طيوب عالمية

«رولينغ» تعتذر من معجبيها بسبب القتل

بوابة الوسط

هاري بوتر

اعتذرت الكاتبة البريطانية، جي كي رولينغ، عبر صفحتها الشخصية بموقع التواصل الاجتماعي «تويتر»، من المعجبين بسلسلة روايتها الشهيرة «هاري بوتر» لقتلها أحد أبطال الرواية في الكتاب الأخير من الملحمة الخيالية.

وذكرت أنها لم تنل أية متعة عند كتابتها مشهد وفاة الأستاذ ريموس لوبين، وأشارت رولينغ إلى أنها اضطرت لقتل هذه شخصية بدلًا عن بطل آخر وهو والد رون ويزلي آرثر، وفقًا لموقع «روسيا اليوم».

وأشارت إلى أنها لم تخطط لقتل لوبين، و لم تفكر بمثل هذا التطور للأحداث حتى وصلت لكتابة الكتاب الخامس من السلسلة «هاري بوتر وجماعة العنقاء».

وتتكون سلسلة هاري بوتر من سبع روايات، أولها أُخرج في العام 1997، وترجمت إلى 67 لغة.

وينتظر في الوقت الحاضر محبو فنتازيا السحر، التي تتميز بها كتابات رولينغ، الفيلم المرتقب.

وسينقل نص يوم الجمعة القراء إلى «العشرينات الصاخبة» التي تبدأ فيها أحداث الفيلم المرتقب وهو من بطولة نجم الأوسكار إيدي ريدمين.

وقال الموقع لعشاق رولينغ: «هذه القصص ستعطيكم فكرة عن كيفية تطور السحر في هذه القارة على مر الأعوام والأسماء والأحداث التي ترسي الأساس لإطلاق فيلم (فانتاستيك بيستس آند وير تو فايند ذيم)».

وتدور أحداث الفيلم في العام 1926، أي قبل عقود من بدء أحداث سلسلة هاري بوتر.

وقالت شركة «وارنر برزارز»: «إن ريدمين يلعب في الفيلم شخصية نيوت سكاماندر، خبير الكائنات السحرية الذي يتوقف في نيويورك بعد رحلاته بحثًا عن الكائنات السحرية وتوثيقها».

مقالات ذات علاقة

ستيفن كينغ يعرف كيف يخطو في الظلام

المشرف العام

هوامش سيرة بورخيس

مهند شريفة

السرد أمميٌ وعابر للتاريخ وللثقافات

المشرف العام

اترك تعليق