تراث

شـــــوف صـــورتــي

الشاعر عبدالحميد بطاو في شبابه


شوف صورتى أيام زمان
موش كيف وضـعى تــوّ
مامـن زهــا عشــناه
ومـامـن سـماحت جــو
ومـامن أوقــات أصــعاب
وحكايات لاتنــعاد لاتنـجاب
واليـوم قـلبى من الكـوايـن ذاب
وحـتى ربـيـعي أنـصــاب
وبـاعـد زهـايـا وغــاب
وشــعرراسـي شــاب
مـن هول واجـدصــارلـي
واللــه …. لونـحـكـــيه
تخـبط إيـديــك أتقـول لى
نـنـقـانـك كـــذّاب
يـكـفى البصاره
إيســد خـبر جــدْ
مـوش قـلت لك
مــوّال عمـرى إيـغـدْ
واللـّى حكـيته إيســدّ
شوف صورتى
ومااتقـول كـيف ذبلت
ولاكيف تـوّهـنى الطريق أوحلت
وكيف للأمانى الزاهيه ماوصلت
وصـدّق جمــيع مـاقـلت
وعيـّـط بعلو الصوت
قــول الكـل حـــد
بعـد هزلهالازم إيجـيك الجــد
ويمـضن أوقات العمر يوم بيوم
مـابين زهــا وبــكا
ومابيـن غلا وجـفا
وتخـتم بهـجر وصد
واللــّى مـضى مايــرد
اللــّى مـضى مـايـــرد

مقالات ذات علاقة

يا خلّي

أسامة سويق الديب

يا نايمين الليل

المشرف العام

الغنّاوة المقاوِمة

أحمد يوسف عقيلة

اترك تعليق