طيوب النص

رندا

حمد هلال

من أعمال التشكيلي الليبي عمران بشنة.
من أعمال التشكيلي الليبي عمران بشنة.

سيكون هناك متسع من الوقت كي نغرق في فضاءات طفولتنا المنسية، فنحن لم نغادر موطن الذاكرة، وإن كنا نحيا هنا اليوم إلا أننا نعلم جيداً بأننا كالغرباء في درب الرحيل العابر، نغامر بأماني القصيد على شفا جرف العشق المجنون في ليلة ذات ألق هادئ.

يدفعنا السكون للبوح بحبنا ونحن ننطق بمشاعرنا خوفاً من الغرق في باطن اليم الأزرق، فماذا بعد كل هذا الجنون؟

والفؤاد ينسج لحن الرحيل من خيوط الفراق عندما ذابت فراشات الربيع في ذرات عطر الحبق، فهيا بنا إذاً نُسابق الغروب الأبدي لنتوارى عن أنظار الكون وأعين المتجهمين الذين أوقدوا نار أحقادهم خلف زهور أشواقنا يوم تعانقت مواعيدنا ذات لقاء.

هيا نُعانق حدود السماء..

فالموت في روح الفناء بقاء..

والصمت في درب الجنون عطاء..

مقالات ذات علاقة

أنا قطعة سكر

منى الدوكالي

حصة المكتبة بالمدرسة خطوة لتحقيق أهداف المكتبة المدرسية الشاملة

مصطفى بديوي

جدال

سمية أبوبكر الغناي

اترك تعليق