من أعمال التشكيلي محمد العارف عبيه
شعر

رقائق العسل

من أعمال التشكيلي محمد العارف عبيه

في روما
كما في فلورنسا
لا يروق لي وصف الأماكن
مع الصداع
تهادى بيّ السير
نحو محلات الحلوى
وحين دخلتُ إحداها، رأيت:
جمع من النساء
ولم أحصي العدد!
لتوهن وصلن قبلي
بلل المطر مظلاتهن
بعضهن وقفن ينزعن أغطية الرؤوس
بعضهن اللواتي ابتللن تماماً
توضبن شعورهن بين اصفرار وسواد
بين احمرار طفيف.
وبين البياض وبين السواد
اقتربتُ
تأملتُ كل أنواع الحلوى
خلف الزجاج الشفيف
وكل النساء اللواتي حضرن
نزعن غطاء اليدين
كمن أعطاهن الأمر
لست أنا !
بقيتْ واحدة بغطاء الرأس
وشبكة حول عينيها الخضراوين
خال على يسار الشفة العليا
كانت عن يميني
تتأمل التيراميسو*
رأيتها تقترب
فانتظرت،
تناولت واحدة
والأخريات تناولن
ما يحلو لمذاقهن
سال العسل
في موسيقى لكنتهن
قالت الكبرى ذات الغمازتين:
ليذهب ارتفاع السكر إلى الخمسمائة
سآكل!.
قالت أخرى، وقد مالت على كتف صاحبتها
سأقتل السأم القادم هذا المساء
بحلوِ هذا الصباح.
عدت بالنظر إلى ذات الخال
سجينة العينين تحت الشبكة
اختلط بياض أسنانها بالتيراميسو
سألتها عن مكوناته، فأجابت.
علقتُ بالشبكة، أنادي على الغائبين
من علموني حروف الهجاء،
أسرّت إليَّ، دون أن تلتفت:
هل تريد واحدة؟
هي صنعة ايطالية أصيلة.
عدت بالنظر، إلى ذات الغمازتين
كانت تلعق أصبعها
مررت بكامل بصري على الحاضرات.
وبكل قواي اللغوية دون أية لعثمة،
قلت لواسعة العينين الخضراوين الأسيرتين:
نعم أريد.
نغمُُ رأيتُ في صوتها حين قالت للبائع:
(تيرا مي سو) لهذا الغريب المتوحد.
اقتربتُ ولم أحكِ !
انتظرتُ إلى أن يعتدل السكر في دماغي،
واقع الحال أنني
كنت أغرق
في صباح
ملؤه عسل.
________________________________________
* تيراميسو، Tiramisu نوع من أنواع الحلوى الإيطالية، وتعني في اللسان الإيطالي (خذني إلى أعلى).

مقالات ذات علاقة

نصوص

نصرالدين القاضي

أحتاج للجنون…

جمعة عبدالعليم

الشـعـر

سميرة البوزيدي

اترك تعليق