من أعمال التشكيلية سعاد اللبة
شعر

شاي المساء وملامح كابوس !

من أعمال التشكيلية سعاد اللبة
من أعمال التشكيلية سعاد اللبة

لماذا فرح الصبيُ

بأخبار حربٍ قديمة
كأنه اكتشف ذاته
وتحسر على كيف فاتهُ الاقتتال
اللعنة ! .. ليتني لم أُخبره
غداً سوف يخبر عصابته الصغيرة
في مدرسة البلدة
بنزينٌ إضافيٌ على نارٍ موقوتة
. . . نائمةٍ في الجينات ! .
* * *
ماذا ؟!
. . . .
. . . . . .
للأسف هذا ما يبدو ! .
حتمية الطَباشير
وسبورة الوطن المكسور ؟ .
* * *
الحشرةُ المُقززة
تمشي على سطح السقف
. . .
. . . .
لِماذا لم تستيقِظي
لِتُزيحي يدي
الجاثِمةَ على قلبي في الظلام ؟
. . .
. . . .
لكِنَّ الحشرةَ كبُرت فانشطرت
إلى كلابٍ للفزعِ لم يصِلها حجري
ثُمَّ عادت لتلتئِمَ على السقفِ حشرة !! ،
بِذاتِ الظهرِ المقلوب
. . . . . . والسحنة المقيتة .
* * *
أينَ
اختفت الحقيبة ؟! ..
قام من فجره ليُدَّخِنَ
من علبةِ مارلبورو مُذَّهبة
. . . . . . . . . . . ويزفر النكد .
سألتُهُ ولم اتهِمْهُ
عمَّا إذا رأى الشنطة ! .
لم يُجِب ! ،
رمقني بنظرةِ كرهٍ
لا يعرفُها حتى ابن سيرين ،
. . . . . . . واختفى مع الدُخان ! .
* * *
. . .
. . وأصدقائي !
أين تراهم ذهبوا ؟
أم أنني مَن اختفى ولستُ أدري ؟!
* * *
كهفٌ كالثلاجة
كهفٌ مهجورٌ ينتظر
وثالثٌ حائر
هل سوف يرجعون ؟! .
* * *
بعد عشر سنوات من ألزيهايمر
نسيَ أبي كُلَّ شيءٍ إلا كلمةً واحِدةً
. . . . . . . . . . . . . . . . ” الله ” ! .

ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
في مدينة ” هون ” 6 يناير 2011 م

مقالات ذات علاقة

اعتذار

المشرف العام

لهذه الليلة

جمعة الموفق

أنت مني

حليمة العائب

اترك تعليق