قصة

شذى العنبر (1)

خيرية فتحي عبد الجليل

من أعمال التشكيلي أحمد جيهاني
من أعمال التشكيلي أحمد جيهاني

بتحريف متعمد للكلمات أنقش حبك على وجه هذا المساء ، برعونتي أمارس كتابة لغة جديدة للحنين ، ألقنها لعابري سبيل الليل وسابلة الفجر ، ودراويش الحب في الطرقات والأزقة الخلفية في عتمة الظلمات ، أتسقط ظلال الأشياء وأهيم خلف خيال الكلمات ، يدركني اللهاث خلف حرف فأجلس ألتقط أنفاسي على طرف ورقة أقضم الضوء من قرص القمر ،أذوبه ، أصهره ، أقطره وأعصره وأشربه وأنفث النور موزوناُ في كف كلماتي ، وتنهمر الحروف حارة ، غزيرة ، عاصفة ، تنهمر كمطرٍ استوائي ، تنهمر بك ثم تستلقي من فرط دهشتها لتسلم في أمر ارتفاع سقف روعتك التي تقطر من فرط الثراء وتلون حبري ، تمزجه بالعطر ، روعتك التي استعصت على الرصد ، وتمردت على كل مقاييس الانبهار والاندهاش والذهول وكأن حضورك مفاتيح للكلمات وأسرارا للحروف ، وكأنك لغز الأبجدية السرمدي ، لغة أخرى تسرف في الإعلان عن فرح كبير ، فرح كريم وواسع وفضفاض .

مقالات ذات علاقة

قيس من حجر 

خيرية فتحي عبدالجليل

أحلى المفاتيح

الصديق بودوارة

ليالي (خفافيش) القرية

سعد الأريل

اترك تعليق