من أعمال الفنان الهولندي بت موندريان
شعر

سيمفونية الأمل

من أعمال الفنان الهولندي بت موندريان
من أعمال الفنان الهولندي بت موندريان

تماثيل من 
دهاء الشفق
تؤنب إحساسي 
تلطم ذاكرتي
أراها تكسي
مشاعل احتراقي
وأنحت من صلابة الحيرة
أنفاق فجري.

تتخبط روحي 
في أشراك المتاهات المغرية ..
تتهاوى في 
دياجير اللذة المرنّقة ..
تسري في دمي 
عروق التفاح.

ها أنا رعد
يحتطب بروق اشتعالات جديدة ..
قطعت فيافي الذكرى

إلى عهد سكن في
قبر يخبئ مسافات العمر
يأخذني إلى ركح 
أسدل ستارة الشيب
على عطور
طالما دغدغت أرقي ..

رجوت كما كان فلم يكن ..
طلل مقبور
يحتكم إلى صحف النسيان
تحتسبه طاعتي 
رمية رام من وراء جدار الشيب
. هشيم ذكرى مرفّعة

أيتها الغزلان الشاردة
إلى متى :
ترضعين ذكور السراب
موسيقى الرقص القاتل ؟ 
إلى متى :

تلهبين ذاكرة الرمال المتعجرفة
بيسمفونية الارتواء اللاذعة ؟ 
إلى متى: 
تظل الدماء الخجول
بلطف بريء
ترتق أقاليم الوحشة

بصحراء مترامية الهواجس ؟ 
وأنا بقية 
من ويل التراب
تنتثر أشلاء مشقتي
جاثما على شفا 
أجراف الضياع 
صارخا في أبواق الفضفضة
أتفقد أفقا: 
طالما تطلعت 
إليه رايات تهوري .

تائها في صحراء التفاؤل 
أجرّ ميراث الظنون ..

أسراب من
غربان التشاؤم
تشقّ احتفال اعتزامي ..

متاهات وأوهام تترامى ..
كتل من 
الهواجس السوداء 
وظلمات تطغى

تأخد من صرامة الكثبان غموضها..
شيء من حذر القطا 
يعتري الرؤى
توهّم واحة
وخرير ابتهاج 
يغازل منابع الإطراء

تراجعت غبار الفناء
ذرفت وديان القحط
منابت عقمها ..
ألق يلاحق جذع نخلة

مسامرة تتأهب
في بيت التذكر
وعلى قارعة الوساوس
يحتسي اليأس قهوة الندم.
فيوض من متساعات البشاشة

تزور الديار
ليرسم المطر…
اسطورة الوادي
وغضاريف حلم واعد
تتئد
تتخلّق تكتسي 
بلحم المعجزة

مقالات ذات علاقة

الباقية في جيبك

رحاب شنيب

أين يذهب الشاعر بعد أن يموت؟

علي حورية

بيدي يدي

هناء قاباج

اترك تعليق