من أعمال التشكيلية الليبية .. خلود الزوي
شعر

سبها

هود الأماني

من أعمال التشكيلية الليبية .. خلود الزوي

 

عَــن أصْـفَـرٍ ســاجَ ، لا عـن أزْرَقٍ مَـاجَـا
يَـستَمـطِـرُ الغَيثَ .. لَفْحُ الرَّملِ ..ثَـجَّاجًا

هَـذِي صَـحَـارى مِـن الأمْـطَــارِ قَـاحِـلـةٌ
إلا مِــن الـخَـيـرِ حَيـثُ انْـثـالَ رَجْـرَاجًـا

بِــأَي مـسْـتَـفْــرغٍ بَـعْــضَ الـيُــراعِ لِـمَـن
يَـنْــوي الــثَّـنـاءَ ، إِذَامـا حِــبْــرُهُ حَــاجَـا

إنَّ الــتِـي مُـدْخَـلُ الأحْـبـابِ مُـدْخَـلُــها
تُـتِـيـحُ للــقَـلـبِ هــدْءًا كـلَّـمَـا اهْـتَـاجَـا

سَـبْـهَـا و ألـفُ يـدٍ ..مِـعْــطَـاءَةٍ .. و يـدٍ
تَـتْـرى ، فَـكـانَ بـهـا المـنْطـيـقُ خَـفَّـاجًـا

و قَـالـتْ الأرضُ : ذي سَـبْهـا فَقِـيلَ لَـها :
كَـانَـتْ سِـرَاجًـا لِلـيْـلِ الـجَـهْـلِ وهَّـاجًـا

فَـكَـانَ حِـيـنَ مُـلـوكُ الأرْض تَـقْـصــدُها
أحْـنوا الــرُّؤُوسَ لـهـا أحـنُـوا لـهـا الـتَّـاجَا

لَــمَّـا يــزل قَــائِــلٌ فِـي شَــأْنِـهَـا شــرزًا
مُـقَصِّرَ الوَصْفِ ..جَلَّ الوصْفُ.. لَجْـلاجًا

أَبْــــدتْ لـــه سُـــرُرًا أَبْــدى تَــطَــاوُلَـه
بَـوحًـا فـأَمْـسـَى لِـهَـذا الـلَّـغْطِ مَـجَّـاجًا

فـيـها مَـشَى فَـمَشَـتْ مـا بَـيْـنَ أََضْـلُعِهِ
مَـشْـيَ الـغَـزَالِ ثَـقِـيـل الخَـطْوِ همْـلاجًا

مقالات ذات علاقة

محظوظ

سراج الدين الورفلي

الحيـاةُ من منظورِ الحـرف

محمد النعاس

مـحـارة

حنان محفوظ

اترك تعليق