من أعمال التشكيلية الليبية مريم العباني
قصة

زلة لسان…..!!!

من أعمال التشكيلية الليبية .. مريم العباني
من أعمال التشكيلية الليبية .. مريم العباني

أمام التلفاز يتابع بنهم مباراة مصيرية ……..
فيما هي تطالع الصحيفة.
رمت “الجريدة” على الطاولة.. واتاه صوتها …
– ما عادش فيه وفاء في ها الدنيا…
الحارس ينقذ مرماه من هدف محقق…
– تصور … راجل يتجوز بعد مرور شهر على وفاة زوجته….
اللاعب رقم 11.. قصير القامة هذا …لا يُضاهى….
– نعم حبيبتي ماذا قلتِ….؟؟
– تصور … راجل يتجوز بعد مرور شهر على وفاة زوجته….
مراوغة ذكية… يا الهي ..انه يقترب من المرمى…
– طبعا ..طبعا هذه قلة وفاء…..
لم يتبقى سوى مدافع واحد فقط….
– لو مت أنا قبلك .. فهل ستفعل مثل هذا الرجل….؟؟؟
ضاعت الفرصة ..أهدرها بالمراوغة الزائدة عن الحاجة…
– بالطبع لا… بالطبع لا….
– هيا كن صريحا معي…قل لي …لو مت متى ستتزوج بعدي….؟؟
عيناه على المرمى …صافرة وبطاقة صفراء…
– يا عزيزتي .. إنشاء الله ما نعيش بعدك….
يستحق هذا اللاعب أكثر من إنذار .. يا للخشونة المتعمدة…
– لو فرضنا أنني مت قبلك…. هل ستتزوج بعدي….
بداية سيئة .. على المدرب أن يقوم بفعل شيئا ما…
– الله أعلم…..
– كن صريحا معي ..لن أزعل منك مهما قلت….
– لا أعلم … ربما أتزوج و ربما لا…..
– كن صريحا…
– ربما بعد عام من وفاتك .. لا سامح الله….
ضغط متوالي من فريق الخصم……
-وهل ستعيش معها في نفس البيت…..؟؟
– لا أعلم ولكنني لا أفكر في تغيير البيت ..والجيران.
كرة خطيرة لامست العارضة….
– وهل ستعيش معها في دار نومنا..؟؟
يا الهي ضغط متواصل ودربكة أمام المرمى….
– لا توجد سوى دار نوم واحدة في هذا البيت…
مرت الهجمة بسلام….
– هل وستدعها تستعمل سيارتي..؟؟
هجمات متوالية ..الإرهاق بدا واضحا على حارس المرمى…
– ماذا ..؟؟؟
– سيارتي….
– ماذا عن سيارتك…؟؟
– هل ستجعلها تقود سيارتي….؟؟؟
-بالطبع لا … فهي لا تحسن القيادة وقد اشترطت وجود سائق لها…
-ماذا…؟؟؟؟
عراك أمام المرمى…..
-ماذا..قلت…..؟؟؟
سكون قاتل….
صافرة ….
و بطاقة حمراء

مقالات ذات علاقة

صنعة اليدين

أحمد العنيزي

بائع الخردة

سعاد الورفلي

فاجعة

سعد الحمري

اترك تعليق