/ن أعمال التشكيلية امباركة زيدان.
شعر

رعونة بلا ضفاف

 

 

أقف لمرآتي

مرآة متورمة القلب

تضحك من رزانتي

مرآة تصرخ

كفاك عبثا

أ تدرين أيتها المرآة

في هذا اليوم الأول من أكتوبر

أشتهي أن أنزع كل أقنعتي

أطلق سراح رغباتي المتنمرة

ان أُمرغ تلك القميئة

تلك التافهة

وأصفع وجه تلك

التي تخسرني

وأصرخ بأعلى طبقات صوتي

قاذفة حمم كلام بذيء

أن أنتزع هذا القلب

وأحشو أضلعي

بقطع ذهب

ذهبٌ يصطاد وقتًا عفنا

ويبتلع ترهات الأمانة والشرف

تضحك مرآتي

يتشقق زجاجها الصدئ

وأري السواد

سواد ٌ يتقاطر

فأكشطه

أزيّل عمرا من الخيبات

تقابلني قصيدتي

نقهقه

ونشعل سيجارة التفاهة.

 

 

العاشرة من صباح الواحد من أكتوبر / طرابلس

 

مقالات ذات علاقة

ارتباك على ضِفاف هادئة(2)

فريال الدالي

أنا ذكرى زمن!!

سليمان زيدان

أَطِلْ غِيابَكَ

محمد المزوغي

اترك تعليق