طيوب البراح

شهدٌ في ارتياب

صوب الغمام

ذَبذباتٌ مرهقةْ تنشدُ فضولي

تعتري دَقات ساعات الملل

تتمطّى في دهاليزي قيودي

لا يمرُّ بصيفنا مطرٌ حنونْ

***

ذبذباتٌ تعتلي صمت الدقائقْ

ذبذباتٌ حائرة حد الجنونْ

ذات سكرٍ …

طاف قلبي قرب قلبي

ذات عشقٍ …

ثار في دمي الحميم

ذات شوقٍ…

مَرَّ تتلوه القوافي

ذات شعرٍ …

عاتَ في صدرِ الظنونْ

***

سابحاتٌ في نعيمِ النبضِ

فوضى

ناعماتٌ في ارتياب …

تضرم الأحلام في طرق الحكايا

أين فينوس  تراني في رفاهي؟

موطن الألحانِ..

ألحانٌ تبدّى .

كيف سال التوقُ يجري في مياهي؟

***

من سبات راكد أضحى رياحاً

من بعيد …

من سديم النوم ساحات الخمول

يبعث الأزهار تسري في وريدي

عابقات السحر من ذاك الحنين

والفراش الغض يحنو في ربيعي

يلثم الآهات

يعلو …

ترقص الأبيات

هيفاء النجوم…

ترتمي مخضرة برد الزلالِ

ترتمي في حضن جناتي

الغيوم

مقالات ذات علاقة

ذكــــــرى حــبـيـب

المشرف العام

خلف البحر الأزرق

المشرف العام

غزة تعزف سيمفونية الدماء

المشرف العام

اترك تعليق