الصومعرض انعكاس للتشكيلية دينا القلال (الصورة: عن تاناروت)رة: عن تاناروت.
سرد

شعاب النواح

بلسان

ورد بن التراب

 

أ. التلوث

 

 سوف أتلو على الطُّيور أناشيدي
وأُفضي لها بأشواق نَفْسي
فَهْي تدري معنى الحياة، وتدري
أنّ مجدَ النُّفوسِ يَقْظَة ُ حِسِّ
ثم أقْضي هناك، في ظلمة الليل
وأُلقي إلى الوجود بيأسي
ثم تَحْتَ الصَّنَوْبَر، النَّاضر، الحلو
تَخُطُّ السُّيولُ حُفرة َ رمسي
وتظَلُّ الطيورُ تلغو على قبْرِي
ويشدو النَّسيمُ فوقي بهمس
وتظَلُّ الفصولُ تمْشي حواليَّ
كما كُنَّ في غَضارَة أمْسي

أبو القاسم الشابي

 (((أيْها الشعبُ ليتني كنتُ حطَّابا)))

1

 

الجائحة

 ” صدى النوح الخافت “

أعواد خيام الرعاة ترفرف فوقها رقع القماش المهترئة وبقايا أحجار المواقد المبعثرة في مرابع من سكنوا وتركوا وراءهم أشباح الرحيل في قفار الخراب. أسراب الطيور تروح وتجي تحط ثم تطير، تصدح بتنبؤات الكوارث وتنثر مناشير المصيبة التي حلت بأرض الخيرات. الكلاب وبني عمومتها الذئاب استعادت صوت الجدود وارتدت إلى مجاهل تاريخها السحيق، انخرطت في النواح وانتصبت تعوي فوق تلال النجود، ممتطية صهوات الصخور ناظرة في قرص القمر تستقبل مدد الشعاع الخرافي من ذبذبات العواء الأولى في صندوق الكون. غيوم السماء تناثرت في أفق المكان وتكومت فوق بعضها خرت صريعة البكاء فتهاطلت مطر علها تكنس رماد الحريق وتنعش النباتات المحاصرة بالذبول وجحافل التصحر.

كثبان الرمال العريقة المنحوتة من عصور الماء والراقدة منذ أزمنة انحسار الطوفان، والمجبولة على ركوب الريح إن غضبت تراكمت وارتفعت حتى طالت السحاب منذرة بقصف ما في جوفها من غضب ورمال في وجه إعصار التلوث القادم من منخفضات الآدميين العامرة ببرك العفن.

القصور التي تحكم الوديان منعت المياه عن آبار الشعاب، قطعان الأغنام والماعز أعلنت العصيان وأضربت عن الطعام، ألاف من رؤوس الإبل غادرت المراعى وتتقدم نحو المزارع.الملاك الطغاة امتطوا الريح وفروا، يقال أنهم طلبوا اللجوء إلى دولة النهر الأخضر التي يحكمها الصيادين. أسراب النحل والنمل تحاصر مبنى صحيفة محاريث مع آلاف العقارب والسحالي يقودها زعيم اليمين واليسار الأوسط السيد أبو درنة خربوش. الترفاس والسدر والعنصل والقنديل والشلظام والبلعلع، ووفود الشومر البري والقحوان والقرعون برئاسة عوينة الحنش تعقد اجتماعا جماهيرياً وسط حقول السنابل بالساحة الصفراء قرب نصب أم الزقار عند مجمع الوديان.

كان الأفق يرسم خطا من الاهتزاز والغبار وصدى الصراخ وأقدام القادمين من جماعات الطير والحيوان، كأنها انبثقت من التراب وانشقت الأرض عنها. ظل هذا المشهد المرعب يدنو ويقترب يزلزل البراري وينشر في الفضاء صداه وحضوره يتضخم ويتعملق بانوراما هلامية مترامية الأطراف لا حدود لها. جموع الكائنات تتوافد وتتسارع خطاها قاصدة الوصول إلى ضفاف غدير ساسو الكبير الذي تسميه طيور البر وحيواناته باسم بحيرة مطر السماء.

زعماء مملكة البر الحرة فرغوا من اجتماع مغلق وصاخب برئاسة خادم الوديان السيل العظيم، أصدروا بيانهم عبر محطة بن جدى التي تبث من رأس سلحب الملتقطة في كرزاز، جاء فيه أن مملكة البر الحرة تدين بشدة وتستنكر ما قامت حكومة دولة الآدميين البحرية من تهديد وأعمال غير أخلاقية تهدد الحياة الكونية والسلم والأمن الطبيعيين، جراء قيام مؤسساتها ومواطنيها بإلقاء مخلفات سامة ونفايات مشعة بالتخلف القاتل ومليئة بكيميائيات الجهل الصناعي المضرة بصحة النبات والحيوان والحشرات والطيور وكافة المواطنين والمهاجرين بمملكة البر الحرة.

قدس الأرض المنتهك وهيبة التراب المستباحة في زمن الدنس، أنطقت كائنات الطبيعة وأخرجتها عن طورها، فهبت أسرابا وقطعان وجماعات فرادى وأزوج في زحف غير مسبوق واقتحام عارم لجدران الصمت وحواجز الخوف. أطلقت في المكان صراخها المكتوم منذ زمن، رافعة يافطات الاستنكار مدوية بهتافات السخط.

 أمام قاعة الربيع بقصر خليل المنيف وقف السيد أبوصريمة بن عصفور الناطق الرسمي ليعلن عن قيام تحالف دفاعي ومجلس للأمن الوقائي برئاسة عميد ركن قنفذ الأعرج وأن منصب الأمين العام للحلف البري قد أسند للخبير الإستراتيجي آخر الأرانب المنقرضة البروفسور أرنب بن يحفور، الذي تم تكليفه بالقيام بزيارات تقصى وجمع المعلومات من كامل التراب البري وأخذ شهادات المتضررين، كما كلفت الدكتورة عناق الريم بنت غزال القارة رئيس المركز الطبي الوطني قطريانة بجمع عينات بيئية وعضوية من التربة والمواطنين، سيتم إرسالها إلى معامل الغابة السوداء العالمية لإجراء التحاليل اللازمة عليها وتقديم تقرير عنها لمجلس الزعماء الأعلى.

 مطار وادي غواط الدولي يشهد نشاطا غير اعتيادي. وفد رسمي من طيور الكدر والكروان مع زوجين من القطا برئاسة حجيلة بنت الأرقط والذئبي بن قاهر المنداف غادر في زيارة غير معلنة وبسرية تامة إلى عاصمة الآدميين البحرية للاجتماع بقادتهم وأعضاء مجلس الحكم في سراي المسرات والذي ينعته الأعلام البرى باسم مجمع القمامين، للبحث في حل عاجل للأزمة الراهنة الناجمة عن عمليات دفن وإلقاء النفايات وتدمير الحياة الطبيعية التي تقوم بها دولة الآدميين داخل أراضى مملكة البر الحرة.

كنت كعادتي أمارس رياضة التجوال مستمتع بالطقس المنعش وبمنظر زرابي الخضار السندسية المزينة بالأعشاب والزهور البرية المبثوثة نحو الأفاق البعيدة لتنتهي عند أقدام الزرقة السماوية الملبدة بالغيوم الواعدة بالغيث النافع. في طريقي إلى جمع بعض البيانات وأخذ الصور لموقع أثري مهم شمال وادي المشعيب، فجأة توقف المذيع الشهير صداح بن حبارى عن قراءة الأخبار، ليعلن الانتقال على الهواء في بث حي ومباشر عبر محطة صوت برويل وتغالة لحديث السيد سلحوف الزحاف قائد قوات الدفاع الوطني، الذي أعلن أن الكتائب الآلية وبعض وحدات القصف الحشراتى قد تم حشدها ونشرها في وديان السْكت واجّلود وسيوطة وجربوعة، وأن سرايا قوات العاصفة الثعلبية والكلبية والذئبية قد استقرت ووزعت على مشارف الحدود والطرق الرئيسية ومداخل المملكة بداية من السوق المجمع الكبير وعبر مزارع السكت والحزام الأخضر وجنوب غرب طمينة وكل الطرق المارة بها كطريق إجديدة والسد والتورعة وإغزيلة، والتي أوقفت حركة المرور بها أمام المواطنين والعابرين، كما تم تخصيص عدد من البغال والحمير المزودة بتجهيزات الإسعاف المتحرك لنقل المصابين ولنقل قرب مياه المحلاة بعد سيطرة قوات المغاوير المظلية التابعة للفيلق البري التاسع على منابع السكت وفلاجة التي تزود عاصمة الآدميين بالمياه العذبة.

أضاف السيد سلحوف الزحاف أن الأوامر قد صدرت بمصادرة كل عربات الآدميين بعد تفتيشها تحسبًا لوجود عبوات مشعة بالقذارة أو مواد سامة متعفنة إضافة إلى السوائل الخطيرة خاصة المياه الثقيلة السوداء والمشروبات الكحولية.

أيها السادة البريون العظام

في وديان الخير وشعاب الخصب

أن الوضع خطير وينبأ بالتفجر في أي لحظة

                 استعدوا للمواجهة وترقبوا إعلان الحرب

هكذا ختم قائد قوات الدفاع السيد سلحوف كلمته مخاطبًا الشعب البري واصفاً إياه بالأبي والنقي وناعتا الآدميين بالآليين الطغاة وشراذم الملوثين.

 

داهمتني الوساوس وصعقتني الأنباء. لمعت أمامي ومضات البرق وتصاعد هزيم الرعد المزمجر ينذر بمطر عاجل. كنت كسعفة أمل بائسة تهمس لملاك السكينة وسط ريح ثائرة. بدا الطقس متضامنا بتلقائية وغضب مع تلك الأنباء الملونة بفرشاة السواد البهيم.

خفضت صوت المذياع، وانعطفت بسيارتي يساراً بمحاذاة الطريق المعلق القاطع لوادي أم الجرفان قبالة الكسارات، قذفت بأقدامي إلى الخارج مستعجلاً الانفلات من مقعد التوتر مطلقا كلتا يدي للبحث عن هاتفي النقال برجاء الحصول على تغطية شبكة شركة الصبار المحلية للهاتف الجوال، بعد عدة محاولات ملئها الألم والملل نجحت في الاتصال المباشر بمكتب وزير الأطلال القديمة وشؤون القصور البائدة سعادة الدكتور حمّير بن تركي آل جارح الذي تربطني به علاقة صداقة قديمة وتقارب في مجال العمل، فوزارته تقابل ما يعرفه الآدميين بوزارة الثقافة والأوقاف المقدسة.

اتصلت بمكتبه بقصر الخزين التاريخي بوادي بوجعران حيث مقر الوزارة، رد سكرتيره السيد حمام بن جدران النيسي الذي عرفني بصوتي ورقمي، طلب منى الانتظار على الخط حيث أن السيد الوزير يكمل مكالمة عاجلة على الخط الساخن مع مجلس الزعماء البريين، حوالي الدقيقتان أو ثلاث من الانتظار أبلغني السكرتير على أثرها بأن الوزير يرغب في حضوري إلى مكتبه بأسرع وقت ممكن. عدت إلى السيارة بعد أن تبلل معطفي وكدت أن انزلق بالطين بسبب العجلة.توجهت بسرعة ناحية قصر الخزين غير البعيد، حوالي النصف ساعة قدت السيارة عبر دروب ومسارب اعرفها وفرت اختصار الطريق وتفاديت بفضلها الكثير من العوائق كالبرك العميقة والأوحال الخطيرة وكثير من الأوتاد والمسامير والأسلاك الشائكة المحددة للملكيات الرعوية والزراعية والتي توحي للناظر بصور المناطق الحدودية والمعتقلات. وصلت إلى الوادي، كان القصر المهيب يطل شامخاً عما حوله مسيطراً بجمال عمارته ومداميك أحجاره الصوانية المتدرجة بين البني والأحمر، كانت رخات المطر قد توقفت للتو بعد أن قدمت للقصر حماما منعشا لألوانه ورسمت من فوقه قوس قزح الطيفي. شدني منظر القصر والوادي للحظات، كما أن عبق التراب الندي ينشر شداه الممزوج برائحة دخان نار الحطب التي غادرها صاحبها تاركا إبريق الشاي معربدا يدغدغ الغواية في أنوف العابرين ويسعر الشهوة في أفواه المدخنين. أفلح هذا الاجتياح الصوري والعطري في بث دفقات شاعرية خلابة عبر عصب الخيال. ترجلت من السيارة التي ركنتها عند البئر المجاور وسط قطعان الأغنام والماعز المضربة عن الطعام، والشاخصة تنظر ناحية تيار الريح الباردة الوافدة من الشمال.

 

تقدمت بصعوبة باتجاه القصر، عند البوابة المعقودة كان الحارسان على اليمين واليسار من الكباش الفتية ذوات القرون القوية الملتوية كأنهما توأمان، ولكل منهما جزاز صوف شديد البياض تركت حزمة كبيرة منه فوق ظهريهما كنوع من الزينة التقليدية التي ورثتها الكباش عن أجدادها الأول. عند وصولي قاما كالعادة بتقديم التحية بنطح قرونهما مرتين ثم فتحا الباب، فدخلت وصعدت إلى الطابق العلوي حيث مكتب القبو الخاص بسعادة الوزير. في نهاية السلم كان السيد أبوصريمة في الانتظار والذي رافقني إلى باب المكتب. بادرت بالسلام على السيد الوزير الذي تأسف عن التأخير في الرد على مكالمتي وتجشمي مشقة الانتقال إلى مكتبه بقصر الخزين.

 

رددت بالقول:

 المعذرة ليس هناك أية متاعب فنحن أصدقاء ولعل ما نبذله من جهد سيساعد على تجاوز الأزمة وتجنب الصراع. عبر سعادة الوزير عن امتعاضه الشديد وحنقه الكبير وغضب الشعب والزعامة البرية إزاء التهديدات الخطيرة والأضرار الكبيرة التي قامت بها حكومة دولة الآدميين الذين وصفهم أمامي بالمتخلفين الجهلة.

وقال:

إن هذا التطاول على أراضينا ومواطنينا يمثل تحديًا سافر وعملاً إجراميًا غير مبرر لا تقره الأعراف الدبلوماسية والقوانين الطبيعية ويؤكد عدم تقديركم لتاريخ العلاقات التي تربط الشعبين البرى والآدمي منذ أقدم العصور، مما يعكس تخلفكم وانحطاط دولتكم.

قدمت له اعتذاري الشخصي كمواطن بسيط من الآدميين وعبرت له عن حزني ورفضي لما يحدث ورفض غيري من الآدميين الشرفاء لهذه الممارسات الخطيرة وأنني سوف أسعى وكل الآدميين الأخيار لمساعدة الشعبين على التوصل إلى حل جذري ونهائي لهذه الأزمة الخطيرة.

قبل الدكتور حمير اعتذاري كمواطن أدامي أو هكذا أردت أن أوصف في مثل هذا الموقف على الأقل – وإن كنت أرى فرقا كبيرا بين صفتنا البنيوية الآدمية وميزتنا السلوكية الإنسانية- فهو يعرف أنني لا أتقلد أي مسؤولية حكومية تنفيذية أو رسمية، عبر الدكتور حمير عن شكره الخاص لجهود فريق الباحثين والخبراء الآدميين في حماية البيئة واستحداث المراعي ودراسة الآثار القديمة بمملكة البر، وكذلك حرصنا على بقاء البيئة الطبيعية دون أي تلوث أو إفساد في عناصرها ومعالمها أو تدمير لغطائها النباتي وتكويناتها الطبيعية الأخرى.

غير أنه أضاف قائلاً:

إن ما يقوم به الآدميون أبناء عمومتك قد هدم كل شيء، كما أن أعمالي وجهودي السابقة لن تشفع لي أو تزكيني، خاصة مع صدور قرارات جديدة عن مجلس الدفاع الوقائي والحلف البري، لحماية المملكة من شرور بني جنسك.

ورفع صوته وهو يردد: سوف نصمد في وجهكم ولن نخشاكم سنحمى أرضنا وشجرنا وعشبنا وحيواناتنا، هؤلاء الآدميون الأشرار لا يدركون أبعاد وتداعيات ما يفعلون، مفسدون قتلة. إنهم حمقى وجهلة ولا يتدبرون في حكمة السماء المودعة في كتابهم المقدس ولا يعتبرون من دروس التاريخ وقوانين الطبيعة حين تغضب.

اعتراني عرق الفشل وأصابتني سهام الحقيقة في لساني فتلعثمت، وجردتني براهينه من أدوات المنطق فقطعت عنى نجدة الحجة. أسفت كثيرًا و اعتذرت مرات، لما حدث،ثم استأذنت بالمغادرة بعد أن ألقيت السلام في خجل وعلى عجل.

عند خروجي من المكتب قدم لي السكرتير حمام نص قرارات المجلس التي حررت اليوم فجلست أقرأها تحت مظلة شرفة الردهة المطلة على بطن الوادي جائلا بنظري بين الورق وشجيرات السدر المحاطة بالماء لكنها كانت رغم ذلك ترفع راية العصيان مضربة عن الماء مهددة بالذبول.

 

مدونة القرارات الصادرة نصت على: وقف دخول واستقبال المتنزهين من العائلات والسياح و القادمين من مملكة الآدميين البحرية إلى وقت غير محدود، وتجميد العمل بعقود تصدير الطعام من حبوب الشعير والقمح المبرمة بين وديان ساسو وبوجعران ودرغيس والزهانية ومغموغ وغواط وجلجال وميمون،والحكومة الآدمية إلى حين إشعار آخر.بقصد التأثير على المخزون الاستراتيجي من الدقيق الذي يستخدمه الآدميين في إعداد وجباتهم الرئيسية من البازين والكسكسى والخبز.

حضور الأساطير ونبش الماضوية الخلاقة كان عملا بطوليا لإحياء ملاحم غابرة من جوف الذاكرة المقدسة للذات البرية،قادت إلى التفكير بجدية وفي توظيف حداثي للموروث بفتح أبواب القصور الخفية باستخدام تعويذة فك الطلاسم السحرية التي يحفظها في عنقه خادم العالم السفلى القديم السيد غراب بن أسود الريش، وتكليفه باستخراج أعداد كبيرة من محاريث الحطب من مستودعات الماضي وتسخيرها للعمل التلقائي في حراثة أرض الوديان، بعد غسلها من الغبار العتيق بنقعها لمدة 7 ليالي في محلول سحري خاص قوامه مياه تجلب من عشرة أبار تخلط معها خمس لترات من زيت زيتون طمينة، 3 قبضات من ملح بحيرة السبخة مع تسع حبات من شعير سيوطة و 77 حبة من قصب السويقة، وبذلك سيتم طرد كل محاريث الآدميين الآلية إلى خارج حدود المملكة.الترفاس كمنتج بري أصيل وفاكهة جوفية نادرة سيرحل في بيات لم يحدد اجله وعمره معتكفا في طبقات بعيدة رافضا الظهور والطفو وشق الأرض ما لم تصلح أحوال وجه الأرض وتكنس من عليها مفاعيل القبح وممارسات النجاسة. قرارا خر مفاده التهديد بإيقاف ضخ المياه من آبار السكت وفلاجة باعتبارها سلاح إستراتيجي فعال يخدم آلية إدارة الصراع، سيؤدي إلى نفاذ مياه الشرب وارتفاع أسعار قناني وجالونات المياه، مما سيترتب عنه ارتفاع في الأسعار وتدهور في الأحوال، لن تجدي عندها أي حلول استثنائية لتغطية حاجة الاستهلاك الداخلي لدى الآدميين باستيراد المياه من دول الوديان القريبة والأنهار المجاورة.

مضاعفات الأذى وتبعات الضرر أفضت إلى استصدار مراسيم استثنائية لأقفال ومصادرة كل أكواخ واستراحات الآدميين في مملكة البر، وجمع ما فيها من أغراض ملوثة وأدوات بلاستيكية كالأكياس والقناني وأكواب القهوة السريعة الإعداد والمخصصة لأغراض التجوال وعلب الحليب والطماطم والزيت والزبادي ولفافات ورق الشواء المعدني وعلب الطلاء والمعلبات الغذائية بجميع أشكالها وأنواعها إضافة إلى علب زيوت وتشحيم العربات والآليات وتحميلها على عربات النقل وقذفها عند حدود مملكة الآدمية النتنة لتحسسهم بحجم المعاناة التي يعانيها شعب البريين الطاهر.

عند هذا الحد من القراءة كنت في حالة من البؤس والخوف، القرارات جاءت ملبية لمطالب الشعب البري وهتافاته التي فجرت غضب ممثليه في البرلمان البري ونجح الجناح اليميني القومي في حشد المؤيدين للتصويت على صياغتها.كتلة الوطنيين القومية بزعامة المتطرف أبو الأسود صيد الليل تلا بيان كتلته على أعضاء البرلمان ووصف حالة التوافق السياسي حول مشروع القرار بالانتصار لمشروعه الوطني وعقيدة حزبه الصائبة. قلت لنفسي عادة ما يحدث هذا في فترات الاحتقان السياسي والتأزم التي تطال الهياكل السياسية متى داهمتها اختبارات حقيقية تمس الكيان أو تعرضها لمخاطر تهدد الحياة كالحروب والاختناقات الشعبية وربما حالة كهذه فتحت الباب واسعا أمام المتشددين والمتطرفين للفوز ولو عبر دروب العاطفة والنعرة القومية بهذا التصويت الذي عكس وجدان ومخاوف الشعب البري على كيانه فرأى في وطنييه صلابة الموقف وخير من يصون الديار ويدافع بشراسة عن حقوقه في وجه من يتهدد وجوده بالاندثار والزوال.

في بند الاتفاقيات أوردت المدونة قرارا بخصوص اتفاقية التعاون السياحي المبرمة بين الطرفين فلقد تقرر إيقاف العمل بها ومنع استقبال أي مجموعات أو أفراد أو عائلات أو مدارس أو جامعات أو وفود رسمية أو شعبية كسياح أو زائرين بعد أن ثبت بالأدلة التي قدمتها أجهزة الأمن الوطني، أن أغلب هؤلاء السياح هم من حملة النفايات وقتلة الحيوانات ومحرقي الأشجار والشجيرات لا يحترمون الطبيعة، أعداء للبيئة أجلاف غلاظ ينقصهم الذوق والخلق، يفتقدون للحس الجمالي والسلوك البيئي النبيل. أزعجوا بموسيقاهم الصاخبة وأضوائهم الكاشفة الطيور في أعشاشها والجرابيع والأرانب في حفرها وعرضوها للانقراض باستخدام البنادق النارية أو ذات الدفع الهوائي، فقتلوا الكثير منها وجرحوا معظمها فصارت تصنف من شريحة ذوي الحاجات الخاصة كبدت خزائن المملكة مبالغ طائلة أنفقت لمعالجة المواطنين في الداخل والخارج. فهؤلاء السياح وفقا للتوصيف المرفق لا تجمعهم إلا قدور المعجنات ) المكرونة والبازين ) ومواقد الشواء وعلب العصائر والمشروبات الغازية أو جالونات الخمر، يستهويهم العبث وتفرقهم اللذات والخلافات، مارسوا سرقة الحملان ونحر القعدان، أفسدوا المحاصيل بعرباتهم رباعية الدفع، طاردوا مواطني مملكة البر لاصطيادهم وقتلهم ليلاً ونهاراً  وممارسات لا أخلاقية أخرى لم يكشف عنها خشية فضح البعض أو تشويه سمعته.

 

 كنت منهمكا في لملمة شتات ذهني من أنواء الضياع باحثا عن ملاذ آمن تستغرقني فيه القراءة، كانت الكلمات نازفة بالقهر والغبن يقطر من حبرها. فيما الهواجس تجتاحني من فيض السطور معلنة الحرب على كل آدمي، دخل علينا حامل البريد الوزاري العاجل السيد أبوهديل البئري يحمل نسخا من التقرير السنوي المقدم من المعهد البري للدراسات الكيموبيولوجية وتقنيات الاستشعار، سلم علي وقدم لي نسخة منه طالبا مني نشره في مدونتي الخاصة على الانترنت.أعربت له عن شكري وامتناني، وعاودت من جديد قارئا لما اجتمع بين يدي من وثائق وقرارات.كان التقرير مكتنز بالصفحات والصور ومشبع بالتحذيرات والانتهاكات الخطيرة الملوثة للغلاف الجوي والمتسربة في طبقات التربة جراء قيام بعض الآدميين بعدة مشاريع غير مرخصة قانونا وغير مسموح بالاستثمار فيها داخل المملكة البرية فهي مخالفة لتشريعات مساطر القوانين البيئية البرية. التقرير حدد من تلك المشروعات اللاقانونية أفران ومصاهر المعادن كالنحاس والحديد والتي لوحظ تزايد أعدادها وانعدام التبليغ عن مواقعها ذلك أنها جميعا قد بنيت بتمويه كبير وبعيدة عن أنظار العابرين والمراقبين، كما الحق بالتقرير عينات وخرائط وبيانات ودراسات إحصائية عن ظاهرة الأفران والمصاهر بأراضي مملكة البر الحرة،وأرفقت به أيضا نص رسالة رئيس المعهد البروفسور كروان بن يقظان الليل الموجهة لرئيس الوكالة الدولية للتلوث ومدير عام وكالة الطاقة الدولية للتدخل لدى حكومة دولة الآدميين البحرية لوقف وتفكيك هذه المنشات ذات الوظيفة المضرة بالإنسان والنبات والحيوان، وطلب لإرسال خبراء من فرق التفتيش للبحث والتقصي.

 زقزق السيد أبوصريمة في أذني هامسا بإشارة وتعليق، أنظر انظر تلفزيون السويح الفضائي يعرض مشاهد القبض على بعض المخالفين والمتورطين في أعمال عدائية ولا أخلاقية في عدة مواقع بمملكة البر الحرة وبحوزتهم أدوات محظورة ومواد خطيرة، كان بعضهم في أوضاع تلبس كامل. مراسل التلفزيون ذكر أن وكالات أنباء محلية وعالمية تناقلت هذه المشاهد بالعرض والتحليل،معددا منها إذاعة صوت برويل وتغالة وفضائية وديان الدولية، ووكالة وادي الطيوب الوطنية، كما أشار إلى ما قدمته محطة الغابة الدولية المتخصصة في برامج التوثيق البيئي وحماية الحياة الفطرية من تقارير وتحقيقات عن قضية الخلاف والصراع المتفجر بين مملكة البر الحرة ومملكة الآدميين البحرية.

تزايد المعلومات وتزاحم الأخبار دفعني لفتح مجلد خاص لحفظ ما توفر منها وتخزينها في جهاز الحاسوب الذي لم يعد عندي محمولا بل رفيق دائم وموسوعة معارف ضخمة.هذه التقنية الحديثة التي ضاعفت من قدراتنا التخزينية للمعلومات وملاحقة سيولها الجارفة لكل قديم منها، صرنا مع هذه التقنية أكثر تواصلا واقترابا من الأحداث ومع الآخرين رغم أنوف المحتكرين وإكليروس الحقيقة الذي تهاوى أمام نقرات الأصابع وشاشات اللاحدود.

عند إطلاعي على موقع: واو واو واو.بريين وبراري.هم

 قرأت القرار العاجل الذي أصدره السيد وزير السياحة وشؤون الهجرة اليمامي بن المطوق والموقع أيضًا من قبل آمر سلاح الجو المطارد عقيد طيار بومة بن الباف صياح الليل، باستدعاء أسراب البوم والباف العاملة بالمهجر بعاصمة الآدميين منذ سنوات إلى مملكة البر الحرة وتعطيل اتفاقية الدفاع المشترك، مما يعني ترك الشعب والحكومة الآدمية دون أية مساعدة في حربها الطويلة ضد جرذان بني قنطش التي تجتاح شوارعهم وبيوتهم وتدمر منتجاتهم ومخازنهم، مع البحث في إمكانية التعاون مع زعماء الجرذان القناطشة لتشكيل طابور خامس وسادس وسابع من عصابات الجريمة المنظمة الجرذانية لتخريب البنية التحتية والفوقية للدولة الآدمية اللاعلية. مقابل تقديم وجبات دسمة من الأغذية الفاخرة يتم إنزالها بالمظلات فوق نقاط مختارة من قبل سرب أبوشراقة البعيد المدى.

أما عن مجالات التعاون الثقافي مع الآدميين، وهي إن كانت محدودة فلقد أبلغ فريق من الآدميين الباحثين في علوم الآثار القديمة والتاريخ الآدمي والطبيعي بمملكة البر العامل كبعثة علمية منذ سنوات بقرار أخر مهم وخطير، أكد على أهمية هذا التعاون وتقدير شعب مملكة البر الحرة العظيم لهذا الفريق وجهوده المخلصة لقضية البيئة والتراث المشترك، غير أن الظروف الحالية لا تساعد على أستمرر مثل هذا التعاون مع دولة معادية وعدوانية ومتهمة بممارسة ودعم التلوث الكوني ولا تحترم حقوق الإنسان والحيوان، وعليه فإن على أعضاء الفريق الاختيار بين أمرين أما التحول للإقامة بمملكة البر والحصول على كافة التسهيلات بما فيها نيل الجنسية البرية والإقامة الدائمة فوراً أو مغادرة البلاد خلال 48 ساعة. وتكليف مندوب مملكة البر الحرة لدى منظمة الثقافة والعلوم اليونيسكو بسحب اعترافها بشرعية المؤسسات الثقافية و البحثية بدولة الآدميين البحرية كونها غير معنية بممارسة دورها التثقيفي والتنويري للمجتمع الآدمي بل أنها بسكوتها المخزي إنما تمارس دور الشريك في الجرائم المرتكبة في حق مواطني الشعب البرى البريء.

على الرغم من ما قدمه هذا الفريق من خدمات جليلة للشعب البري والشعب الآدمي نتيجة جهود مضنية من العمل المتواصل تخدم عرى التواصل والتعايش، إلا أن السلطات البرية ترغب في إحراج زعماء سراي المسرات ولفت انتباههم إلى فداحة الخسارة وحجم الأضرار المترتبة عن قيامهم بتهديدات وأعمال عدوانية تجاه الأراضي البرية وخاصة بعد رفض قادة الآدميين لكافة التوصيات ونتائج الدراسات العلمية التي أقترحها هذا الفريق وغيره من الباحثين والجمعيات الأهلية الآدمية المعنية بصون التراث وحماية البيئة لأجل تحسين العلاقات مع مملكة البر واحترام شعبها والمحافظة على الحياة الطبيعية فيها ومنع نقل المخلفات والنفايات إلى أراضيها.

كما أشار القرار إلى ضرورة إيقاف كل المحاجر العاملة بمملكة البر عن العمل وطرد العاملين بها باعتبار خطورة ما تقوم به على البيئة العامة وصحة مواطني المملكة عموماً، نتيجة غبارها القاتل للحياة النباتية وتدميرها لبيوت ومساكن البريين الناجم عن الاهتزازات العنيفة التي تعقب التفجيرات التي تتم في أعماق الأرض لتكسير الأحجار وكشف طبقات الصخور وتعرية التربة وما نجم عنها من تغيير طوبوغرافي خطير.

غير أن القرار نبه إلى أن أفراد الشعب البري وقيادته باتوا ينظرون إلى التراب البري الطاهر والأحجار البرية المقدسة أكثر من أي وقت مضى باعتبارها رمزاً للوطن والسيادة الوطنية لا يمكن بأي حال من الأحوال السماح بتدنيسه وتدميره أو نقله إلى الآخرين كسلعة أو بضاعة للتجارة.

هذه الفقرة الختامية دفعتني دفعا نحو جرف الهاوية فسقطت وسط زحام التساؤلات المطروحة ذهنيا والمغيبة واقعيا،تلك الأسئلة المتصلة بشرف العيش والعيش بكرامة، أعني ماورائية الدودية الحياتية واستهلاك الوقت وذوبان العمر دونما وعي بقيمة الدور ومسؤولية الموقف، آدميون كثر من جنسي العريق يتلظون بنار العار ويلفهم الفشل والجبن لكنهم أحياء بالاسم، يشربون ويأكلون وينامون كالديدان التي هي بنظري تمارس حياتها القدرية وفق خارطتها الجينية بدرجة أفضل من الوعي وبمفوهمية دقيقة للغاية كما قدر لها ولا يمكنني لومها أو مطالبتها بأداءات بيولوجية أفضل كوني إنسان وآدمي وان أجبرتني تصاريف الحياة على ممارسة دودية الاستهلاك والتصريف أحيانا.هذه الكائنات لم نعرف بعد شفرته الحياتية كاملة ولازلنا نسجل الاستغراب تلو الإعجاب بقوانين عيشها وأنماط هجرتها وهندسيات أعشاشها وذكائها، حتى ما نصفه فيها من شراسة وتوحش يبدو غريبا ولا يتفق مع علم المنطق ومنطق العلم الذي نكون نحن من صاغه وألزمنا به عقولنا المفكرة. كيف لنا أن نرى في دفاع الحيوان البري عن جنسه وعن مناطق صيده وهجومه الدفاعي ضد الصيادين الذين يطلبون لحمه أو جلده أو قرنه أو فروه أو فلذات أكباده عملا وحشيا؟؟؟!!! في حين تنحت أدبيات التاريخ النضالي وقصص البطولة وملاحم الأوطان من قيمة ودور الإنسان في الدفاع عن أرضه ووطنه ومسكنه وبيته وحقله.لاشك نحن نمارس الكثير من تداعيات خرافات الوحشية التي تسكننا منذ جدنا الصياد الأول في عصور ما قبل التاريخ التي سميت واحدة من مراحلها بالبربرية والوحشية. نحن لا نشهر المنطق في وجه سلوكنا الجنوني المتوحش. لطالما ظننا أن الحياة ” برية ” صيد كبيرة وكل ما فيها من كائنات متى تمكنا منها ما هم إلا طرائد حتى صرنا نقول بقانون الغاب وغابة بال قانون دلالة حنين قديم يسكننا للتغول الضدي تجاه غيرنا من الأجناس وان لم نجد فليكن بشر آخرون طرائد لنا.

2

والذي لا يجاوِبُ الكونَ بالإحساس
عِبْءٌ على الوجودِ، وُجُودُهُ

ليلة البارحة انشقت السماء وسكبت مطرها الغزير دون انقطاع. اضطررت للبحث عن ملجأ ومكان أبيت فيه فالمطر الشديد والبرد لا يرغبان على ما يبدو في التوقف. كنت بعيدا عن الطرق المعهودة والتي يطرقها العابرين أو المارة. تنبهت إلى قربي من أحد القصور القديمة والذي نحت تاريخ من التآكل في جواره كهف كبير فقررت التوجه نحوه والتماس النوم والدفء في أركانه الحانية. وصلت المكان ونزلت من السيارة بسرعة بعد أخذت بعض أغراضي المهمة لقضاء ليلة كهفية في عمق التاريخ وفي جوف التراب الحنون. ولجت الكهف بهدوء،أوقدت مصباحي فاكتشفت أن احدهم قد ترك حزمة من حطب قرب موقد قديم، أشعلت الحطب وجلست أزجر البرد بناري الدافئة.أمضيت دقائق قرب النار ثم استسلمت لملاك النعاس الذي أسلمني لسلطان النوم. بعد أن تخيرت مكانا لرأسي وافترشت الثرى الطاهر.أذكر أن هاتفا قال لي كم ستلبث في نومك هذا فرددت عليه أتمنى أن أصحو في غير هذا العالم.فرد هاتف الشعر بلسان أبو القاسم الشابي

فإذا أقْبَلَ الظلامُ، وأمستْ
ظلماتُ الوجودِ في الأرض تُغسي
كان في كوخه الجميل، مقيماً
يَسْألُ الكونَ في خشوعٍ وَهَمْسِ
عن مصبِّ الحياة ِ، أينَ مَدَاهُ؟
وصميمِ الوجودِ، أيَّان يُرسي؟
وأريجِ الوُرودِ في كلِّ وادٍ
ونَشيدِ الطُّيورِ، حين تمسِّي
وهزيمِ الرِّياح، في كلِّ فَجٍّ
وَرُسُومِ الحياة ِ من أمس أمسِ
وأغاني الرعاة ِ أين يُواريها
سُكونُ الفَضا، وأيَّان تُمْسي؟؟
هكذا يَصْرِفُ الحياة َ، ويُفْني
حَلَقات السنين: حَرسْاً بحرْسِ
يا لها من معيشة ٍ في صميم الغابِ
تُضْحي بين الطيور وُتْمْسي!
يا لها مِنْ معيشة ٍ، لم تُدَنّسْهَا
نفوسُ الورى بخُبْثٍ ورِجْسِ!
يا لها من معيشة ٍ، هيَ في الكون
حياة ٌ غريبة ٌ، ذاتُ قُدسِ

 

أبو القاسم الشابي

 ” أيْها الشعبُ! ليتني كنتُ حطَّاباً “

 

في الصباح كان الطقس صحوا انقشعت الغيوم وأطلت الشمس دون حجب.كانت ساعة يدي تشير إلى اليوم التالي لم يتغير شيء ولم أتجاوز في نومي هذا العشر ساعات كانت فكرة ماكرة وساخرة تداعب مزاجي الصباحي بالقول لا تبالغ فأنت لم ولن تنم 309 من السنين وان نمت في كهف. خرجت أجمع بعض العينات من الأحجار المنحوتة وشظايا الفخار العتيق نواحي تاجموت وبئر جيمي حتى قبر مسعودة،وهي ثلاث من مواقع الآبار المعروفة، يرودها الرعاة والصياديين. وبينما كنت منهمكا في تسجيل ملاحظاتي في دفتر الدراسة الميدانية، مر في أفق المكان سربا من طيور القطا فأطلقت في الأنحاء نظري مستطلعا أين سيحط هذا السرب الشارد؟. ومن فوق تبة صخرية امتطيت صهوة المكان وصرت في قمة الكشف لما حولي، فإذ بي أشاهد رهطًا من الجرابيع والسلاحف وبعض القنافذ وسرب القطا يحوط الكل لكثرة جمعه وجلبة حركته. كانت كل هذه الجماعات ملتصقة ببعضها البعض مكونة ما يشبه الحشد الجماهيري المستنفر والمنخرط في حوارية غريبة، وكأنها تهمس بسر كبير أو تتحدث بأمر جلل، اقتربت منها بهدوء وأطلقت السلام عليها، فردت علي بعجلة وارتباك.

 أشار قطا الفوار بن غدير إلي بالسكوت واضعاً طرف جناحه على منقاره.

فلم انبس ببنت شفه وظللت أستمع بصعوبة إلى ما يخبرهم به جربوع بن طويل الذيل الترابي.

 

قال:

أن الخبر مؤكد وقد تسرب عبر أحد المواقع الموثوقة مصحوبًا بتقرير شامل كتبه عدد من الخبراء من منظمة الصحارى والقفار العالمية وهيئة علوم استعمار الأرض الدولية.

سألت سلحوفة بنت القصعة ما أسم هذا الموقع؟

رد ابن طويل الذيل

ياسلحوفة يبدو أنك تجهلين الكثير بعد أن بعت جهاز الحاسب المحمول واشتريت بثمنه حزمة الجزر الغيراني النادر من أرنوبة بنت الأذان الطويلة.

قاطعته سلحوفة بصوت عال وغاضب

كفاك سخرية وتهكم، أيها الكائن الليلي المزعج.

انتصب ابن طويل الذيل على رجليه واستطال حتى كاد أن يتحول إلى كنغار استرالي

 قائلاً:

 أنا أسف يا جارتي الطيبة ولكن هذا ما سمعته من زوجك سلحوف الزحاف يوم جاءني حزينًا كسيراً وأعلمني بخلافكم حول تلك الحزمة، وقال أنك رفضت إطعامه

 

منها بحجة أنه لا يعمل ولا يشقى لأجل عياله الجياع،وأنه منهمك في العمل الأهلي منشغل بهموم البريين وبشوفينية مبالغة يمارس تلميع صورته في منصات النستولوجية التي تمقتينها فيه. على كل حال سوف أخبرك باسم هذا الموقع والكلام لكم جميعًا يا أحبائي.

الموقع باسم

    واو واو واو. أسرار مشطوبة. هم

تدخلت في الحديث متسائلاً:

أيها السادة أصدقائي البريين ما هو السر الذي سمعتموه والإشاعة التي تداولتم وعن أي مؤامرة تتحدثون؟

سكت الجميع ووجهوا أنظارهم ناحيتي، فخشيت ردهم

أجابني السيد قطا الفوار بن غدير.

يا عزيزي ورد بن تراب

 نحن نرحب بوجودك بيننا ولا نخشى منك على أسرارنا.

 

حبيبنا وصديقنا نحن نعرف مدى حرصك على وطننا وأرضنا، ولهذا سوف نحكي لك الحكاية حتى تعي حجم المؤامرة وبشاعة المخطط الذي أعده أخوتك الآدميين وخاصة منهم جماعة الآدميين الجدد، الذين نصبوا أنفسهم مفكرين وأصحاب نظريات يخططون بعقل المكر ويمارسون صناعة الخداع، ويصبون أفكارهم الملوثة في عقول صناع القرار في دولتكم، رغبة منهم في إفساد العلاقات مع مملكتنا للسيطرة على الطبيعة وكائناتها، وتحقيق الهيمنة على الآخرين في إطار سياسة المنفعة ولو على حساب الجيران، حتى الأصدقاء منهم.

المحزن في الأمر أن المسئولون الجهلة قد استسلموا لهم وصاروا ينفذون فكرهم وسياستهم ظناً منهم أن يبنون عالمًا جديداً ويستهلون عصراً مزدهرًا.

 بالله عليك هل يمكن أن يكون الصراع واستعباد الآخر وتجويعه، بقهره وإذلاله، وتدميره بديلاً للحوار والتعايش واقتسام الأرزاق واحترام الخصوصية والهوية دون استغلال وتعالي آو أضرار بمصالح وممتلكات الآخرين؟ هكذا تكون الحياة مبهجة لكم ونحزن ونموت نحن؟

أذكروا الله أيها البشر الذي تعبدون فنحن نسبحه لكنكم لا تعلمون إنما نحن أمم أمثالكم

 يا سيد ابن تراب إليك قصة المؤامرة كما وردت على صفحات الموقع.

إن مفكرين وإستراتيجيين وبعض الأشرار من علماء الأحياء وعلماء الاحتمالات وكبار رجال الاستخبارات، قد قدموا خطة إستراتيجية سرية إلى مجلس الأمن القومي لديكم بمقره الكائن بقاعات الدهاليز السوداء أسفل قصر الطنبور وسط تكتم جديد وطوق أمنى شامل.

خلاصة الخطة أنها تستهدف تدمير الحياة البرية بشتى مظاهرها وكائناتها باستخدام أسلحة التلوث من النفايات المشعة والسوائل القاتلة والمواد النتنة والعفنة ومخلفات الصناعات الكيماوية والبترولية وضخ الغازات السامة من المداخن الموجهة نحو مملكة البر الحرة واستخدام طائرات خاصة لنثر مواد مشعة سامة فوق أراضي مملكة البر مما سيؤدي خلال بضع سنوات إلى قتل إعداد كبيرة من مواطني مملكة البر الحرة وتهجير أعداد أخرى إلى دول الوديان والأنهار المجاورة وإحداث حالة فراغ سكاني شامل، وهذا يعني تحول سريع في معالم سطح الأرض البرية بعد قتل نباتها وأعشابها وأشجارها وشجيراتها وحيواناتها وطيورها وحشراتها حتى تصبح المنطقة المستهدفة بأسرها صحراء قاحلة من الرمال والرمال والرمال مما سيؤدي فعليا إلى تمثل الاسم القديم لمملكة الآدميين المعروف في كتب الرحالة من الجغرافيين والمؤرخين، ذات الرمال، وهذا في حد ذاته هدف تاريخي وجغرافي عظيم جدير بالتحقيق والإشادة.

هذه الصحراء الرملية ستكون مطابقة لمواصفات عالمية للتصحر وفق نظرية التصحر الصناعي التي قدمها البروفسور الرملي بوتراب القاحل في ندوة الصحراء الصفراء جنتكم أيها التعساء.

بعد الوصول إلى زمن التصحر الكامل، ستقوم مؤسسات الآدميين المعنية ببعث سياحة صحراوية حديثة وفق معايير خاصة لجذب أعداد كبيرة من الآدميين ذوى العيون الزرقاء والشعر الناري من المستثمرين الثلجيين، لبعث مشاريع صناعية تتعارض مع قوانين حماية البيئة في دول و ممالك الثلج و البرد القادمين منها، كسياح أغنياء يدفعون الكثير من الأموال لقاء حصولهم على تسهيلات البناء لإنشاء المصانع ودفن النفايات وتصريفها فوق سطح الأرض وتحتها، إضافة إلى إقامة فنادق ومنتجعات صحراوية، تخصص لاستقبالهم دون غيرهم من مواطني دولة الآدميين البحرية التعساء، فقط الخدم والعمال والسائقين والطباخين سيسمح بدخولهم كأيدي عاملة آدمية رخيصة.

المستثمرين الأجانب و السياح الوافدين سوف تتوفر لهم حديقة خلفية ومنطقة صناعية خارج أرضهم، بفضل جهود دولة الآدميين البحرية السريعة للقضاء على مملكة البر الحرة وتجهيزها لاستقبال القادمين من المعمرين الجدد، في صحراء حديثة قريبة إلى ديارهم محاذية للبحر دون مشقة السفر إلى الصحراء الكبرى البعيدة إنها صحراء مصممة مسبقًا لتلبية حاجاتهم ورغباتهم، وسوف ينعكس ذلك على معدلات الأداء الاقتصادي ويرفع من احتياطات العملة المستحيلة في بنوك مملكة الآدميين.

هذه الخطة السرية تم اعتمادها من المكتب الاستشاري العولمي الذي يديره كل من الدابسيس طوكوياما و شؤم وويل واشنتنجتون، الذين أضافا إليها تعديلاً مهما صادق عليه بالإجماع مجلس التخطيط والاستثمار بمملكة الآدميين البرية.

التعديل يدعو إلى تخصيص مساحات من أراضي مملكة البر بعد تصحرها الكامل لإجراء مناورات وعمليات رماية بأسلحة الدمار الشامل يمكن تأجيرها مقابل مبالغ مالية ضخمة للدول البعيدة وراء البحار والمحيطات مما سيحول مملكة الآدميين البحرية إلى مركز إستراتيجي دولي لتصدير الرعب وتعبئة الرهاب وتوزيع الدمار ونشر ثقافة القتل وأمراض الموت.

هذه الخطة سوف تتسارع وتيرة إنجازها، وتقترب من تحقيق أهدافها وغاياتها متى ساهم كل الآدميين أفراداً ومؤسسات في نقل النفايات الصناعية ومخلفات المستهلكات النتنة و العفنة وإبادة اكبر عدد ممكن من البريين أو طردهم، وحمل الملوثات ونقلها بشكل يومي ليلاً ونهاراً ونثرها في أرجاء أراضي مملكة البرية، وعليه نصح مفكرين أنجاس ومتخصصين أنذال، بإقامة ندوات تثقيف وتوعية بأهمية هذه الخطة وضرورة تحقيقها تبث الوعي في المواطن والمؤسسة للتعجيل في قيام البر الصحراوي الموعود بأسرع وقت ممكن، وطبع ملصقات محرضة لممارسة حمل ونقل ودفن النفايات إلى البر مع دفع مبالغ مالية عن كل كيلوجرام من النفاية يحملها المواطن إلى داخل مملكة البر الحرة ولو بأساليب منافية للقانون والأخلاق، مع توفير وسائل نقل مجانية لذلك، كما ستقوم مطابع جهاز البريد والدعاية السياحية باستصدار طوابع بريدية تمجد القمامة وتحض على التلوث بأسلوب فني يعتمد صور الواقع الآدمي المتعفن الرافض لكل الحيوات الطبيعية والممارسات الإنسانية.

أنهى السيد قطا حديثه متعباً مجهداً، كان العرق يتصبب من وجهه بغزارة حتى صار ريشه مبتلاً، وضع رأسه بين جناحيه فأدركت زوجته الحنون أن صداعه المزمن قد عاوده، فتقدمت نحوه تحمل حبة البركة ووضعتها في منقاره المنفرج طار بصعوبة إلى الغدير المجاور شرب منه، ثم انزل رأسه في الماء ينشد التبريد.

عاد إلى ليحط فوق صخرة المنتدى وأنتفض ناثراً الرذاذ عن ريشه، وعلى عجل نسق بمنقاره ما استطاع من ريش جناحيه، ومدد رقبته رافعا رأسه نحو السماء، مرسلا في البرية شدوه الحزين، مسبحاً لله.

 

 خاطبني بعدها بصوته الشجي.

ليقول:

هذه هي الحكاية يا سيد ورد بن تراب أنظر ماذا يخطط أولئك الأوغاد.

كنت في حالة يرثى لها من الحزن والشجن، أصابني الخجل وشعرت بالألم، فلم أعلق بشيء، فقط حملت نفسي مهزوماً كسيرًا. رفعت لواء الجريمة المرقع بالذنوب وحدي وتجرعت كأس المهانة مترعا بأفعال بني جلدتي الشنيعة تجاه أصدقائي شعب البريين الطيبين فتصببت عرقا والبرد ينهمر من فم الريح.

 

3

يغمرني ضياء الرفاق

وتسطع في سمائي نجوم

قدت سيارتي أو لعلها قادتني دون توجيه محدد. عند الاقتراب من ضفاف بحيرة السبخة وأرض الكروم،عرجت يميناً، لاحظت بعد مشارف وادي جلجال حركة غير عادية وتصاعد للغبار الأبيض والأتربة، أدركت أنني غير بعيد عن مواقع كسارات الحجر ومطاحن الصخور، كانت سيارة أخرى تقابلني في الاتجاه حتى اقتربت شيئاً فشياً،خففت السرعة وتوقفت ناحية اليمين مفسحاً للسيارة القادمة المكان، مع توقف السيارة القادمة عرفت من يستقلها، كان السائق هو المهندس الزراعي السيد عمران بن البستاني وبرفقته المهندس البيئي السيد مصلح الدهري والطبيب البيطري فرج بن عبد الشافي.

فرحت بلقائهم فهم من أصدقائي الذين أحترمهم وأكن لهم تقديراً عظيماً لما يقومون به من أعمال خيرية وتطوعية ذاتية لمساعدة البريين على إصحاح البيئة وتنمية الحياة الفطرية بمملكة البر الحرة، كما أنهم قدموا العديد من الدراسات والبحوث التي توصلت إلى حلول مجدية لمعالجة مشاكل البيئة بسبب ما فعله الآدميين بأرض البريين، كنت أعرف إنهم يعملون في غير أوقات الدوام والعطلات تطوعًا لخدمة البريين، يستعملون سيارتهم الخاصة لإنجاز أعمالهم لا ينتظرون جزاء ولا شكورا.

 إدارة الرقابة وجهاز التفتيش الوظيفي، كانت قد وجهت إليهم عديد المرات رسائل التأنيب ولفت النظر بسبب قيامهم بأعمال مضادة للسياسات العامة للدولة كما هددهم أحد المد راء المتحمسين بتوجيه تهمة الخيانة العظمى والتعاون مع دولة أجنبية ضد المصالح الوطنية لدولة الآدميين البحرية إن استمروا في هذه الأعمال التي تعرقل حركة التاريخ و قوانين التطور، بدعمهم للبريين البهائم و باق الكائنات الدنيئة بمملكة البر المتخلفة.

ومع هذا التهديد المرعب والاضطهاد الرهيب، لازالوا مستمرين في أعمالهم الخيرية التطوعية لإيمانهم الراسخ بأهمية دراساتهم وجدوى أبحاثهم في خدمة الإنسان وكل المخلوقات وبصلاح وإصحاح البيئة وضرورة محاربة التلوث.

توقفت السيارتان بجانب بعضهما دون أن ننزل منها. بعد تبادل التحيات والسلام.

بادرني المهندس عمران بن البستاني بالقول:

 مؤكد انك سمعت الأخبار والتصعيد الحاصل بين دولتنا الآدمية ومملكة البريين الحرة؟

قلت مجيبًا: نعم

شارك المهندس مصلح بالحديث معلقًا لابد وأن البريين قد حدثوك عن المؤامرة البشعة التي أعدها المفكرين العظام وخبرائنا الكبار.

 بلى لقد سمعت بها منقارًا لأذن.

 تدخل الطبيب ابن عبدالشافى.

نحن في طريقنا إلى العاصمة قاصدين سراي المسرات، لمحاولة المساعدة في حل المشكلة بالتعاون مع الخيريين في الجمعيات الأهلية وجمهور المثقفين ورجالات الصحافة والإعلام، لقد انطلقت مظاهرات احتجاج ضد ما يقوم به مجلس القادة. وفود أنصار البيئة وأحزاب الخضر والمنظمة العالمية للحياة الفطرية يصلون تباعاً إلى مطار العاصمة للتضامن مع الجمعيات العلمية و الثقافية وهيئة المحافظة على الطبيعة الوطنية، سمعت أنهم خرجوا في مسيرة خضراء مشياً على الأقدام من سراي المسرات إلى قصر الفنار.

نعم سمعت بكل هذا وقرأته في الصحف والمجلات. بالمناسب أعجبني ما كتبه رئيس تحرير صحيفة توباكتس – لسان حال الإصلاحيين – الأستاذ عامر الكثباني عن الأزمة الراهنة كانت رؤيته ثاقبة وتحليلاته نافذة، كما إن عرضه للحقائق بشفافية وحياد سوف يسهم في دعم وتصليب مواقف الفطرانيين وأنصار الطبيعة ضد رهبان التصعيد وأرباب الهيمنة، لا ريب أنها ستركم الزيف جانبا وستعزز جهود غزلان الدرب المضيء الحالمة بمواسم الربيع. اللجنة المنظمة كلفتني بمتابعة جهودي من داخل المملكة والعمل على نزع فتيل الأزمة وملاحقة التطورات ومحاورة أقطاب البيت البري.

 

أود أن أبلغكم بهذا الخبر المهم قبل أن تغادروا. أعلمني مندوب دار الحكمة السيد خافق بن أم بسيسي بان الفيلسوف الكبير وحكيم الدهور قطب العصور كبير مجمع العقلاء راعي الطبيعة الأول هدهد بن عبقر الدهري، صاحب اللغات ومالك الثقافات سليل الرخ الخفي وحفيد العنقاء المستحيلة، أطال الله عمره، ومتعه بصحته وعقله، وحفظ عليه ريشه الجميل وتاجه الأسطوري الطويل، سيلقي كلمته إلى الشعبين البري والآدمي والتي سيطرح فيها رؤيته للوضع الراهن وخطته لفتح مسارات للسلام الممكن والتي ستنشر ضمن كتابه الأبيض الذي سيصدر عشية انعقاد مجلس المستشارين يوم الجمعة القادمة.

رد المهندس عمران:

إن الحكيم هدهد يحظى بقبول محلي وإقليمي كبير، لاشك إن كلمته ستساعد الجميع على الوصول إلى حل عادل ومشرف.

أمل ذلك ولكنني أخشى أن يتمادى المفسدون في طغيانهم ويقطعوا على هذه المبادرة طريق النجاح. هكذا عبر الطبيب عبدالشافي عن مخاوفه.

إذن إلى اللقاء وطريقكم خضراء

ودعتهم بالوعد باللقاء والبقاء على اتصال وتنسيق دائم.

تحركت السيارة بهدوء فيما أيديهم تلوح بالسلام.

ظللت متوقفًا رافعا يدي، حتى غابت سيارتهم وسط غبار الكسارات القريبة الذي يحجب الأفق، راجعت ما قالوا في نفسي فأحسست أكثر بخطورة ما يجري. قررت التحرك ومغادرة المكان،أدرت محرك السيارة ثم عرجت باتجاه عين الديس.

كانت طيور المهجر قد استعدت لقضاء الشتاء على ضفاف بحيرة السبخة، أعدت أعشاشها وجمعت من القش وعيدان الديس وسعف النخيل لبنات بيوتها التي زينتها ببعض ريشها القديم. جرت العادة أن يقام حفل استقبال كبير للأسر الوافدة من طيور المهجر توزع فيه الهدايا وأكياس الطعام،كما تتم على هامش هذا المهرجان العريق مراسم تسجيل مواليد العام المنصرم والتي عادت إلى أرض الوطن لتستلم جوازات سفرها الأولى، كانت الطيور الوطنية تحرص على ربط أبنائها بتراب وهواء الوطن فلا تغيب أكثر من عام. سكان بحيرة السبخة القاطنين حافظوا على ترابطهم الاجتماعي ولم يقطعوا صلة رحمهم، ظلوا يحيون هذا اللقاء منذ قرون.استوقفني هذا المشهد واستدعى من رفوف القراءة خلاصة نظرية طبيعية تقول أن أقوى الطيور والحيوانات وأنبلها رتبة وأشرفها نسبا لابد وأن تهاجر طلبا للحياة الكريمة واستشراف لأفاق الحرية واختبار لقدراتها المكنونة في أقاليم المغامرة وتحديا للركون والسكون تحت أثقال القحط والخوف. تحظى هذه النظرية بالقبول لدى قلة من الآدميين المعنيين بالمقاربة الإنسانية والباحثين عن قيم وقيمة العيش بحرية وسلام.

منذ قرون غرست فسائل النخيل وسط أرض الملح لكنها نمت واستطالت فصارت غابة من نخيل وظلال من جريد وسعف. واحة النخيل اتسعت وعمر سكانها الزراع بيوتهم وشقوا للحياة دربا وسط التراب المالح. لكنهم حافظو بنمط حياتهم البسيطة واستهلاكهم الآمن لمصادر الطبيعة بحلاوة العشرة والتآلف والتكافل مع الكائنات الأخرى، فكانوا اقل ضررا وأكثر تجاوبا مع حاجات جيرانهم القاطنين والوافدين من حيوان البر وطير البحر، فتركوا لها حقها في التجوال بحرية وجعلوا لها نصيبا مما يزرعون ويغرسون.عششت الطيور وسط جزر الديس المحاطة بالمياه وفوق عراجين النخيل، تسبح في بحيرة السبخة وقنوات عين الديس هانئة وادعة. كانوا يدركون إن هذه الطيور تسهم في المحافظة على صحتهم فهي تقتات على يرقات البلهارسيا العائمة بالمياه في وقت لم تلتفت للقضاء عليها مؤسسات آدمية مكلفة بذلك. أمير الطيور المهاجرة الشامخ الغرنوقي تحدث لإتباعه مذكرا إياهم بالاستمرار في أعمالهم بمستشفى الميدان للقضاء على البلهارسيا حبا وتضامنا مع سكان بحيرة السبخة الذين عانوا الكثير من تفشي هذا المرض بينهم، ولكنه طلب منهم جمع الكثير من يرقات البلهارسيا وخزنها في حوض خاص استعدادا لنشرها في خزانات المياه والآبار التابعة لدولة الآدميين إن استدعت التطورات ذلك.

4

بين صمت الدجى وصياح الديك

أحلام وآمال

فيما أنا أقود السيارة ناحية وادي جلجال كان قصر المنقار المرتكز على أعلى نقطة في المنطقة يسيطر على المكان وبسمو وبذخ يزداد وضوحا واقترابا.

في هذا الوقت شاهدت وصول وفد رفيع من دوحة القبلة وبحيرة السبخة ضم شيخ النورس الكبير وصيد الليل أبو سلة والسيدة أم جنيب الملوية، والبوري أبو رأس مندوب أسماك البحر الشرقي، الشرقان ابن الأفطح مندوبًا عن أسماك البحر الغربي الأزرق بن التونة الزريقي عن مركز الأحياء البحرية بمرسى القصور، السمينة أم الفكرون زعيمة تحالف سلاحف العرعار فيما لم يحضر أمير الصقور المهاجرة شاهين بن الباز، ذلك أنه خارج الديار لحضور الندوة العالمية لاتحاد الطيور النادرة بخصوص مرض أنفلونزا الطيور وتحديات العصر الكوني المنعقد بجزيرة البجع في بحر الأرجوان الفينيقي، كنت ليلة البارحة قد شاهدت مداخلته التي نقلتها كاملة قناة الجزيرة مباشر أعني جزيرة البجع – حيث عرض بالحديث للأزمة القائمة بين مملكة البر الحرة ومملكة الآدميين، ودعم حديثه بالأدلة والصور عبر شاشة العرض المرئي الكبيرة خلفه على منصة القاعة، ختم حديثه الشجي وسط صفير وغناء وزقزقة وشقشقة ونعيق وصياح كل الطيور الداجنة والبرية المشاركة، فلم يتمالك نفسه الطيران في أرجاء الجزيرة،مخافة أن تسقط منه دمعة، وهو العزيز المهاب ذي العزم عصى الدمع، مما أدى إلى انخراط كل الطيور المشاركة في بكاء جماعي ونحيب مستمر في مشهد اوبرالى ودرامي تسرب صداه عبر القاعة، أسدل الستار عنه رئيس المؤتمر ابن الرماد العنقائي بطرقات متتالية وقوية على لاقط الصوت منبهاً الجميع إلى ما سيقوله

فقال:

أننا لن نكتفي بالبكاء والعويل بل سنعمل، سنكافح ونناضل من أجل نصرة إخواننا وبنى جنسنا في مملكة البر الحرة، سنكون الطيور التي على أشكالها وعلى غيرها تقع و ليذهبوا هم للجحيم.

 أصحاب المناقير العظام، حركوا الأجنحة و رفرفوا يا ذوى الريش، عشاق الحرية ورموز السمو والسلام أنصتوا.

تابع وسط حماس الحاضرين قائلاً:

أود أن أبلغكم بهذا الخبر السار الذي سيدعمكم يا إخواننا البريين في مملكة البر الحرة وسيقوي من موقفكم في حربكم المشروعة دفاعاً عن النفس والأرض.

 لقد قرر عشرات الآلاف من إخوانكم المصابين بأنفلونزا الطيور شفاهم الله جميعاً التحول في طيران سريع ومباشر إلى مملكة البر الحرة وتسخير أنفسهم وأجسادهم وكل ما يحملونه في دمائهم من فيروس (VH5) القاتل إلى عبوات تدمير بيولوجي كسلاح دمار شامل للآدميين بدولة الآدميين البحرية كرد حاسم وقوي لكل من تسول له نفسه التعرض لكرامة البريين وأرضهم.هذا القرار سوف يعلن كتهديد قابل للتنفيذ ضد أهداف مختارة وأشخاص محددين من الآدميين الأشرار دون التعرض لباقي الآدميين الأخيار، وان حدث وأصيب آي من غير المستهدفين فان معامل البحث العلمي الخاصة بنا قد نجحت في التوصل إلى لقاح مضاد سيتم حقنه للمصابين من الآدميين والطيور المصابة، أبشركم بذلك أيها السادة، سنتحول إلى قنابل سامة طائرة.

وإننا لمنتصرين منتصرين

 فلنقل معًا

 أنفلونزا حتى النصر

                  أنفلونزا حتى النصر

                                   أنفلونزا حتى النصر

 

ضجت الجزيرة بالهتاف، وفردت الطيور أجنحتها استعداداً للطيران وقبلت بعضها بمناقيرها ابتهاجاً.

كانت مشاهدتي لهذا النقل المباشر قد زادت من خوفي من حالة التصعيد المستمر ناهيك عن حملات التراشق الإعلامي التي ستضاعف من موجات الغضب والتوتر بين ضفتي الطرفين، وإن كنت أجد العذر لشعب البريين وقياداته لأنه يقوم بردة فعل طبيعية تجاه فعل إجرامي شنيع من دولة الآدميين، إلا أنني كنت دائمًا أدعو للسلام وأتمناه للجميع. عاودت متابعتي للموقف الحدث من سيارتي متابعًا ما يجرى بدون أي مظاهر أو مراسم استقبال، دخل الجميع إلى قاعة المؤتمرات بقصر رأس المنقار المطل على الجانب الشمالي لوادي جلجال. كان وفد مملكة البريين الحرة في استقبال وفد دوحة القبلة وبحيرة السبخة عند مدخل القصر.

لم أستطع الصبر والانتظار، فترجلت وصلت مدخل القصر، قابلني رئيس دائرة الاحتفالات والمراسم السيد غرنوق بن طويل المرقش الذي يعرفني فسألته الإذن بالدخول لحضور الاجتماع فرحب بي وسمح لي بالدخول بصفة مراقب والجلوس في شرفة كبار الزوار ورجال الإعلام والتي كانت فارغة، أخذت المقعد الأمامي وتابعت ما يجري بكل إنصات وتوتر. بدأ المجتمعون بكلمات الترحيب القصيرة ثم شرعوا في إعطاء الكلمات التي ركزت على بحث سبل التعاون المشترك لوقف التهديدات المتصاعدة من دولة الآدميين عليهم جميعًا.

اعتدلت السيدة سمينة أم الفكرون في جلستها على الكرسي الدوار الذي بالكاد أتسع لها بسبب كبر صدفتها ووزنها الزائد، أمالت لاقط الصوت ناحيتها وشرعت تتلو      التقرير العلمي الذي أعده فريق الباحثين الأجنبي الذي زار دوحة القبلة في الفترة القريبة الماضية بدعوة من كبير السلاحف فكرون بن عرعار القلمامي والذي تعاون معه فريق من البحاثة من سلاحف إقليم جنوب المتوسط لدراسة أنماط الهجرة ومواسم التكاثر ومناطق الرعي للسلاحف ضخمة الرأس بغية حمايتها من الانقراض.

أكد التقرير على الحجم الكبير للأضرار وفداحة الخسائر الناجمة عن نفايات الآدميين والسموم والغازات الصناعية المؤثرة على الحياة بالدوحة، كما أشارت السيدة أم الفكرون إلى تشوه العديد من الكائنات البحرية نتيجة تزايد كميات القطران والتلوث النفطي وشكت من أنواع الشصوص والشباك المستعملة من قبل الصيادين، نبهت أيضا إلى تناقص الاحتياطي الإستراتيجي من الأعشاب البحرية التي تتغذى عليها السلاحف خاصة مع تزايد أعداد السلاحف المهاجرة من شواطئ أجنبية أخرى إلى الدوحة مما سيسبب في أمراض سوء التغذية وحدوث مجاعات تحت مائية إن لم تعالج هذه المشكلات في أقرب وقت ممكن.

طلب السيد الأزرق بن التونة الزريقي الكلمة عن مركز الأحياء البحرية بترسانة إزريق معبرا عن قلقه الشديد من زيادة أعداد الجرافات المستخدمة للشباك المحظورة دولياً وعدم تنظيم جداول موسمية لعملها، وأثرها الكبير في جرف الغطاء النباتي وتدمير البيئة البحرية حتى أنها قتلت ملايين البيوض بل المليارات منها مما أدى إلى تناقص أعداد الحيوانات البحرية وأحدث خلل خطير في التوازن الغذائي في الأعداد والأنواع.

أيها السادة:

 إنهم يقتلوننا بوحشية إنها حرب إبادة جماعية وتصفية للأجناس. حتى محركات مراكبهم قواربهم لا يصلحونها، فيتسرب منها الوقود القاتل والزيوت السامة.

هكذا يكون التعايش والتعاون والتكامل، والتكافل بين الكائنات.

بهذه التساؤلات الاستنكارية ختم السيد الأزرق كلمته.

كانت صرخات مدوية تردد صداها في أركان القاعة.

خيم بعدها الصمت.

 السيدة أم جنيب الأفعوانة طلبت التعقيب.

 فقالت:

إنها مؤامرة مخططة لتسميمنا وقتلنا لن ينجو بفعلتهم فجموع الأفاعي والحيات السحالي التي أنوب عنها أمامكم أيها الجمع البرى الكريم، قد نجحت في تطوير سمومها الدفاعية المضادة لكل الأمصال واللقاحات التي ابتدعوها لمقاومة سمومنا الطبيعية التقليدية. سنكون لهم بالمرصاد ليل نهار، تحت كل حجر، خلف الأشجار والشجيرات سنتسلل إلى بيوتهم وأكواخهم إلى سياراتهم إلى مخازنهم ومحلاتهم، لن نكون بعد اليوم حيات تحت التبن سنكون حيات وأفاعي في كل مكان.

عار عليهم أن ينعتونا بالأفاعي السامة، انظروا إلى تخلفهم في الوصف والنعت نحن لا نهاجم إلا من يهاجمنا أو يعتدي على حرمتنا، هكذا نحن منذ الأزل وسنبقى. لكنهم هم مروجي السموم الصناعية ومبتكروها.

 فليسألوا آله الطب ولينظروا بتمعن إلى الكأس والحية التي يضعونها على صيدلياتهم دون أن يعرفوا رمزية الشعار ودلالة القصة. أشكركم، وأشد على أيديكم وزعانفكم وشوككم وقواقعكم وأجنحتكم.

أمتن الجميع وعبروا عن تطابق وجهات نظرهم حيال القضايا المطروحة، فشرعوا في التصفيق والصفير كل على طريقته وحسب إمكانياته.

وفد مملكة البر الحرة برئاسة كبشون الأقرن، أعرب عن سعادته بسماع كلمات الدعم وعبارات الصمود والتصدي والتحدي التي بثها وفد دوحة القبلة وبحيرة السبخة في أجواء الحاضرين، وأعلن عن رغبة مملكته في التعاقد مع شركة سام للأسلحة البيولوجية التابعة لوزارة الدفاع القبلية، لاستيراد أخر ما توصلت له من تقنيات السحب وأسلحة المص الدموي والإزعاج الصوتي وحرب النوم، التي أنتجتها مختبرات الشركة في مهبولى وأم الخنفس حدد منها أسراب الناموس بعيد الأثر سريع الألم المزودة بأجهزة الرؤية الليلية والنهارية والرؤوس المضادة للمبيدات الحشرية التي صنعها الآدميون.

وقال:

 سوف نشرع في أعداد قواعدنا لاستقبال هذه الأسراب خاصة النسخة المطورة

 سام100 / 100  ألم + حك = شلل في الأطراف. H ) = 48ساعة)

نرجو منكم تجهيز هذه الطلبية بأسرع وقت ممكن استعدادا لمعركتنا المشتركة ضد الآدميين باركتكم الطبيعة وكثرت من أمثالكم أيها الطبيعيين الأشراف.

كلمة الختام أعطيت للسيد البوري أبو رأس الذي أثنى علي الحضور وشكرهم وقدم اقتراحا علميًا وصفه بالسلاح الفعال الذي قد يردع الآدميين عن الاستمرار في حربهم الخفية ضد البريين الطبيعيين الأطهار جميعا.

 فقال:

إن ممارسة الحصار الاقتصادي في شكل حظر سمكي شامل على الآدميين سوف يحرمهم من غذاء البحر وثرواته الذي يحبون ويمنع عنهم مصدرًا للرزق ويضاعف من أعداد العاطلين عن العمل مما يؤدي إلى إحداث حالة كساد اقتصادي. الخطة حسب ما ذكره السيد أبو دماغ تقتضي التعاون والتكاتف والتضحية.

 أضاف قائلاً:

سوف نقوم بإصدار أوامر صارمة في توقيت موحد لكل أسراب الأسماك والكائنات البحرية الأخرى المطلوبة في السوق السمكي لدى الآدميين، بالانتقال في هجرة جماعية مؤقتة إلى بحار بعيدة جدًا لن تستطيع سفن الصيد وجرا فات الآدميين الوصول إليها أو الملاحة فيها وذلك أنها ستكون ضمن مياه مثلث برمودا الذي يخشاه الآدميون جميعًا.

في الختام تم توقيع محضر الاجتماع وبروتوكولا ته كاملة على أن تودع نسخة عنها في محكمة دوفان الإقليمية.

خرج الجميع وتبادلوا التحيات والتهاني أمام مدخل القصر ثم تفرقوا عائدين إلى عواصم دولهم.

خرجت على أثرهم طالبًا للخلوة فيما الغروب يشرع في إسدال أستاره البرتقالية على واجهة الأفق. كان السيد غرنوق يجلس عند سفح الوادي فناداني ملوحاً بجناحه ومطقطقاً بمنقاره الكبير. توجهت نحوه بسلاسة متجنبًا مساحات العشب حيث استعدت بعض الأغنام للنوم محتمية بكتل الأحجار من تيارات البرد التي تهب ليلاً.

 وصلت بهدوء وجلست على مقربة منه، كان يكرر المحاولات لإشعال غليونه أثارني برائحة تبغه الفاخر المخلوط ببعض أعشاب الوديان الطيبة الرائحة.

تنبهت إلي سجائري فأشعل لي غليونا أخرجه من محفظة تبغه المعلقة برقبته. تصاعد بعض الدخان ذي الرائحة الذكية وتكومت سحب من عبير البراري وانتشرت في الأرجاء حملها نسيم الوادي العليل.

كانت ناره شبه الخامدة تبدو كرماد، فيما إبريق الزهور البرية ينشر رائحة النعناع والزعتر ويناكف انفي المستفز وفمي الشائق. تنبه إلي نظراتي المسلطة ناحية الإبريق فسكب لي كأسًا من الشراب الدافئ ارتشفت منه جرعة،وسحبت نفسا عميقا من غليونه الأسطوري.

ظل الصمت ثالث جلستنا نسمعه وهو لا يتكلم. نتشرف أكواب شاي البرية في صلف وتحدي لكل ما نعانيه من هموم ونزدري متاعب اليوم المنصرم باشرا قات الغد الواعدة.

بدأ السيد غرنوق الأسود الطاعن في السن وكأن النوم يغالبه دون آي مقاومة،أدركت استسلامه حين سقط غليونه من طرف منقاره العاجي، وأنتفخ ريشه كعادة كل الطيور متى داهمها الوسن وداعبها صقيع البراري، ضممت ساقيه الطويلة والنحيلة كعصي القصب إلى بعضها ودفعتها في ريش بطنه لينعم بالدفء.

نهضت بهدوء وتؤدة، غطيته بشال كنت أحمله، ودسست في منقاره الضخم مفاتيح قصر رأس المنقار التي يحرص عليها كثيرًا وغادرت راجلا، بعد أن ردمت حفرة النار بالتراب.

 لكنني كنت اعرف أن الكثير من حفر النار تنتظر من يردمها……….

وان تراب الدنيا كله لن يكفي لردم وقبر رذائل وجرائم بني البشر……

فأول جرائم بني الإنسان أخفاها في التراب بعد أن تلقى درسا من طائر………………………………………………….

 

 

5

الشفق المخضوب بالأسى

ينذر بظلمة الآثام

في اليوم التالي، وبينما كنت مارا بسيارتي على الطريق السريعة قبالة بلدة القبة الخضراء حيث بساتين النخيل وحقول القصب، فكرت في التوجه من هناك إلى مملكة البر الحرة فقطعت الطريق ناحية الضفة الجنوبية وقفلت راجعاً، ومنها إلى طريق زراعية فرعية قادتني إلى داخل غابة الزيتون واللوز المعروفة والتي قربتني من مشارف هضبة السكت بعد أن تجاوزت طابية المزرعة الطيبة، مع تجاوز لظلال أخر صف من أشجار الغابة الخضراء.

 وصلت سوق الآدميين الكبير الذي كان خاليًا من رواده بعد أن احتلته أسراب البوم العائد من عاصمة الآدميين فسكنت في دكاكينه ومخازنه التي لم تتسع لأعداده الهائلة، مما استدعى نصب الخيام والأكواخ المؤقتة على عجل لاستقبال أعداد أخرى من البوم مازالت تحط تباعا فرادى وجماعات.

كميات كبيرة من الطعام جلبت لإطعام الوافدين من المهجر، كما أن خراطيم المياه التي يستعملها الآدميون فتحت للسقاية والاغتسال من عناء السفر.

فرق من العاملين بالحجر الصحي والدفاع المدني والإسعاف السريع شرعوا بإعطاء القادمين عقار مضاد لأنفلونزا الآدميين خوفاً من انتقاله إلى داخل مملكة البر الحرة.

تقدمت ناحية الجنوب الغربي قاصدًا مقام الرجل الصالح سيدي عبد الرؤوف، غير أنني اضطررت للتوقف قبل بلوغ أبار فلاجة بسبب وجود سيطرة عسكرية تابعة لقوات الدفاع البري من مغاوير القطط البرية المسماة بقطط أبي ريشة سدت الطريق أمامي.

تقدم مني ضابط مخابرات الميدان المكلف فعرفته كان الملازم أحمر الصدر الزرزوري من سلاح البر بر، صدره ذي اللون الأحمر كان منتفخًا بارزًا بعد أن ملئه بالهواء والاعتزاز المضاعف، أما ذيله فقد ارتد إلى أعلى دلالة الحيوية والنشاط.

 

بادرني بالتحية ونادني مرحبًا فرحًا وأعتذر عن اعتراضه لسيارتي التي يعرفها جيدًا ويحفظ أرقام لوحتها عن ظهر قلب. لأول مرة يفعل ذلك أقترب وحط على مرآة نافذة السيارة، ربما كي يحادثني بسرية وجدية أكبر.

 تنبهت وتحفزت للاستماع.

رفع صوته مقتربا أكثر من رأسي حتى اسمعه بوضوح فقال:

إني آسف يا سيدي الآدمي العزيز، أنها الأوامر العليا من القيادة يجب أن أطلب لك إذنًا خاصًا للدخول إلى المملكة أنت تعرف ما يحصل، أرجو أن تقدر ذلك، أعذرني.

وافقته وقبلت اعتذاره.

كان أبوجحار بن ساكن الأجراف قد حط لتوه عائدًا من مهمة خاصة يحمل رسالة عاجلة،هو برتبة عريف في سلاح البريد البري.

 فعاجله الضابط أحمر الصدر الزرزوري بأمر عسكري صارم وأشار إليه بريشة الشرف التي يحملها.

أيها العريف: طر حالاً وعد بسرعة أبلغ القيادة بوجود الآدمي صديق البيئة خادم الحضارة السيد ورد بن تراب، يطلب الإذن بالدخول إلى المملكة.

  رد أبوجحار حاضر سيدي بعد أن مد جناحيه بالتحية ورفع رأسه.

  طار أبوجحار بسرعة فائقة ولم يغب طويلاً، عاد وأرتكز عند ظلال السدرة المجاورة مرفرف بجناحيه، كان منقاره الصغير المدبب يحمل عوداً أخضر، ففرحت كنت أعرف رموز البريين البريدية ولغتهم فهذا يعني الموافقة بالدخول.

سلم أبوجحار العود الأخضر إلى الضابط الزرزوري منقار لمنقار وغادر.

الضابط الزرزوري موجهًا كلامه لي قال:

يمكنك الدخول الآن أيها السيد المحترم وأعذرني على تأخيرك مع تمنياتي لك    بالإقامة الطيبة في ربوع مملكتنا أيها الصديق الدائم للشعب البري.

 للحظات حضرتني صورة بعض رجال الشرطة والمرور من الآدميين الذين لا يحسنون الحديث مع مواطنيهم ويتعمدون استفزازهم بنظرات الاتهام وعبارات الاستهزاء بل إن بعضهم لا يرد السلام،ليتهم يرون الضابط الزرزوري كيف يعاملني.للأسف لن يتمكنوا من التعلم فهم لا يعرفون منطق الطير وآداب العصافير والحرب على الأبواب. ربما يتعلمون ذلك متى حل السلام وعاد الوئام وأقبل ربيع الرخاء.

فجأة قطع إغماضة التفكير وشريط الصور هذا صوت الضابط الزرزوري.

 قائلا وبسرعة:

 إن السيد ثعلوب بن ماكر الخداعي آمر وحدات القتال المتقدمة بسلاح المكر والدهاء يريد أن يراك وهو بانتظارك في قصر الغدير على ضفاف شعيبات المسيد.

 شكرت السيد الضابط وتحركت قاصدًا قصر الغدير بشعيبات المسيد جنوب وادي  ساسو.

في الطريق الوعرة غالبًا والسهلة نادرا كنت داخل السيارة أتمايل حينا وأعتدل أحيان أخرى غير أنني كنت مستبشرًا بفرج قريب وفرح قادم كان هذا الشعور يتضخم في داخلي ولم أعرف مصدره لعله السرور المعهود من وحي الطبيعة ومشاعرها الطيبة نحونا. تذكرت بعضا من شعر الراحل أبالقاسم الشابي الذي نهل من صور الطبيعة وجمالها ما اكسب كلماته حلة الإنشاد في جنان الكون. فردد لساني:

 

وهتفتُ: ياروحَ الجمالِ تدَفَّقِي
كالنَّهرِ في فِكرِي، وفي أحْلامي
وتغلغلي كالنّور، في رُوحي التي
ذَبُلتْ من الأحزان والآلامِ
أنتِ الشعورُ الحيُّ يزخرُ دافقاً
كالنّار، في روح الوجودِ النَّامي
ويصوغ أحلامَ الطبيعة ِ، فاجعــلي
عُمري نشيداً، ساحِرَ الأنغام
وشذًى يَضُوعُ مع الأشعَّة ِ والرُّؤى
في معبد الحق الجليل السامي

 

في الدروب والمسالك صادفت العديد من الأصدقاء من الطيور والحيوانات والنباتات والأعشاب والحشرات والديدان كانوا يرحبون بلغاتهم المختلفة التي تعلمتها في أكاديمية أبوعبعاب البلقيسي للسانيات البرية بقصر أبوراوي عشت فيها لعدة سنوات كمنتسب بالمخيم الصيفي المخصص للطلبة الأجانب على أطراف وادي برويل.

 حركة الطيران والنقل الأرضي يغلب عليها القلق والتوتر، فوحدات الأمن وفرق الدفاع المدني قد انتشرت في كل الدروب والشعاب وعقد الموصلات الأخرى، فيما قامت كتائب الدفاع الجوي بنصب مضادات أرضية وبطاريات الناموس على التلال والرؤوس المرتفعة المطلة على مرتفعات السكت المحتلة من قبل الجيش البري.

 

الوجوه كانت واجمة والخطى متسارعة أجواء، اشتعال الحرب وأيام الكوارث كانت سائدة. قطعت وادي ساسو عبر شعبة الصلابي متوجهًا نحو شعيبات المسيد حيث قصر الغدير شقيق قصر الفنار وجاره.

 

   ركنت السيارة عند مسطح صخري، ونزلت منها واضعا حجرًا خلفها مخافة انزلاقها، فتصيب أحداً بأذى فالأعشاب الرطبة منتشرة وبرك المياه كثيرة.

انتظرت قليلاً قبل أن أقرر الدخول، فيما أنا أستعد للتقدم ناحية بوابة القصر، خرج السيد ثعلوب الخداعي بخطى ثقيلة رغم خفة وزنه، كانت آذانه شبه نائمة على فروة رأسه.

 لم يسلم كعادته وأكتفي بهز ذيله. هذه ليست من عاداته إنه سلوك جديد يحمل رسالة مشفرة بلغة الآدميين الدبلوماسية تفيد تحوله إلى كلب.

 تأكد لي من سلوكه هذا ما سمعته عن تحالف الثعالب البرية والكلاب المعذبة والمستضعفة من قبل الآدميين سكان مملكة الآدميين البحرية، كما قرأت تقريرًا نشرته مجلة الوفاء والمكر الصادرة عن نقابة الكلاب والثعالب، عرض لأحوال الكلاب في عاصمة الآدميين وما تعانيه من جوع وبؤس وضرب وتعذيب، بل أن الإحصائية المرفقة قدرت أعداد ما يقتل منها بالسم وحوادث السير والأسلحة النارية

وبنادق الدفع الهوائي والقذف بالأحجار والطوب بعدة مئات في السنة الماضية.

بعض الحقوقيون المستقلون وخبراء القانون الدولي يعكفون منذ شهور على دراسة صحيفة الدعوى المقدمة من الحكومة البرية التي تتهم الحكومة الآدمية بارتكاب جرائم ضد الحيوانية والإنسانية وبالإبادة الجماعية وتطالب بمحكمة دولية على الطريقة البوسنية. أرفقت بالدعوى قائمة بأسماء بعض المتورطين من الآدميين.

 التحقيق المصور للصحفي الشهير صاحب القلم الوفي السيد كليب بوخشم السلوقي.

نقل في زيارة خاطفة لموقع مخيمات اللاجئين والنازحين من الكلاب المعذبة والمهانة قصص المأساة وحكايات العذاب التي عاشتها هذه الكلاب وشكواها من السلاسل الحديدية، وقطع آذانها وذيولها ونزع شعرها لأغراض التداوي وتحضير السحر التي يقوم بها الآدميون.الغريب في الأمر أن هذا الصحفي الجسور ربط بين ما تعانيه الكلاب من سحل وسجن وتعذيب بما يتعرض له الآدميون التعساء في معتقل غوانتانامو السيئ السمعة وذكر أيضا بما حدث في سجن أبوغريب متسائلا في الوقت نفسه كيف للآدميين أن يحتجوا على ما يتعرض له بني جلدتهم ويتناسون جرائمهم في حق الكلاب البائسة، أضاف قائلا إن المجتمع البري الدولي يستنكر بكل شدة ما يقوم به الآدميون من توظيف لبعض الضالين من الكلاب كمرتزقة يمتهنون التعذيب في السجون الآدمية.

 

صورة الغلاف كانت بحق مؤثرة فهي تعرض بشكل درامي قصة أحد الضحايا من الكلاب، وهو جرو أبيض اللون صار مطليًا بزيوت وشحوم السيارات يجر رجليه بعد أن ركله صاحب الورشة – التي يحرسها مع أمه المصابة بحساسية جلدية حادة نتيجة اضطرارها للنوم وسط علب الزيت والوقود والطلاء – بحذائه الضخم المدعم بالحديد وقذفه بنصف طوبة إسمنتية أصابته بإعاقة مستديمة. أكد فريق الأطباء من الكلاب والثعالب إنها تستلزم علاجاً سريعاً بالخارج واقترحوا جزر الكناري موطن الكلاب الأول حيث يتوفر علاج أسطوري حفظه الأجداد في كهف الكلب الأول، رأس السلالة وجدها الكبير، الكلبي النباح المكني بالواعر وذي الشدقين في كتب التاريخ والرحالة وموسوعة ويكبيديا الكلبية الشهيرة.

 

أقترب السيد ثعلوب مني أكثر

 وقال:

أعذرني يا سيد ورد بن تراب إنني في حالة نفسية سيئة ومزاج صعب

 قلت: لا بأس عليك..

شكرني على مواساتي له، ثم أردف قائلاً إننا في أجواء عصبية، بصراحة نحن نستعد لحرب فرضتموها علينا، لا نريدها كنا ننعم بالسلام لكنكم بأفعالكم المجنونة وأعمالكم السيئة أفسدتم حالة التعايش والسلام التي كنا نعيشها نحن وأنتم.

 ليلة البارحة لم أنم، كنت أسمع بكاء وعويل الكلاب من الآباء والأمهات أما نباح وعواء الجراء الصغيرة فلقد قطعني إربا إربا، لقد كانت أصواتها تخترق آذاني الكبيرة وتدوي في رأسي لقد فقدنا الكثير من أخوتنا وأبناء عمومتنا الكلاب.

  دفن رأسه بين يديه كي يمسح دموعه، لكنه عاد وتماسك بصوت مرتعش ومتقطع لا يمكننا السكوت والصمت إنها جرائم إبادة وتطهير جنسي.

 تفهمت غضب السيد ثعلوب وحزنه واستوعبت حجم المعاناة التي تعتصر قلبه.

أردت أن أصلح الأمر أو على الأقل أن أخفف عنه وعن كل البريين بعضًا من آلامهم وأحزانهم.

 

فقلت:

سيد ثعلوب

أنت تعرفني منذ زمن وكذلك قادة البريين الآخرين، أنتم تعرفون جميعًا وكل أفراد الشعب البري العظيم مدى إخلاص الكثير من الآدميين لقضية البيئة وحقوق الحيوان وحقوق الإنسان.

إنني قد حاولت مع رفاقي من الآدميين الأخيار إقناع الجهات المسؤولية بعدم القيام بأعمال مضادة للبيئة الطبيعية والحياة الفطرية خاصة تجاه مملكة البر الحرة، لقد رفضت الأضرار بأرضكم وتلويثها ورمي النفايات فيها كما أنني عبرت عن رفضي لانتهاك أي شريك طبيعي لكل الكائنات في هذا الكون العظيم لأنه بيتنا جميعا.

إنني آمل أن تنقل عني مطالبتي للمجلس البري الأعلى بالتهدئة وإفساح المجال للمفاوضات والدبلوماسية لحل المشكلة ونزع فتيل الأزمة، وأؤكد لكم أن الكثير من المثقفين والمصلحين الآدميين يسعون ليل نهار مع سلطات دولة الآدميين البحرية لثنيها عن التقدم في مشروع التدمير للذات والآخر الذي سوف يضر بمملكة الحيوان وعالم الإنسان.

إننا مطالبون جميعًا بالتكاتف والتعاون لحل هذه الأزمة وتجاوز هذه المرحلة المقيتة في تاريخ علاقتنا، أود أن أذكر بعهود الصفاء وعصور الرخاء التي سادت أيام أجدادي الآدميين العظام وأجدادكم الكبار ألم نكن في سعادة وهناء، ألم نتعايش بسلام كان أجدادي يحرثون الوديان ويبنون القصور وكان لكم نصيبكم من الخيرات كنا نتقاسم الثروات ونحافظ على بعضنا البعض لم نكن نستغلكم لصالحنا، كنا نعمل سوية ونأكل معًا أليس كذلك يا سيد ثعلوب؟

حنى رأسه بالموافقة مرات عديدة.

 تابعت:

كان الصيد منظمًا ومحدودًا كان الرعي غير جائر كنا نحفر الآبار ونبني الصهاريج لنشرب معًا كنا نخزن حبوبنا في مطامير يحرسها النمل كنا نترك للنحل قدره من العسل فلا يموت جوعًا، حين نأخذ الصوف من قطعان الأغنام كنا نريحها ونخفف عنها حملها، فتلبسنا وتغطينا، نترك للذئب والثعلب حصته من الصيد لم نستعمل المبيدات والأدوية لقتل الحشرات والديدان كنا نعيش بسلام، كان الليل ليلاً والنهار نهاراً فلم نزعجكم بضجيج سياراتنا وأضوائنا الكاشفة كان المطر غزيرًا يسقينا ويسقيكم كانت السيول لا تجرفنا ولا تفسد عليكم بيوتكم وجحوركم وأعشاشكم ومخازنكم.

باختصار يا سيد ثعلوب أن أجدادنا الأول جميعًا أجادوا التعامل مع بعضهم البعض وتقاسموا الفائدة فعاشوا بسلام.

 اليوم نحن مدعوين لانقاد الحياة الطبيعية وإحلال السلام لإحياء التاريخ المشترك المجيد.

نحتاج الوقت للتوعية والنصح امنحونا الفرصة فليس كل الآدميين أشرار قلة منهم أفسدت علينا حياتنا وعكرت صفونا سرقت الفرح من وجوهنا وعيوننا نحن أحباء البيئة وأصدقاء الطبيعة عشاق الحضارة لازلنا قلة وتنقصنا الإمكانيات، نحتاج مزيداً من الصبر لإقناع قادة الدولة وصانعي القرار في دولة الآدميين، بأن لغة الصراع وثقافة القتل ومناهج الظلم لا تجدي بل ستجلب الخراب والدمار والحزن والبؤس لكل الكائنات.

إنني وكل الخيرين من الآدميين نأمل بأن في المستقبل القريب ما سيجلب بشائر الخير وأنباء الفرح التي ستحفظ لكم أرضكم وكرامتكم نحن وأنتم يد بيد إنتاج بإنتاج حضارتنا وثقافتكم، تقنياتنا وخبراتكم، تاريخنا وتاريخكم سنمضي معًا، وسنبعد عنكم ملوثات المدنية الآدمية.

إن الجمعيات الأهلية الثقافية والعلمية كمؤسسات للمجتمع المدني تبذل جهوداً حقيقية وتوجيه للقرارات بما يخدم المجتمع الآدمي برمته وهي تعمل الآن لاستصدار قوانين الإصلاح والإصحاح البيئي والاجتماعي والتي ستنعكس إيجابا على حياة هذا الكائن الآدمي والحيواني وكل كائنات الكون الأخرى.

أنهيت كلامي بالقول:

إننا كآدميين نرفض استغلال البريين لأغراض دنيئة أو التعامل معهم بقسوة، كما أننا نرفض تعذيبهم وقهرهم وإفساد مملكة الطبيعة كما صورها الله خالق الكون المبدع وكذلك ندرك أن الإنسان السوي وصاحب العقل السليم والنفس الطيبة يرفض مصادرة حقوق العيش للآخرين وقهر وظلم أخيه الإنسان أيًا كان دوره أو علمه أو عمله.

نحن جميعًا نسبح الله ونحمده ونتوكل عليه وبه نستعين.

 كان السيد ثعلوب يرمقني بنظرات حادة لم أفهمها هل هي نظرات الرضا والقبول

 أم الشك والغضب؟

لكنه أنزل رأسه عدة مرات ومسح بذيله الأرض مرة ففهمت أن كلماتي قد وقعت موقع إقناع وحققت فيه غرضي.

 فاكتفى بالرد قائلاً:

أرجو أن تصدق أحلامك وتتحقق آمالي في صنع السلام واستعادة الاستقرار والتعايش بين مملكة البر الحرة ودولة الآدميين البحرية.

 

للنص بقية والأحداث تتصاعد

 


22 – 8 -2007

مقالات ذات علاقة

رواية الحـرز (2)

أبو إسحاق الغدامسي

رواية الحـرز (6)

أبو إسحاق الغدامسي

مقطع من رواية «زمن الاخ القائد»

فرج العشة

اترك تعليق