طيوب النص

صباحاتي

ليليا كارلوس

من أعمال التشكيلي الليبي توفيق بشير

في صباحاتي أغلق عيناي حينما استفيق، أغسل المنشفة، أعلق رأسي على المشجب وأرتدي اللامبالاة، ترتشفني القهوة في فنجانها مر على مر حتى ثفل الذكريات المتجمع في قعر الفنجان كصحراء ذات كثبان متفحمة، يقرأني الكرسي على صفحات المنضدة المهترئة يقلب صفحاتي كجريدة لا تحمل أي عنوان أو تاريخ، أضبط الصوت في سماعاتي لأعلى مستوى ليسمعني الصراخ المتردد في أعماقي حتى يغمره الصمت فيخرس، يسير بي حذائي المثقوب حاملاً إياي إلى اللا شيء، تتسرب روحي مني رويداً كقطرات ماء بارد لا قدرة لأصابعه أن تحتجزني، أطوي كل تلك المسافات اللعينة وأنا قابع في قعر جيب القلق، وعلى مضمار الانتظار المتهالك أسبق عقارب الساعة بأشواط، حتى يصيبها غثيان من دوراني حولها فتتقيأ مواعيدها واحداً تلو الاخر، أصل قبل الموعد اتجاوزني وأظل متسمراً بمكاني انتظرني أمضي، أن أراني تائهاً في استفاقة، أن ألمح ملامحي على جدران الهلع، و أُراقب الظل يتمدد حتى ينحصر، غروب ثقيل يكحل أجنحة الطيور على الأفق البعيد حفيف أشجار السرو كمنجات تقف على رؤوسها تعزف لحن ليل طويل يعانق البرد.

مقالات ذات علاقة

التقاعد

المشرف العام

صوت العصفور

فائزة محمد بالحمد

مكتبة الإسكندرية تغيد فتح أبوابها

المشرف العام

اترك تعليق