قصة

صدمة

من أعمال التشكيلي الأردني وليد الجعفري
من أعمال التشكيلي الأردني وليد الجعفري

يتابع التصفيق عبر الجهاز، يركّز على المتحدِّث، يقشعر جسده، يتذكر حكم أمير إحدى المليشيات -النبرات نفسها- لحظة أن فقأوا عينيه منذ سنوات.

يسأل الجالس إلى جواره:

– من الذي يخطب؟

– إنه الرئيس.

ازدرد لسانه خشية أن يقتلعوه.

مقالات ذات علاقة

أنا والدجاجة

المشرف العام

القرابين لا تعود.. وإن عادت ففي داخل توابيت نصف مقّفلة

المشرف العام

انْتِـقــَـــــامٌ

خالد السحاتي

اترك تعليق