من اعمال التشكيلي الليبي .. علي العباني
شعر

ساحل المستحيل

من اعمال التشكيلي الليبي .. علي العباني
من اعمال التشكيلي الليبي .. علي العباني

صدفةً

وصلتُ ساحلَ المستحيل

وهنالك وجدتُ أمنياتي القديمة

قوارباً مهشَّمة

على صخورهِ الصَّماء

ومجاذيفي الواحاً مكسرة

يتلاعبُ الموجُ بها

هناكَ وهنا

ومزقاً بين الركامِ

قد طُوِّحتْ أشرعتي الجميلةُ البيضاء

ولكم أثار المشهدُ كوامني الدفينة

وجلبَ لمقلتي الدموع والبكاء.

وهناك حيثُ الصُّخورُ الناتئةُ الرهيبة

يتحطَّمُ دونما كللٍ

الموجُ القادمُ من بعيد

وفي جُعبتهِ قواربٌ جديدة

ومجاذيفٌ أنيقةٌ ملساء

وأشرعةٌ جميلةٌ بيضاء

هناك هناك

حيثُ تُعربدُ الريح

وتبتعد الغيمةُ الثقيلةُ السوداء

لتعودَ من جَديد

أشدَ سواداً وأوسعَ مدى

لكنَّها شحيحةٌ

لا تحملُ مِن ماء

بل حِملُها دوامَةُ هواء

هناك .. هناك

لا صوتٌ

الا صوتُ الريح

وصوتُ الموجِ الهادرٍ المخيف

يُصارعُ الألواح

ويملأ الفضاءَ بالفحيح

هناك .. هناك

لا مكانَ للكلام

ولا معانى للإشفاقِ والرِّثاء

ولا الشعرِ الحزينِ والغناء

فكل ما هنالك رُكام

فقط ركام

وفجأةً أيقظني

بصوتهِ الأذان.

 

مقالات ذات علاقة

عفاريت تحت قميصي

مناي إبراهيم

حبر الأصابع

سالم العوكلي

الطابق الرابع

محمد عبدالله

اترك تعليق