طيوب البراح

رِبْقةُ الصَّحْوِ

غادة محمد

من اعمال التشكيلي الليبي .. علي العباني
من اعمال التشكيلي الليبي .. علي العباني


اِندلقت جمرةُ اِنكسارٍ على نواصي القهر، حامت غرابيب العدم، تُنذر بوعيد الغدر، يهتك ستر الأمان، وَيدحض ويلات الفتنة أسفرت بوشم العهر، وَضمائر مأفونة، نهشها السُّحت.

القوتُ منهوب، وَقفاف العيد، النَّبس تلعثم، عند حواشي الزّيف. بيادرُ الحصادِ اغتالها؛ جراد السُّلطان، وَصفير الرِّيح يهادن مرافئ الفقد. الأخيلة ترتقي، معراج العدل، وَالأرصدة تراود عصمة الشَّرف. هنالك يواعد القهر، خيانة المستلب، وَيفنّد الجلّاد، عريضة البعث.

تلويحةُ شروقٍ؛ تنبس برقيّة السَّلام، وَرهط المخاتلين؛ قيَّضوا مآلات الأمان، وَعربدة طاغٍ؛ اِجْترح نوط الإباء، بقبضة ذُلٍّ، وَنفحة وطن. ثُرى بعهن ثورةٍ؛ اِنبجست بمآقي الْحُلْم، وَثلَّة المخلصين، تستشرف المساواة، وَسلوان رجاء، بفلك الثُّريَّا، في الهزيع الأخير، من رمق الإنسانيَّة.

مقالات ذات علاقة

شيئاً في الموناليزا

المشرف العام

الولد الذي لم يسمع كلام أمه

المشرف العام

الـغــريب

المشرف العام

اترك تعليق