شعر

سلفيوم

من أعمال التشكيلي محمد التونسي
من أعمال التشكيلي محمد التونسي

اليوم وعلى تمام الانطباع الأول
أخلّدُ تلك الصُدفة الاستثنائية
التي أجهضت ذاك الحبِّ السرمدي
حين انفلت العقال من يد قلبٍ ستيني
كهولة تفيضُ شغفًا بملحميّةٍ شرسة
لا تطأُ سوى الصحارى النهمة
هذا الصباح مملٌُ قلق
مثل كورال غير منسجم
لا يجانبه التناغم
رُبّما الظهيرة تحمل وُدًّا
من غابةِ بُنٍّ ومطر
ممتلئٌ بكِ وبأسلوبكِ المُنمّق
وغاصٌ بقصائدي الفوضوية
فصيحة بليغة منمّقة
تلك الصُدفة التي جاءتني على مهلِ الانهمار
غياباتكِ الشرسة
طوفان من جحيم
محتشد الاحتدام
يترنح الليل النيزكي
واكتظاظ اللهفة الناحبة
أصابعٌ تقطفُ الشمس
تدسها في وريد السؤال
توقظ ثغر القرنفل
تملأُ شقوق وحدتي
تلثم الريح عنّاب الوهج اللافح
فيها سكبتُ روحي تسيلُ قصائدي انهمارًا
وفم الدروب منافي
تلهجُ بأنواء المدى الشاسع
تقتفي عُنْوة الغروب الدامي
سئمتُ ثرثرة العراء
المسْتفحل في ذاكرة النبض
سنابك الخواء اللعين
توكزُ خلوتي المحنّطة
تدكُّ مفاصل النسيان
كي لا تتهجاني المداءات المجعّدة
رجفات لهفةٍ فائرة
تبعثر أنّاتي المزمومة
على وجهِ غيْمةٍ سادرة
أرواحنا المتلازمة
حكاية صُدْفةٍ سماوية
هتفت على أقواس الفرح
فابتهل الوجد على ثغرِ اللقاء الخرافي
تنثر ضحكتها اللوزية
على فمٍ قرمزي
يرشفُ يانسون
الصباح الأغر
تحدّقُ بملامحي العجائزية

مقالات ذات علاقة

وحـدة!!!!!

رزان المغربي

بلاد عصية على الفهم

محمد المغبوب

إنـي اهـتديتُ إلـيكِ

يوسف عفط

اترك تعليق