شعر

رَحِيْقُ الجَمْرِ

من أعمال التشكيلية الليبية .. خلود الزوي
من أعمال التشكيلية الليبية .. خلود الزوي

 

تَوضَأ الفَجْرُ
في سَيْلِ الشُّرُوقِ
في سَهْلِ السَّاعَةِ الأولَى
تَفَتَّحَتْ زَهْرَةْ
تَهَلَلَ الفُؤادُ
تَبَسَمَتْ نَظْرَةْ
وأَقْبَلَتِ الرُّوحُ تَشُّمُ مِنْ
عَبَقِ الأحْلامِ السِّمَانِ
قَطْرَةْ ؛
فانْسَلخَتْ عَتْمةُ الدَّجى ؛
فَتَبَدَّدتِ السَّرَاءُ
عَنْ جَمْرَةْ
سَعَلَتِ الصَّباحَاتُ
مِنْ وَطْءِ خَذْلَةٍ
لَمْ تَتَنَبأْ بِهَا
لَمْ تَعِ وَقْعَها الزُّعَافْ !!
لا الشُّمسُ أمُّ الدِفءْ
لا الكَلِماتُ النَّديَاتُ بأنْسَامِ البَرَاءَةْ
باقِيَاتٌ
لا النُّوْرُ مُنَزَّهٌ مِنْ إضَاعَة الأشياء الثَّمِيْنَةْ
في دهَالِيْزِ الظَّنِ العَتِيْقَةْ.
وتَبَدَّلَتِ الحَقِيْقةْ :
الوَعْدُ كَذِبْ
الوَفَاءُ كَذِبْ
حُبُّ الوَطنِ كَذِبْ
وأنا كَذِبْ !!

مقالات ذات علاقة

غداً تضيقين ذَرْعاً بالهوى ..

عادل الحفيان

نيازك وفراشات

أكرم اليسير

يحيا الحب بعودته

مفتاح البركي

اترك تعليق