من السلطة المحلية إلى روح المادة واختار النحات إسماعيل الترك نموذجا للنحاتين الذين أعادوا النحت إلى ثيماته الأولى، في حين قدمت الناقدة المصرية د.أمل نصر قراءة نقدية لتجربة المصور الفوتوغرافي المصري عبدالله الذي قدم مجموعة من الصور الفواوغرافية لكوكبة من منحوتات فنية وعنونت قراءتها ب (الحركة في النحت والعين المستجيبة للفوتوغرافيا) مؤكدة على أهمية هذه التجربة في عالم التصوير الفوتوغرافي والنحت على السواء فيما كتب المصور الفوتوغرافي الحاصل على أكثر من 4000 جائزة محلية وعالمية فاضل المتغوي حول مسابقات التصوير الفوتوغرافي والمحكمين لها والمعايير الفنية التي بموجبها تمنح الإجازات والجوائز وهو واحد من أبرز القضايا التي تعاني منها الساحة الفنية.

وتقرؤون في هذا العدد أيضا حوارا مع الفنان الحروفي العراقي نصيف جاسم وفيها تناول العديد من الموضوعات والقضايا المتعلقة بالحروف العربي واللوحة الحروفية كما تطرق للحديث عن مهد الحروفية الأولى وتعدد التجارب منوها إلى ضرورة الإتيان بجديد والنأي قدر الإمكان عن التقليد والتكرار في الفن الحروفي هذا المجال الممترامي، كما خصصت رحلت أوكر بعيون قرائها إلى الدنمارك والتقت رسام البورتريهات الليبي المحترف محمد زيو وتناولت معه العديد من النقاط حول البورتريه أيضا تجربته وغربته.

في داخل العدد تطالعون العديد من الأخبار حول آخر المعارض التي شهدتها الساحة التشكيلية في الوطن العربي إضافة إلى اللقاءات والندوات والمزادات وسوق الفن والقراءات في الرسم والنحت والتصوير الفوتوغرافي.
فيما اختتمت أوكر جولتها في هذا العدد بفاكهة التشكيل (الكاريكاتير) وفي هذه الصفحة الأخيرة تناولت الباحثة التونسية د.شريفة بن زايد تجربة الرسام الساخر العراقي علي إبراهيم الدليمي واستوقت قلما عند مفاصل هذه التجربة التي اختصرت الكلام في إشارات ورموز ودلائل بسيطة وقدمت رؤاها وآراها في فكرة مختصرة موجهة نحو الهدف مباشرة دون الاتكاء على الحوارات الساخرة.

يمكن تحمل المجلة من هـــــنــــــا

مقالات ذات علاقة

انطلاق مهرجان الأهرام الثقافي

المشرف العام

عروس البحر يفتتح نشاطه بمحاضرة عن القراءة والإنترنت

المشرف العام

الأدب الليبي في ندوة علمية بالخمس

المشرف العام

اترك تعليق