شعر طيوب عربية

سُرّة معتقة

فيان البغدادي – العراق

لوحة (حسرة) من أعمال الكاتب والأديب “رضوان أبوشويشة”

أطحنُ تفاصيلَـكَ في مخيلتي
أستنشقُ أُمنيةً فيُثقبُ قلبي بــ آه
عند شباكِ نافذتي
أرى الضبابَ يتناسلُ
أُدخنُ عزلتي وحدي
كي لا أشعرَ برائحةِ الغياب
أختفي دونَ أثر!
تلاشى صوتُهُ المبحوح
وقلبي مثلُ دربٍ شائِكٍ
يقتفي أثرَ ظلِك
أفكُّ قيودَ فجيعتي
ثم أبحثُ عن وطنٍ يشبهك
يشبهُ شجرةً سئمت
الوقوفَ على قدمٍ واحدة
لا … شمسَ
لا… قمرَ
لا… نباحَ كلاب
لا رسائلَ حبٍّ تحفرُ
وحشتَها في الليالي
سوى ..خائنٍ
مخذولٍ
نسوةٌ مواعيدُهُنّ مؤجلةٌ عن الشروق
لن أجد سوى …
جسدي الإفتراضي لرغبتِكَ العنيدة
ينهضُ كلَّ فجرٍ ليلمّعَ ماتبقى
من حلمِ البارحةِ في مخيلتِك!
وما تبقى …
سُرّةٌ مبللةٌ بنبيذٍ معتّق
راودها بلبل !!!

مقالات ذات علاقة

رباية الذايح

حنان كابو

حين يحنُّ الليلُ يجنُّ الحنين!

المشرف العام

ذاك هو الشاعر

حسين عبروس (الجزائر)

اترك تعليق