قصة

صدمة

من أعمال التشكيلي الأردني وليد الجعفري
من أعمال التشكيلي الأردني وليد الجعفري

يتابع التصفيق عبر الجهاز، يركّز على المتحدِّث، يقشعر جسده، يتذكر حكم أمير إحدى المليشيات -النبرات نفسها- لحظة أن فقأوا عينيه منذ سنوات.

يسأل الجالس إلى جواره:

– من الذي يخطب؟

– إنه الرئيس.

ازدرد لسانه خشية أن يقتلعوه.

مقالات ذات علاقة

شـهوة الســـكين

سالم الأوجلي

لحد الحب..

حسين بن قرين درمشاكي

عبور

محمد المسلاتي

اترك تعليق