طيوب النص

رسائل الاتزانية

من أعمال الفنان المصور أحمد السيفاو

1.        المحبة أصل المعرفة.

2.        تتسع المعرفة باتساع المحبة.

3.        لكل قلب متآلف خاطر هادف.

4.        أول خطوة لتحقيق الخير هي أن ننوي الخير، ومن ثم السعي والتوكل على الله لتحقيق الخير قدر استطاعتنا والتوفيق بالله بيده الخير وهو على كل شيء قدير.

5.        المتزن عندما يخير بين خيرين يقرر أكثرهما نفعا، وعندما يخير بين شرين يقرر أقلهما ضررا، وعندما يخير في أمر يجتمع فيه النفع والضرر يوازن لترجيح المنافع ودفع المضار وتحصيل أقصى نفع وأدنى ضرر في قراره فيحقق ما فيه الخير.

6.        ‏انظر ما بك ؟! ما بداخلك ؟! أخير غالب أم سوء غالب ؟!، واسعى إلى أن يغلب الخير بداخلك، تصلح إرادتك، وعندها فقط تبدأ رحلتك.

7.        أفحسبت أن تعرف ما حولك بدون معرفة نفسك ؟!، أم حسبت أنك انتهيت من معرفتها لمجرد أنك عرفت القليل عنها ؟!، تعرف على نفسك.

8.        ‏إن الإنسان عالم فسيح جدا لم ولن يستكمل علم النفس دراسته إلى ما شاء الله.

9.        ‏إن الدين بريء من أفعال المتطرفين، فكيف ينسب الإضطراب إلى الإعتدال ؟! بينما الأصح أن ينسب الإضطراب للمضطربين، إن ‏الدين اعتدال، والتطرف إما إفراط أو تفريط، وشتان بين الاثنان، فالتطرف اضطراب والاعتدال اتزان.

10.      ‏تداول الأيام بين الناس حقيقة، واختلافهم فيها حقيقة أخرى.

11.      ‏انسى فضلك على غيرك ولا تنسى فضل غيرك عليك.

12.      ‏وازن بين المعنوية والمادية بأن لا تكون متعمقا جدا وأن لا تكون سطحيا.

13.      ‏عندما تريد وتقتنع بإمكانية تحصيل ما تريد تحصل على ما تريد.

14.      ‏اجعل الخير إرادتك ومرضاة الله غايتك.

15.      وازن بين حس الفكاهة وحس الجدية تكن إنسانا عمليا.

16.      ‏الإنسانية من ضمن المتغيرات، والمبادئ والقيم النبيلة من ضمن الثوابت والأساسات.

17.      ‏القيم الثابتة تفيد المتغيرات في تقييم نتائج تغيرها إذ ما كان تغيرا للأحسن بالإقتراب منها أو تغيرا للأسوأ بالابتعاد عنها.

18.      ‏القليل في الخير كثير جدا.

19.      الإنسان في الخير يشعر بالسعادة.

20.      ‏عبارتك تشير إلى رؤيتك، ورؤيتك تشير إلى طريقة تفكيرك، وأفكارك تشير إلى قناعاتك ومبادئك وقيمك، ماذا ترى ؟.

21.      ‏لا تكتفي بقراءة الكتب فقط، اقرأ نفسك وتعرف على معالمك، بداخلك معرفة.

22.      ‏كلما عرفت نفسك عرفت الآخرين من حولك.

23.      ‏المنال في الصبر والزيادة في الشكر.

24.      ‏أعقد الأمور أبسطها وأبسط الأمور أعقدها.

25.      ‏هناك أمور لا يتطلب التعبير عنها أكثر من سطر، إذا زدت عليها أكثر مما هي عليه عقدتها وإذا أنقصت منها أقل مما هي عليه ابتذلتها.

26.      (‏ هكذا ) : كلمة بسيطة معناها على هذا النَّحو على هذا المِنْوال. إن زيادة التعبير على معناها تعقيد لها ونقصان التعبير عن معناها ابتذالها.

27.      ‏لا تزيدن على الأشياء فتعقدها ولا تنقصن منها فتبتذلها.

28.      ‏كن بسيطا متزنا معتدلا ما استطعت يا إنسان، ترى الأشياء كما ما هي عليه بدون زيادة أو نقصان.

29.      ‏المحب يرى الأشياء بسيطة لا معقدة، فهو يراها كما هي عليه بدون زيادة أو نقصان، في البساطة كنزك فانتبه، أن تجرك المظاهر للنسيان.

30.      أي شيء يفتقر إلى الإمكانيات ويراد تحقيقه، يتم تحقيقه بالسعي لتوفير الإمكانيات، مع عدم فقدان الثقة بأنها متوفرة لا محالة.

31.      ‏كلما أدركنا أن كل ما يزعجنا من سوء هو إزعاج مؤقت ازداد تحسننا.

32.      ‏في كل محنة منحة تأتي بالصبر والشكر لله على كل حال.

33.      قل خيرا إن شاء الله تكن في الخير بإذن الله.

34.      ‏الإنسانُ الْـخَـيِّـر هُوَ مَن سَاسَ نَفْسَهُ بِالخَيْر واستَمَرَّ في تنمِيَةِ الخيرِ بِذَاتِهِ وتَنْمِيَة الخَيْرِ بالآخرِين.

35.      ‏حاول وصف ما في ذهنك بنتيجة تغني بها نفسك عن تفاصيلها، التفاصيل تأتي من تلقاء نفسها عند وضع النتائج.

36.      ‏فكر في النتيجة تأتيك التفاصيل.

37.      ما كان للإنسان أن يقدم أمرا متأخرا ولا أن يؤخر أمرا متقدما فحقيقة الأمر ليست بيده.

38.      إنما أمر الإنسان المتزن اعتدال في كل أموره، لا إفراط ولا تفريط وهو بين ذلك سواء.

39.      الإنسان طموح للغاية باحث عن الوسيلة.

40.      كلما رضيت عن نفسك قل عملك، إن شعورك بالتقصير دافع للمثابرة.

41.      ‏عجبا للإنسان كيف يريد كل شيء بدون أن يملك أدنى فكرة حيال كل شيء ؟!.

42.      كلما تحلى المرء بالفضائل ترقى عن الرذائل.

43.      فليكن بحثك عن ما يوفقك لا عن ما يوافق هواك.

44.      الإنسان يعرف ما به رغم تجاهله.

45.      كلما توهم المرء في نفسه العصمة من الخطأ بعد الأنبياء أصبح كثير الأخطاء.

46.      كلما أفرط الإنسان بالبحث خارج نفسه ازداد تيهه، تعرف على نفسك وما حولك، لا على نفسك فقط ولا على ما حولك فقط.

47.      فكر في المفيد تعرف ما تريد.

48.      جولان العقل في فضاء الفكر جسر يعبر به الرام نحو المرام.

49.      ‏ماذا يريد الإنسان ؟! جملة السؤال من ثلاث كلمات بينما فروع الإجابات عليه عديدة جدا، الإجابات تختلف هنا فالسؤال يحدد الأهداف والغايات لكل إنسان.

50.      سمو الغاية تنسيك مشقة الطريق.

51.      لن تعرف من لك ومن عليك حتى يشتد بك الحال فمن هم حولك في رخائك قليل ما هم في شدتك.

52.      ‏في الشكر زيادة ليس معها نقصان، وفي الصبر غيث اللطف يدنو في شدائد الإنسان، نعمة هي الصبر والشكر لله على كل حال.

53.      ‏رأيت أن في الشدة امتحان للصبر، وفي الرخاء امتحان للشكر، وبينهما امتحان للعمل بما علمت.

54.      ‏سبب حزن بعض السياسيين هو عدم إدخالهم في المحاصصة التي تمت على تركة الوطن، وإياك أن تظن أن حزنهم هو بسبب تدهور حال الوطن.

55.      بعض السياسيين يبكون على الوطن عندما لا يعطيهم كفايتهم من النقود، أعطهم النقود وأرني الباكون على الوطن !.

56.      تعلم من العلوم كل ما يعود عليك وعلى غيرك بالنفع من معرفته فذلك الخير، وتجاهل من العلوم كل ما لا ينفعك ولا ينفع غيرك معرفته فذلك السوء.

57.      ما غلب خيره على شره مطلوب نفعه، وما غلب شره على خيره مدفوع ضرره، وما بين تحصيل النفع ودفع الضرر موازنة.

58.      ‏نية حسنة، قناعات ومبادئ وقيم حسنة، أفكار وخواطر حسنة، قول وفعل حسن، سلوك حسن، إنسان متحسن، واقع أحسن.

59.      ‏إن أيقنت أن الطريق التي تسير بها تؤدي إلى الحق فانتهجها، وإلا فعليك بالتأمل والتفكر والتدبر، والتحاور والتشاور مع أهل الحق لتتبين.

60.      ‏تحدث على وجه العموم يفهم حديثك القاصي والداني، ولا تتحدث على وجه الخصوص فيسيء فهمك أحدهما.

61.      ‏ما عَرَفْتَ شيئا وقلبك مبغضه، إياك والبغض في القلب أن تحمله، نقّى قلبك من الأكدار وما شابهها، إن العارف نَقِيّ صافٍ بداخله.

62.      ‏فليغلب عقلك على هوى نفسك.

63.      في الخير تعارف وتآلف، وفي الشر تناكر وتنافر.

64.      وافق الخير تعرفه تألفه.

65.      ‏الذي لا تعلمه الإنسانية أكثر بكثير من الذي تعلمه، وهذا أساسه أننا لم نؤت من العلم إلا قليلا، قال تعالى : (وما أوتيتم من العلم إلا قليلا).

66.      ليست كل معرفة ظاهرة للعيان ففي أعماق البحار يكمن الياقوت والمرجان.

67.      في البحث عن المعرفة معرفة.

68.      عندما لا تعرف ما تقول تكون التلقائية وعندها تقول ما يجب قوله.

69.      عندما لا تعرف ما تفعل تكون العفوية وعندها تفعل ما يجب فعله.

70.      ‏الإفراط في الفرح حزن عميق.

71.      تحرى عن نفسك ما إذا كنت تتحلى بالبساطة أم لا، فأبسط الأشياء ستفرحك إن كنت بسيطا.

72.      ‏ما إن تحاب الناس تعارفوا وتآلفوا وعاشوا في سلام، وما إن تباغضوا تناكروا وتنافروا وعاشوا في خصام.

73.      انظر إلى العالم وأنت جزء منه تشعر بمسؤوليتك تجاهه.

74.      كلما تقدم المرء دقيقة في العمر تقدم في المعرفة شبر.

75.      ‏لا ترتدي شخصية من شخصيات الآخرين، كن على سجيتك تحفل بشخصيتك.

76.      تظهر حقيقة الإنسانية عندما تكون على سجيتها بدون أية أقنعة.

77.      ‏من كان على سجيته كان حقيقيا بسيطا في تعامله.

78.      ‏انو الخير وجاهد نفسك واكظم غيضك وارغب في تعلم كل ما ينفعك وينفع غيرك.

79.      ‏أحب ما تعمل كي لا تتوقف عن العمل.

80.      ‏ليس كل متكلم متعلم، ولا كل متعلم عامل بما علم.

81.      ‏إنما العلم الأخلاق يزرعها، فإن صح زرعها طاب حصادها.

82.      ‏كلما كاد الفهم يدنو للعقل من راحته، أصبح العقل يدنو من عود اشتغاله.

83.      ‏شغل العقل تفكيره، وراحته تأمله، وساحته تفكره، ورشده تدبره.

84.      زيِّن ساحة تفكرك بالخير وإياك أن تظن أن الخير خيال.

85.      ‏الخير حقيقة للمحققين لا للمشككين.

86.      ‏إذا رأيت الفظاظة في الداعي، فلا جدوى من سماعه ولا داعي، فإن الذي يدعو إلى خير، يكون لينا بدعواه كالراعي.

87.      ‏ليس الأنس بكثرة من حولك، إنما الأنس غنى قلبك بربك.

88.      ‏الصحوة في الخير وإن ظننتها سكرا، والغفلة في الشر وإن ظننتها رشدا.

89.      ‏صحو العارف تراها سكرته، إن العارف بحب الخير سكران.

90.      ‏إن رغبت في الدنيا زهدتك، وإن زهدت منها رغبتك، كن متزنا لا راغبا ولا زاهدا، تحتار الدنيا في أمرك لو تدبرت.

91.      ‏اصبر تعلم تعرف، فالصبر بداية العلم، والعلم بداية المعرفة.

92.      ‏اصبر تنعم بالحكمة، واشكر تنعم بالوفرة، فالخير بين صبر وشكر لله في كل الأحوال.

93.      ‏الأهم من معرفة الصواب تطبيقه، المعرفة مهمة والتطبيق أهم.

94.      ‏دول العالم اليوم تحتاج لوقفة مراجعة واستدراك للإنتقال بالأوطان والشعوب من حالة الاضطراب إلى حالة الإتزان على كافة الأصعدة.

95.      ‏نحن نعرف أنفسنا بقدر جهلنا لها.

96.      ‏لا تدع شيئا يمر عليك في شتى مناحي حياتك وعملك إلا وتعلمت منه شيئا، تعلم فأنت تعيش وسط كم هائل من المعلومات.

97.      ‏تقبَّل الأشياء على ما هي عليه ما لم تكن مفروضة عليك، تنافر مع الشر استنكارا له، وتآلف مع الخير تعارفا به.

98.      ‏المعطيات متغيرات.

99.      ‏كلما تغيرت المعطيات تغيرت النتائج.

100.   ‏اصبر على الرياح ولا تكن معاندا لها، وكن بمركب متزن لا يضيره تغيرها.

101.   ‏معرفة البحر أهم من مراقبة الرياح.

102.   حُسن الظن تلاشي المحن.

103.   ‏قرروا الخير بترجيح المنافع ودفع المضار.

104.   ‏كلما أمسى تفكير المرء في ما لا يريد أصبح على ما لا يريد.

105.   ‏فكر في الخير ترى الخير.

106.   ‏العقلاء في مصحات المجانين والمجانين في الخارج !، أمجانين هم : من يكفون الناس شرهم ؟!، أعقلاء هم : من ينهشون أوطانهم ؟!.

107.   انوِ الخير وقم بتصديره في قناعاتك وأفكارك وخواطرك وأقوالك وأفعالك وسلوكك مع الغير.

108.   ‏لا بديل عن البحث والتنقيب في أعماقك أثناء رحلة معرفتك لذاتك.

109.   ‏أنتَ كنزٌ لا يُقَدَّرُ بِثمن فدعكَ مِن هُراءِ التَّائهينَ عن ذاتِهم.

110.   ‏لن تستطيع أن تقوم بأكثر من دوْرِكَ في هذهِ الحياة, لِكُلِّ شيءٍ دَورهُ ومهامُه, ما له وما عليه, لن تستطيع أن تبتعدَ عن خصائصك وما أنتَ تتقِنُهُ فِعلًا بتلقائية وعفوية دون ملل أو كلل, لأنَّهُ ببساطة دورُك, دَوْرُكَ أنتَ لا غَيْرُك, فابحث عن دورك.

111.   ‏نِظامٌ مُحْكَمٌ بَالِغُ الدِّقَّة, ابدَأ مِنَ النَّبَات الذي يأخُذ ثاني أكسيد الكربون ويُعطيك الأكسجين إلى ما شاءَ اللهُ من أدْوَارِ ومهام مخلوقاتِه في مَلكُوتِهِ العظيم, سبحان الله وبحمده سبحان الله العظيم.

112.   ‏رَأيتُ فِي زماننَا هذَا أُنَاسًا يُقُومُونَ بأدوارٍ ليْسَت لَهُم، ثُمَّ يَتَسَاءَلُونَ فِي حِيرَةٍ عن سببِ فشلِهِم !.

113.   ‏أخطاؤكَ أعداؤك, قَللها تقللهم, ولا تَظُنَّنَّ أنَّكَ سَتَخْلُو بَتَاتًا مِنَ الأخطاءِ والأعْداء, واعلم أنَّ عَدُوَّ الإنسَانِ هُوَ الشيْطانُ ونَفْسُه، فابْدَأ بالإستِعَاذَةِ مِنه وجاهِد نَفسَكَ، وَتَوَكَّل على الله إنَّ التَّوفِيقَ بالله.

114.   ‏من الطبيعي أن تُخطئ كما من الطبيعي أن تُصِيب فأنتَ بينَ الصَّوابِ والخطأ على الدوام، ومن غير الطبيعي أن تظن نفسك على صوابٍ دائما.

115.   من الطبيعي أن تختلف وجهة نظرك عن وجهات نظر الآخرين، ومن غير الطبيعي أن تحاول فرضها عليهم.

116.   ‏من الطبيعي أن يكون طموحك إلى الأفضل دائما، ومن غير الطبيعي أن ترى نفسك أفضل من الآخرين.

117.   ‏من الطبيعي أن تُرِيد النجاح، ومن غير الطبيعي أن تُرِيدَهُ بِفشَلِ الآخرِين.

118.   ‏من الطبيعي أن تكونَ بسيطا في كل شيء ومن غير الطبيعي أن تكونَ مُعَقّدًا في كل شيء, من الطبيعي أن تكون أنت كما أنت ومن غير الطبيعي أن تكون كما يريدك الآخرون أن تكون.

119.   ‏كُن على طبيعتِك, كُن على سجِيَّتِك, كُن على فِطْرَتِك, تَكُن أنتَ الذي تَبْحَثُ عنه.

120.   ‏النَّظرُ في المآلات بِدَايةُ التَّحَكُّم فِي الإنفِعَالات.

121.   ‏إنَّ ما نُلاحِظه اليوم في علاقة دولنا العربيَّة ببعضها البعض هو صِراعُ الذّات, الصِّراعُ الدَّاخلي لِـ الذَّات العربية.

122.   ‏الذات العربية تحتاج إلى وقفة مراجعة واستدراك, تصالح وتسامح, تقابل وتعارف، اجتماع وتحاور, تشاور وتوافق، اعتدال واتزان, اتِّحادٌ فإتقان.

123.   ‏لا يَأخُذَنَّكَ تقليل ما فِي نفسكَ مِنَ العُيوبِ عَلى نِسْيَانِ تنميةِ ما فيها مِنَ المزايا, بل قَلل ونّمِّي في آن, ولا تنسى أنَّكَ لا تخلو مِن الاثنانِ يا إنسان.

124.   ‏من غَلَبَت مزَايَاهُ عُيُوبَه رَأَى مَزَايَا الآخَرِينَ رُغْمَ عُيُوبِهِم, ومن غَلَبَت عُيُوبهُ مَزَاياه لَمْ يَنْفَك يَرَى العُيُوبَ فِيهِم.

125.   ‏مَن غَلَبَ خَيْرُهُ شَرُّه كَثُرَ نَفْعُه.

126.   المرءُ لِمَا يُحِبُّ أسيرٌ فانظُر مَاذَا تُحِب.

127.   ‏القرار الذي لا يوافق القدر لن يراه البشر.

128.   مَطلَبُ الأغلبِيَّةِ يَطْلُبُ الأقَلِيَّة.

129.   توفير الاحتياجات الأساسية والحياتية للمواطنين هي من أولويات المهام الفعلية لقيادات الدول العربية نحو بناء حقيقي للذات العربية.

130.   ‏لا يُمكِنُكَ أن تُعارِضَ القَدَر, يُمْكِنُكَ فقط أن تُوَافِقَه وتَقْتَفِي الحِكْمَةَ مِنْه.

131.   ‏تَعَرَّف على نَفْسِكَ كُلَّ يوم, حدِّد أخطاءها لتصحِّحها, حدِّد عُيوبها لتُقللها, حدِّد مزاياها لتُنَمِّيهَا.

132.   ‏صراعُ الخير والشر بدأ بداخل الإنسان قبل أن يبدأ بخارجه، عليه فإن فض هذا الصراع يبدأ بداخل الإنسان أولا، والغلبة للخير لا محالة من ذلك أبدا.

133.   ‏أنت من المتغيرات في هذه الحياة فاحرص على أن تكون بوصلة التغيير باتجاه الأفضل دائما.

134.   ‏أنت يقظُ ما تدبرت.

135.   ‏أنت في كل يوم تكتشف عنك ما لم تتوقعه يوما بك.

136.   ‏اقرأ نفسك فأنت كتاب لم تكمل قراءته بعد.

137.   ‏عندما يسود الخير بذواتنا نراه بأوطاننا.

138.   ‏لا خير مستحيل، فالخير بلا شك يتحقق.

139.   نعاني في الوطن العربي من عدم التفريق بين الدين وشيخ الدين، وهذا المزج إنما يضع شيخ الدين فوق النقد وكأنه الدين نفسه !.

140.   ‏الدين منزه من الأخطاء بقدسيته، وشيخ الدين إنسان يصيب ويخطئ ولا يمكنه أن يكون على صواب دائما مهما علم وفقه في الدين، فالقدسية والتنزيه من الأخطاء هي للدين وليست لشيخ الدين، هنا يكمن الفرق الذي يجب أن يسود عقولنا العربية.

141.   ‏الإتقان ثمرة الإتزان.

142.   ‏أهم أسباب تدهور حال الوطن هو تقديم المصلحة الشخصية التي تخدم المسؤولين على المصلحة العامة التي تخدم الجميع.

143.   ‏لا دافع لبعض المسؤولين في الوطن من وراء تقديم مصلحتهم الشخصية التي تخدمهم على المصلحة العامة التي تخدم الجميع سوى الأنانية والجشع وغياب الضمير.

144.   قدم مصلحة العامة على مصلحتك الشخصية، وتدبر هذا الإيثار فهو يحقق المصلحتين على حد سواء.

145.   ‏لا تنظر إلى نفسك أنها فوق الغير ولا دونهم، لا أفضلهم ولا أسوأهم، لا أعلمهم ولا أجهلهم، انظر إلى نفسك والغير باتزان.

146.   ‏الإنسان غافل في خطإه يقظ في صوابه ولابد له من الاثنين، واتزانه أن يغلب خيره شره، ويقظته غفلته، وصوابه خطأه، وجل من لا يخطئ.

147.   ‏إنّما المرءُ السِّمَة الغالبة عليه.

148.   ‏إنك لتحترم نفسك باحترام الغير، وإنك لتهينها إن أهنت غيرك حتى ولو أتت منه الإهانة إليك.

149.   ‏لا يزعجنك وصفك بما ليس فيك، فانزعاجك مما ليس فيك غياب منك عن ما فيك.

150.   ‏من ساس نفسه بالخير لم تضره أقوال الغير، إياك أن تكون دمية تسيء إن أساءوا وتحسن إن أحسنوا.

151.   ‏أنت حسن ما أحسنت وسيء ما أسأت، لست حسنا بالمطلق ولا سيئا بالمطلق.

152.   ‏لا تحكم على الأشياء بالمطلق، فمن أساء في وقت ليس بالضرورة أن يكون سيئا في كل الأوقات.

153.   ‏حفظ اللسان مربط الحصان.

154.   ‏اهتماماتك ترتبط بك، بشكل أو بآخر تُعَرِّفُك من أنت، إنها تشير إليك في رحلة بحثك عن ذاتك.

155.   ‏تختلف اهتمامات الناس باختلاف شخصياتهم ومهامهم، فلكل منا اهتماماته التي ترتبط بشخصه ودوره في هذه الحياة.

156.   ‏لا يوجد حدث من عبث، دائما هنالك حكمة.

157.   ‏أخطاء الماضي لا يمكن أن تعيق حركة سير الحاضر لمستقبل أفضل ما لم توضع فيه ذات الأخطاء مجددا، فلا تضعوا الأحجار أمامكم وتسألوا عن سبب تعثركم في النهوض بدولكم !.

158.   ‏كل شيء موجود إلا أن عديد الأشياء لم يحن وقت ظهورها بعد، وما الاكتشافات إلا ملاحظة لما لم تتم ملاحظته من قبل.

159.   ‏القلب محل العمل، فأعمال الجوارح تابعة لأعمال القلوب.

160.   ‏أصلح قلبك ولسانك، فالمرء بأصغريه كما قيل، وابدأ إصلاح قلبك بإصلاح لسانك، وما رأيت لهذا الإصلاح بديل.

161.   ‏إنما أحاور نفسي في النصح والصلح، والقارئ له أن يستفيد من حوارنا.

162.   ‏عندما يغلب الخير على الشر بداخلك، ترى نتائج الخير على مستوى نفسك وما حولك.

163.   أحب ما تعمل، واعمل ما تحب.

164.   أنت تتحقق رويدا فرويدا.

165.   قرروا الخير بترجيح المنافع ودفع المضار لتحصيل أقصى نفع وأدنى ضرر في كافة قراراتكم العامة والخاصة فتحققوا ما فيه الخير للصالح العام.

166.   راجعوا واستدركوا، تصالحوا وتسامحوا، تقابلوا وتعارفوا، اجتمعوا وتحاوروا، تشاوروا وتوافقوا مع الخير، اعتدلوا واتزنوا، قرروا الخير بترجيح المنافع ودفع المضار، حصلوا أقصى نفع وأدنى ضرر بالموازنة قبل إصدار القرار.

167.   ‏عندما تريد أن تتفقد سيارتك لتحسينها تتجه إلى تفقد محركها أولا ، فكيف عند إرادتك تحسين نفسك أن لا تتجه إلى تفقد قلبك أولا ؟!.

168.   المنافع تتكامل. ‏فلرب شجرة سقيتها ماءا وأنت من المارة فأثمرت، فأنتجت أشجارا منها مثمرة، فتكاملت الثمار النافعة في ازدياد مستمر.

169.   ‏استيقظ يا إنسان وحافظ على البيئة والطبيعة التي أنعم الله بها عليك ، إن تهديدك للطبيعة بتجاربك النووية غير النافعة تهديد لنفسك لو تدبرت.

170.   ‏كلنا نمر بلحظات من غفو وصحو أثناء فترات ضد النوم ، تلك اللحظات لا تختلف عن اللحظات التي تمر في حياتنا كل يوم.

171.   ‏الوهم ما يؤرقك ، والحقيقة ما يوقظك.

172.   ‏من الإتزانيّة إعمال القلب والعقل والإرادة والحواس جميعا في شتى مناحي حياتك وعملك.

173.   ‏إذا خُيِّرت في أمر اجتمع فيه النفع والضرر قم بالموازنة لترجيح المنافع ودفع المضار ، فإذا غلب نفعه ضرره قرر تحصيله وإذا ما غلب ضرره نفعه قرر دفع الضرر بترك تحصيله فتحقق ما فيه الخير.

174.   إذا خيرت بين خيرين قرر أكثرهما نفعا فتحقق خير الخيرين، وإذا خيرت بين شرين قرر أقلهما ضررا فتحقق خير الشرين.

175.   ‏قرر الخير تطمئن.

176.   ‏أمرك في تضاد ما لم تقم بتغليب الخير على الشر بداخلك.

177.   ‏أمرك في اتزان ما غلب الخير على الشر بداخلك.

178.   ‏إنما أمر الإنسان المتزن اعتدال ، لا إفراط ولا تفريط وهو بين ذلك سواء.

179.   كلما غلب الخير على الشر بداخلنا كثر نفعنا وقل ضررنا وازداد الخير انتشارا في أوطاننا.

180.   ‏أنت تتقدم في فضاء فكرك خطوات عن واقعك.

181.   إن السير في فضاء الفكر أشبه ببوابة عبور إلى النظر في ما تتطلع إليه.

182.   ‏هناك تصبح بعد وهلة هنا ، فلا تقف عند واقعك فقط وقم بزيارة ما تتطلع إليه.

183.   ‏إذا عرفت السبب عرفت الأمر الناتج عنه.

184.   أنت ونظرتك إلى الأمور وأسبابها !.‏

185.   مسبب الأسباب واحد ، والأسباب متعددة.

186.   الأمر يبدأ بداخلك وعالمك جزء منك ، أصلح قلبك يصلح أمرك ، يصلح بدنك وجوارحك ، يصلح واقعك يصلح عالمك.

187.   ‏لا تظنن أن البساطة تكمن في سطوح الأشياء ومظاهرها فالبساطة أعمق من ذلك بكثير.

188.   ‏أرأيت الضرر الذي حدث لك ذات يوم ؟! ، ألم ترى النفع في أثنائه ؟! ، حتما رأيت ، ففي كل محنة منحة تأتي بالصبر والشكر لله على كل حال.

189.   ‏كل حدث يمر بك يحمل في طياته كما هائلا من المعلومات ، عليك أن تستفيد منها وتفيد غيرك بها لا أن تتجاهلها فهي أتت لحكمة ما إليك.

190.   ‏قابل الإساءة بضدها تحصل على نتيجة إصلاح مستخدمها أو عودة إساءته عليه ، إن ضد الإساءة من المسيئين هو الإحسان من المحسنين.

191.   ‏حقيقة الأمور قائمة سواء كنا في صفها أم لا.

192.   ‏الشر يؤذي نفسه بنفسه ، إنه يتلاشى في كل لحظة يريد فيها إيذاء الغير ، إنه ضعيف جدا لدرجة أنه لا يرى ضعفه.

193.   ‏الإرهاب والتطرف ينتهي كل يوم بل كل لحظة ونهايته إلى زوال من العالم أجمع بإذن الله وفضله ومشيئته ، لا محالة من ذلك أبدا.

194.   ‏الدعاء والرضا بالقضاء والصبر والشكر لله على كل حال ولزوم حسبي الله ونعم الوكيل من ضرورات كل وقت وحين لاسيما في ظل حاضرنا اليوم.

195.   ‏قابل الأشياء السيئة بأضدادها ولا تقابلها بمرادفاتها.

196.   المثالية معيار التغيير للإنسانية وليست نتيجة للتغيير نفسه ، المثالية كمالية ولا كمالية للإنسانية.

197.   ‏للإنسانية أن تقترب من الكمالية فتصبح أفضل مما هي عليه أو أن تبتعد عنها فتصبح أسوأ مما هي عليه ولا كمالية للإنسانية.

198.   ‏ثقتك وحسن ظنك بالله تحقق ما لا يستوعبه العقل والمنطق ، إنه الإيمان والتصديق بأن الخير يتحقق.

199.   ‏تعرف على المَدْلُول يأتيك الدلِيل.

200.   ‏أزمة ليبيا الإقتصادية هي أزمة مفتعلة مفبركة وغير حقيقية منذ بدايتها فلا تستغربوا انتهاءها فجأة وبدون سابق إنذار.

201.   ‏لا تعطي الأشياء أكبر من حجمها ، وإذا حصل أن فعلت ذلك ، فقط أعد تلك الأشياء لحجمها الطبيعي.

202.   ‏عندما يكون المرء بسيطا يصبح حقيقيا.

203.   ‏ليس من السهل أن تكون إنسانا بسيطا ، وليس من الصعب أيضا ، الكل يبحث عن ذلك ، حتى معظمهم الذين يظنون عكس ذلك.

204.   ‏الخاطرة أسرع من الضوء.

205.   ‏إن رأيت السهولة في ما تقوم به بدا لك سهلا لا محالة.

206.   ‏هون على فكرك من التقييد فالدماغ لا ينقصه التعقيد.

207.   ‏التفكير يهتم بالأدوات ، والتأمل يهتم بالمعطيات ، والتفكر يهتم بالمشاهدات ، والتدبر يهتم بالنتائج.

208.   ‏فكِّر ، تأمَّل ، تفكَّر ، تدبَّر ، إنما التفكير ابتدائي ، والتأمل إعدادي ، والتفكر ثانوي ، والتدبر لا يدرس بالجامعات.

209.   ‏أنت تفكر فأنت تتحرك ، أنت تتأمل فأنت تمشي ، أنت تتفكر فأنت تهرول ، أنت تتدبر فأنت هناك حيثما تريد.

210.   ‏عندما ترى الهدية البسيطة قيِّمة تكون قد عرفت معنى القيمة.

211.   ‏الصراع الدائر خلف كواليس صراع العالم الذي نشاهده اليوم هو صراع لا يذاع في وسائل الإعلام ولا على ألسنة الحكام لأنه الصراع الحقيقي.

212.   ‏أمسى الصوت يقاس بما يملكه جيب صاحبه لا عقله وفكره ومبدئه ، هذا وإن دل فإنما يدل على طغيان المادة وترهاتها ، لقد أمسى كذلك ولن يصبح هكذا.

213.   ‏من طرائف العالم الذي نعيشه اليوم أنه جدي جدا لدرجة أنه مضحك جدا.

214.   ‏من طرائف العالم الذي نعيشه اليوم أنه يريد إقناعنا فقط بما هو مقتنع به ، إنه يقوم بذلك عبر وسائل الإعلام المسيطر عليها.

215.   ‏إن كنت إنسانا تتلقى الدعم من داخلك ، من عمق ثقتك وحسن ظنك بخالقك ، إذن فلا خوف عليك.

216.   ‏قيمتك مقدار خيريتك.

217.   ‏متطلبات المسؤولية قرارات تغلب المصلحة العامة التي تخدم الجميع على المصلحة الخاصة التي تخدم البعض.

218.   ‏إنما تقاس حكمة المسؤول من عدمها بمدى تغليبه للمصلحة العامة التي تخدم الجميع على المصلحة الخاصة التي تخدم البعض.

219.   ‏المسؤولية قرارات موزونة ، وهي بذلك تتطلب شخوصا يكون الإتزان سمة غالبة عليهم.

220.   ‏تختلف المرادفات مع ثبوت معانيها.

221.   ‏عندما يطيع الإنسان الشيطان ضد أخيه يصبح الإنسان شيطانا ويصبح الجاني على أخيه المجني عليه ولك في قصة هابيل وقابيل خير دليل.

222.   ‏سكان قرى العالم ليست لهم علاقة بتاتا بأخطاء إدارات القرى التي يعيشون فيها، أفريقيا، آسيا، أستراليا، أوروبا، أمريكا الجنوبية والشمالية.

223.   ‏لا تستغرب دُنُوَّ الدنيا التي نعيش فيها واستغرب إن لم تعلو بهمتك عليها ، فالصقر ينزل اضطراريا للدنى ومنزله إن تدبرت في العلا.

224.   ‏يفلت العالم من قبضة الإنسان كلما توهم أنه يسيطر عليه ، لا سيطرة لك على هذا العالم المتكون من قرى صغيرة اعتبرتها قارات وأقاليم.

225.   ‏الحقيقة هي أننا جميعا نتحمل نتائج اختياراتنا، وقد تكون الحكمة من ذلك تقويمنا لنبني اختياراتنا على أساس صحيح في أوقات مقبلة.

226.   ‏القناعة تقود إلى التصديق، فاحرص أن تكون قناعاتك موافقةً للخير.

227.   ‏الخير رابط مشترك بين جميع الأخيار، لأجله يقولون ويفعلون وللرضا يقومون.

228.   ‏الخير يجدد طاقاتك من حيث لا تشعر، قد يكون التجديد بأبسط الأشياء التي قد لم تكن تعيرها اهتماما.

229. ‏اقتنص كل الفرص لتنمية الخير، بقناعة حسنة، بفكرة حسنة، بخاطرة حسنة، بقول وعمل وسلوك حسن تنتهجه مع نفسك والآخرين.

230. ‏فليكن قول الخير وفعل الخير رابطا مشتركا بينك وبين الغير.

231. ‏لو لم تكن أخطاؤك لتكبَّرت، ولو لم تكن مراجعتك واستدراكك لأخطائك لما تقدَّمت.

232. ‏إِنَّ مِن الأمر لَمُراد أَنَّ الأشياء لا تُراد.

233. ‏يأتي على المرء أوقات يجهل فيها نفسه، وأوقات يعرفها فيها كأن لم يعرفها قبلها قط.

234. ‏كلما وَافَقْتَ الخير اتَّزَنْت.

235. ‏إنما المرء قيمه ومبادئه، قناعاته وأفكاره وخواطره، أقواله وأفعاله وسلوكه مع الآخرين، وليس المرء مظهره، فالمظهر لا يعبر بالضرورة عنه.

236. ‏إذا لم تعلم حقيقة ما يمر به غيرك فمن المفضل أن لا تضيف عليه الضير، ومن الأفضل في علمك وعدم علمك أن لا تضيف عليه إلا الخير.

237. ‏المحبة أصل الإيمان والسلام سبيله. ‏قالَ ﷺ : “لا تدخلوا الجنة حتى تؤمنوا، ولا تؤمنوا حتى تحابوا، أولا أدلكم على شيء إذا فعلتموه تحاببتم؟ أفشوا السلام بينكم”. رواه مسلم

238. ‏خاطرك يتحدث عبر لسانك، راقب حديثك تعرف ما بك.

239. ‏الخاطر المحمود ما وافق الخير فادعمه، والخاطر المذموم ما خالف الخير فانبذه.

240. ‏أنت تنتقي من فضاء فكرك ما تود رؤيته، فلتر أفكارك قبل نطقها أو كتابتها، فإن كانت محمودة ادعمها، وإن كانت مذمومة انبذها.

241. ‏لنفسك حديث، ولعقلك حديث، ولقلبك حديث، ولروحك حديث، وازن تتزن.

242. ‏كل ما تريده حق الإرادة يأتيك من حيث لا تشعر.

243. ‏الإرادة الحقيقية أساسها النية، وطريقها السعي والتوكل على الله والإنابة إليه، وسرها الإخلاص.

244. فلتكن نجواك صدقة ومعروف وإصلاح بين الناس ابتغاء مرضات الله سبحانه، قال تعالى : ( لا خير في كثير من نجواهم إلا من أمر بصدقة أو معروف أو إصلاح بين الناس ومن يفعل ذلك ابتغاء مرضات الله فسوف نؤتيه أجرا عظيما ).

245. ‏بعض منك يعارضك وبعض منك يؤيدك، هذه حقيقة بداخلك، قم بتغليب الخير على الشر تحسم معركتك.

246. ‏العمل يبدأ بداخلك، نَـمِّي الخير إلى أقصى المستويات وقلل السوء إلى أدنى المستويات، ليغلب خيرك على شرك فيكثر نفعك.

247. ‏لا تهتم بالوقائع والأحداث بقدر اهتمامك بحكمة وقوعها وحدوثها.

248. ‏للابتلاءات على وجه العموم حكمة، يلزم فيها الصبر والشكر لله على كل حال، هنالك يتحقق الخير.

249. ضع في حسبانك الشدة في رخائك تجد رخاءً في شدتك.

250. ‏اهتماماتك لها علاقة وطيدة بكينونتك، لا تظن أنها مصادفة، إنها تشير إليك لتتعرف من خلالها على نفسك، لا أكثر من ذلك ولا أقل.

251. ‏دراسة المتناقضات وفهمها تتطلب وجهة نظر واحدة متزنة، فالمتناقضات ترى الأشياء من خلال نقيضين لا من خلال وجهة واحدة.

252. لا تحكم على غيرك بما يرضي هواك.

253. ‏الإنسان، ذاك الذي كان يحبو في يوم من الأيام، ظن اليوم أنه أتقن الطيران!.

254. ‏انظر وقيد بالكتابة ما ترى، فالعبرة في الأحداث تتكلمُ، حكمة الله في الأحداث فلا، تحسبن الناس فيها تتحكمُ.

255. ليس كل حدث تراه أنت مبغضهُ، دع قلبك يرى الحكمة يستحسنهُ، إن السقيم بلا صبر يزيد سقمهُ، وبالصبر كأن لم يكن به سقمُ.

256. دع الأحداث تسري في حال شأنها، على أن لا تكون مُصَعِّدًا للسوء بها، إن الأحداث لا تدوم على حالها، فسبحانه الكريم يغير أحوالها.

257. ‏لا وجود للصدفة في هذا الكون الفسيح فالأحداث مترابطة، ولا وجود للعشوائية أيضا فالأحداث منتظمة.

258. ‏إنما يؤذي نفسه ذاك الذي يؤذي غيره، وإنما ينفع نفسه والغير ذاك الذي لا يؤذي أحدا.

259. ‏لا علاقة للحكمة بالعمر بتاتا.

260. ‏فسادنا من فساد قلوبنا، وصلاحنا من صلاحها.

261. ‏أصلح قلبك يصلح أمرك.

262. ‏قد يكون اختيارك المخطئ ذات يوم دافعا لإدراكك أن الخيرة في ما اختاره الله لك وليس في ما اخترته أنت لنفسك ففوضت أمرك إليه سبحانه.

263. ‏الإيمان أكبر بكثير من أن يكون في مظهرك، إنه يسكن تلك المضغة بجوهرك، تلك التي لا يعلم سرها إلا الله جل في علاه.

264. ‏الشوق دافع المحبين إلى الوصال.

265. أساس المحبة محبة الله ورسوله صلى الله عليه وسلم، ومحبة الوالدين والأقربين، ومحبة الصالحين والأخيار، ومحبة كل قول وعمل يقربنا إلى محبة الله ومرضاته.

266. ‏رحلتك مزرعتك، أنت حر في زراعتها، ولكنك لست حرا في اختيار نوع الثمار التي تجنيها منها، هكذا هي رحلة الحياة، فازرع خيرا تكسب خيرا.

267. ‏فلنسعى ونعمل ونثابر أن يسود الخير بذواتنا فنراه منتشرا بأوطاننا، فلنأمل ونثق بالله دائما أن لا خير مستحيل، فالخير بلا شك يتحقق.

268. ‏تعلمت من أبي حفظه الله ورعاه أن هناك طريقة في التعليم غير التلقين، وهو التعليم بالسؤال لتحفيز البحث لدى المتعلم، ‏كان يسألني عن أمور يعرفها مسبقا، يتركني لوهلة أبحث ثم يقوم بشرحها لي.

269. ‏تعلمت من أبي حفظه الله ورعاه أن ‏الذِّكر نور وحياة، تصديقا لقول المصطفى ﷺ  : (مَثَلُ الَّذِي يَذْكُرُ رَبَّهُ وَالَّذِي لَا يَذْكُرُ رَبَّهُ مَثَلُ الْحَيِّ وَالْمَيِّتِ). [صحيح البخاري].

270. ‏الكُلُّ يمضِي إلى بدايته.

271. كان لا يُرَى إِلَّا مُبْتَسِمًا، كان أكثر الخلق رأفة ورحمة، إنه سيد الخلق أجمعين، إنه السراج المنير سيدنا محمد صلوات الله وسلامه عليه.

272. ‏الوطن يتحدث كل يوم عبر الصمت، كثر الضجيج فلم يستمع إليه سوى القليل.

273. ‏قَرِّر تَسْتَقِر ؛ وليكن الخير قرارك واستقرارك.

274. ‏النية في العمل أهم من العمل، فهي أساسه وحياته والدافع إليه.

275. ‏لا مكان في المحبة لإعمال العقل فإنه يغلب عليه سر القلب فيقوده إلى المحبوب دون تفكير، فانظر ماذا تحب ؟!.

276. ‏انظر ماذا تحب ؟!، فالقلب وما أحب، كالمهاجر وما هاجر إليه، اللهم اجعل محبتك ورسولك في قلوبنا أحب إلينا مما سواهما يا كريم.

277. ‏حُضُورُ المَرام غِيَابُ الكَلام.

278. ‏الحقائق لا تتغير، والعقول متغيرات.

279. ‏القلب يرى ويتدبر.

280. ‏كن بسيطا لترى كيف أن الصعاب كانت بسيطة جدا، البساطة تصحح كيفية رؤيتك لنفسك وللأشياء من حولك.

281. ‏البساطة تجرد الصعاب من صعوبتها.

282. ‏أنت لست تلك الورقة التي أخذتها لقاء تعليمك العالي، ابحث عن ذاتك ولا تسجنها هناك، قيمتك تفوق ذلك بكثير.

283. ‏إلى كل القنوات الفضائية : ضعوا هامشا على شاشاتكم يحتوي على اسم مالك القناة ومصدر التمويل إن كنتم تريدون تعزيز الثقة بينكم وبين المتابعين.

284. ‏لا تتفرجوا على المعروض في الشاشات التلفزيَّة فقط، تعرفوا على مالكي هذه الشاشات ومصادر تمويلهم.

285. ‏إنما الراشد من قاد نفسه إلى الخير، ولم يطلب في حياته أن يقود الغير.

286. ‏القديم هو كل القادم لا محالة، نحن نمضي نحو تحقيق البداية.

287. ‏بالأمس بدأتم تقتاتون من الطبيعة، واليوم قمتم بتلويثها، وغدا تعودون إلى بدايتكم وتندمون على بعض صناعاتكم التي أضرت بها.

288. ‏الأم هي كل شيء ولا يسعني هنا أن أكتب كل شيء، اللهم احفظ أمهاتنا وعنا على أن نبر بهن فالجنة تحت أقدامهن.

289. ‏أرى تساقط كل من كاد لليبيا وأهلها سوءا وهبوطهم إلى أسفل السافلين بإذن الله وفضله ومشيئته وهذا أساسه حسن الظن بالله ولا يخيب حسن الظن بتاتا.

290. ‏الفظاظة من التعَصُّب فاحذرهما، لم يبارَك فيهما، فابتعد عنهما.

291. ‏نهى الرسول ﷺ عن كل دعوات التعصب، قال ﷺ : (ليس منّا من دعا إلى عصبية وليس منا من قاتل على عصبية وليس منا من مات على عصبية). رواه أبو داود(5121)

292. ‏التغاضي عن الإساءة تجعل المسيء يشعر بضعفه ومرضه بالسوء، فيرى نفسه مريضا ويراك عندها طبيبا تعلم أن ليس على المريض حرج.

293. ‏فكرت في أن أصف الوضع الراهن بكلمة فكانت (مخاض)، وفكرت في أن أصف فحواها بكلمة فكانت ( صراع )، وفكرت في المآل فكان ( الخير ).

294. ‏رَأَى الخيرَ مُحْسِن الظن.

295. لا خير مستحيل، ‏الخير بلا شك يتحقق.

296. ‏حُسْن الظن يصيب ولا يخيب.

297. ‏دع الأيام تمر، بحلوها ومرها، لا تقف عند لحظة من لحظاتها متمنيا دوامها، بل أعط اللحظة حقها، وانظر تتالى اللحظات الأجمل بعدها.

298. ‏إذا افترضنا أن اجتهادات الإنسانية أجمع بعد الأنبياء والرسل هي اجتهادات صائبة، يجب أن نفترض أيضا أن صوابها يحتمل الخطأ.

299. الأنس في المحبة والوحشة في فقدانها.

300. ‏هنيئا لقلب نَـمَت المحبة في همته، حتى أصبح أنيسا في خلوته وجلوته.

301. المحب للمحبوب ذاكر.

302. ‏ما يكيد به المرءُ ظلما وعدوانا على غيره عائدٌ عليه لا محالة، إياك وظلم الغير وانظر إلى كل من ظلم غيره كيف يعود ظلمه عليه، ليس على مستوى الأشخاص فقط بل على مستوى الدول أيضا.

303. حجر أساس عودة العرب إلى أمجادهم هي إنهاء انقسامهم وإعلان اتحادهم.

304. لمجرد إعلان خلاف بين الدول العربية يأتي وفد العدو فورا لتسليح الأطراف المتقاتلة!.

305. ‏إن مجرد كتمان الخلافات بين الدول العربية يجعلها غير قابلة للاستثمار، هذا أبسط إنجاز يمكن للعرب تحقيقه.

306. ‏العرب عملة من ذهب، إياك أن تنظر إلى معطيات اليوم فقط فالمعطيات متغيرات، وغدا نصبح على أمجاد العرب.

307. ‏العملاء أدوات صناعهم، دمى تم تسويقها إلى الشعوب العربية كهدايا لأعياد الاستقلال.

308. ‏يلعبون بهم الشطرنج ولا يبالون بالخسائر الوخيمة في الحرب التي يلعبونها ما دامت ساحة الحرب بعيدة عنهم!.

309. ‏متى تعلم العملاء وصناعهم الشطرنج وجدوا أنفسهم بداخل اللعبة، المسيئون لن يجنوا إلا إساءتهم فهي البذور التي زرعوها بالأمس القريب.

310. ‏قل ما تحب أن تسمعه ولو لم تراه، ولا تقل ما لا تحب أن تسمعه لكي لا تراه.

311. ‏كُلُّ أَمِين مُسْتَوْدَع.

312. ‏الفراغ الجيد في حياتك هو الذي يأخذك إلى مراجعة حساباتك.

313. ‏بلوغ القمم ترسيخ القيم وعلو الهمم.

314. تظهر حقيقة التجار عندما تتكفل الدولة باستيراد الإحتياجات الأساسية والحياتية للمواطنين ودعمها وتحديد أسعارها في الجرائد الرسمية.

315. ‏الدولة التي لا تقوم بالصناعة يجب أن تقوم هي على الإستيراد، لا أن تمنح الإستيراد لفئة التجار وتدعمهم لاستغلال الدولة والمجتمع.

316. عندما يستند القائمون بالدولة على التجار يصبح التجار حكاما لهذه الدولة، بظهورهم في التحكم بالعملة وعدم ظهورهم في السلطة.

317. ‏الدولة التي لا تنظم عمل التجار بضوابط وشروط ومراقبة للأسعار، هي دولة يقودها التجار.

318. تظهر عداوة التجار للدولة عندما تبدأ الدولة باستيراد الإحتياجات الأساسية والحياتية للمواطنين وبيعها لهم في الأسواق بأسعار منخفضة.

319. ‏في المرحلة الأولى : أخذوا منك النفط مقابل الغذاء، وفي المرحلة الثانية : أخذوا منك الغذاء مقابل تفكيرك في المرحلة الأولى.

320. ‏يرى العالم اليوم مدى حماقته عندما كاد للبساطة سوءا، إنه يرى الآن قوة البساطة مع جهله بمصدرها.

321. ‏فاقت البساطة تصورات العالم المحدودة.

322. ‏لربما روما لم تعرف طريقها بعد، فقالت كل الطرق تؤدي إلى روما.

323. بحث روما عن ذاتها في ليبيا كان من أحلامها، صفعها السيد المختار فاستيقظت وعادت أدراجها.

324. ‏أحسن إلى الوطن يحملك على الرحب والسعة في كل مناحيه.

325. ‏إذا سمح لكم الوطن بالدخول، وكافأتموه بأنكم إليه تسيئون!، فلا تظنون أن الخروج كالدخول.

326. ‏الوطن يعرف أعداءه وأصدقاءه كما يعرف حق المعرفة أبناءه.

327. ‏المواطنون لا يبيعون أوطانهم، العملاء فقط من يفعلون ذلك.

328. ‏فاقد المحبة مستوحش وإن كان بين الكثيرين يعيش، وكاسب المحبة أينما كان فهو أنيس.

329. ‏مسارك أمامك فلا تنظر إلى الخلف كثيرا.

330. ‏يا إنسان، إن لم تحب نفسك فأنت مكتئب، وإن أفرطت أو فرَّطت في حبها فأنت مضطرب، أحبب نفسك والغير باتزان.

331. ‏بَذْل الجُهْد راحة.

332. ‏الحروب في عالم الأشخاص والأحداث بدأت بحروب في عالم القناعات والأفكار.

333. ‏التصدي للتطرف لا يكون بمحاربة أدواته فقط في عالم الأشخاص والأحداث، بل بمحاربة عقول مستخدميهم أيضا في عالم القناعات والأفكار.

334. ‏عالج السبب الرئيسي للأزمة تعالج أسبابها الفرعية الناشئة منها ، ولا تستخدم فروع الأزمة في عملية المعالجة ، فروع الأزمة أدواتها وهي لا تعرف إلا إنشاء أزمة أخرى.

335. يجب أن ندرك أن هناك دول وأشخاص تستظل بالأزمة، عندها فقط يبدأ الوعي بأن حل الأزمة لا يكون بفروعها الناشئة منها.

336. ‏كلقمة العيش التي وجدها بعض من في الخارج من أزمتنا ، بعض دولارات الأمم المتحدة ، هناك العديد من الداخل أيضا يقتاتون منها.

337. ‏أكثر الفرص التي ينتهزها أعداء أوطانكم هي أزماتكم فلا تشاركوها معهم ، لأنهم سيعملون جاهدين على ضمان استمرارها لكم.

338. ‏إن كنت مع الخير فاعلم أن ضدك الشر، وإن كنت مع الشر فاعلم أن ضدك الخير، وإن كنت مع الخير والشر فاعلم أنك لم تحدد وجهتك بعد.

339. ‏ميزان المرء ومعاييره تحدد اختياراته ، وسلامة الميزان تؤدي بالتالي لسلامة الإختيارات.

340. ‏إن سمحتم للغرباء بأن يشاركوكم في إدارة أزمتكم، فلا تستغربوا أن يشاركوكم في سيادة دولتكم.

341. كيف لمن يقتاتون من الأزمة أن يسعوا في حلها ؟! ، إن حل الأزمة لا يكون بفروعها الناشئة منها.

342. كلما غلب الخير على الشر بداخلنا كثر نفعنا وقل ضررنا وازداد الخير انتشارا في أوطاننا.

343. ‏لا ينوب عن القلب عقلٌ لذي بصرٍ ، وينوب عن العقل قلبٌ لذي كدرٍ.

344. ‏العبارة إشارة ، كالصقر الضائع من صاحبه وعليه أمارة ، أينما وجده فهو أحق به ، وإن عبر الصقر القارة تلو القارة.

345. العبارةُ عَبَّارة ، أمَا رأيتَ الانتِقالَ مِن حالٍ إلى حالٍ بِعِبَارة ؟!.

346. ‏لا يهمني أن تضع رمز الوطن لترشحك بقدر ما يهمني ما الوطن في نظرك.

347. ‏إذا رأيت الانتخابات تفتقر إلى مشاريع حقيقية بممدها الزمنية المرجحة لإنجازها وتزخم فقط بشعارات على لافتات فاعلم أنها مجرد ترهات.

348. جميع من ينفون نظرية المؤامرة هم في الغالب مستخدمون فيها ، يجب أن لا ينسى العرب أن أوطانهم كانت ولازالت مطمع الكثيرين.

349. ‏من المفيد جدا للدول الغربية التي قامت باحتلال الدول العربية سابقا أن تستفيد من صفعة التاريخ فتمتنع عن إعادة الكرة مرة أخرى.

350. ‏الشعور بالآخرين في مسيرتك نُبْلٌ في سريرتك.

351. ‏صراع بداخلك على السلطة، روحك أم قلبك أم عقلك أم نفسك أم حواسك من يقودك ؟!، إجابتك قرار يعكس معرفتك لذاتك.

352. ‏أنت لست عقلك فقط، أنت روحك وقلبك وعقلك ونفسك وحواسك، أنت كل ما أنعم الله به عليك.

353. ‏لا يضير المرء الأخطاء إن صححت ، إنما يضير الأنذال تتبعها.

354. الرجال تقدر قيمة الرجال في معادنها، والأنذال تحط من هذه القيمة لانحطاطها عنها.

355. حرك ركود البحر بسؤال فجلوسك لا يكفي أن تصادقه، واسمع هدير الموج بإتقان فإن كنت نقي الحس ستفهمه.

356. ‏قراءة الذات مهمة جدا ، ولا تقل أهمية عن قراءة الكتب.

357. الكتب الإنسانية جزء من مؤلفيها ، فقد وضعوا بعض حياتهم وتجاربهم فيها.

358. قلبك يهتم بالنتائج وعقلك يهتم بالتفاصيل، إن النتائج غايات والتفاصيل كيفيات الوصول.

359. ‏لن تعرف العقول طريق الوصول إن لم يكن في القلوب نظر في عواقب الأمور، ذاك التدبر فإعمال القلوب تسبق إعمال العقول.

360. ‏لكل امرئ خاطِر ، وما يهم به المرء خاطِره ، فلينظر المرء ما همته ، بالنظر إلى خواطِره.

361. ‏ما هممت به يخطر عليك.

362. الخاطر المحمود من فضل الله عليك، والخاطر المذموم من نفسك ووسوسة الشيطان إليك.

363. ادعم ما يجول في خاطرك من الخير وقيده بالكتابة ، وانبذ ما يجول في نفسك من الشر واطرده بالإستعاذة.

364. كن دالا على الخير. ‏قال ﷺ : (الدَّال عَلَى الْخَيْرِ كَفَاعِلِهِ). [الترمذي]، (مَنْ دَلَّ عَلَى خَيْرٍ فَلَهُ مِثْلُ أَجْرِ فَاعِلِهِ). [الترمذي، مسلم، أحمد].

365. النوايا كالبذور والأفكار كالأغصان والأفعال كالثمار ، انْوِ الخير ، ازرع البذور وقلم الأغصان وراقب الثمار.

366. ‏تقصير مسافة الطريق الطويلة برؤية الغاية منها قبل الوسيلة.

367. اِبْتَسِم مَا تَنْهَزِم. ‏

368. أَدْرَكَ مَنْ راجَعَ واسْتَدْرَكَ.

369. كَافَحَ مَنْ صَالَحَ وتَسَامَحَ.

370. ‏تَآلَفَ مَنْ قَابَلَ وتَعَارَفَ.

371. ‏اِسْتَمَعَ مَنْ حاوَرَ واجْتَمَعَ.

372. صَادَقَ مَنْ شَاوَرَ وتَوَافَقَ.

373. أَتْقَنَ مَن اِعْتَدَلَ واتَّزَنَ.

374. لكي تكون متزنا يجب أن تكون مراجعا مستدركا متصالحا متسامحا متقابلا متعرفا مجتمعا متحاورا متشاورا متوافقا مع الخير معتدلا ، الإنسان والدولة في ذلك سواء فاتزان الدولة لا يتحقق إلا باتزان الإنسان الذي يديرها أولا.

375. ‏اتزان الدولة في كل أمورها سبب وجيه لنجاحها وإتقانها في شتى مجالاتها، كنقطة الإتزان التي يكمن عندها النجاح والإتقان لديك.

376. الإتزان في الإدارات العليا يعكس اتزانا في الإدارات الوسطى والفروع، والاضطراب كذلك فالأمر محض انعكاس.

377. الإتزانية لا إفراط ولا تفريط في الحقوق والواجبات وهي بين ذلك سواء.

378. سبب تدني الدكتاتورية : (إفراط في الواجبات وتفريط في الحقوق)، وسبب تدني الديمقراطية : (إفراط في الحقوق وتفريط في الواجبات). إن ‏العالم اليوم في حاجة إلى الإتزانية : (لا إفراط ولا تفريط في الحقوق والواجبات وهي بين ذلك سواء).

379. ‏الإتزانية عملية موازنة مستمرة لترجيح المنافع ودفع المضار وتحصيل أقصى نفع وأدنى ضرر في كافة قراراتنا العامة والخاصة على حد سواء ، فنصل بذلك إلى تحقيق ما فيه الخير في شتى مناحي حياتنا ومجالات أعمالنا.

380. كم أن هذا العالم بسيط جدا لو لم يعقده المتكلفون، كن بسيطا ترى البساطة في كل شيء.

381. امضي في العمل بما علمت تزداد علما بالعمل.

382. كلما استمرت الإنارة تلاشى الظلام، أنيروا قلوبكم وأبدانكم وأماكنكم بالصلاة على السراج المنير، اللهم صلِّ وسلم وبارك على سيدنا محمد وآلِه. ﷺ

383. ‏تتغذى الإشاعة على كثرة الأنباء عنها وتصديقها وتداولها ، وسرعان ما تأتي الحقيقة فتدحرها.

384. ‏في مملكة الحيوان حكمةٌ، أنّ المهام في الكينونة موزعةٌ، لا الضباع تحل محل الليوث في المملكةِ، ولا الحيتان تحلق كالصقور بالأجنحةِ.

385. ‏قَدِّم مصلحة العامة على مصلحتك الشخصية ، وتدبَّر هذا الإيثار فهو يحقق المصلحتين على حد سواء.

386. ‏ما يسطع في قلبك ينعكس عليك وعلى واقعك.

387. ‏ليس لدفة المركب أي سيطرة على البحر وأمواجه ، إنما هي محبته ومعرفته وطلب السلامة.

388. ‏من رأى فيها الإشارة عرف أنها المنارة ، بنغازي.

389. الأحزاب في الدول العربية مصانع أجنبية بعمالة محلية تدعي الوطنية.

390. ‏وضع العدو في حسبانه احتمالية اتحاد العرب فأسس لعملية تشويه جيش كل دولة عربية ليمنع تكوين جيش عربي عظيم في المستقبل القريب.

391. ‏لا تقْرَءُوا التاريخ فقط، اقْرَءُوا المدن والقرى التي تعيشون فيها واسمعوا همسها، أتقنوا الاستماع إليها عبر الصمت في حضرتها.

392. ‏لكل شيء مساحة يشغلها ، مهام يؤديها ، الأشياء مترابطة رغم تضادها ، منتظمة لتحقيق حكمة بالغة ليست بإرادتها.

393. ‏المساحات الشاغرة تصبح شاغلة ، لكل شيء مساحته التي يشغلها ، لاسيما الأشياء القادمة واللاحقة.

394. ‏عندما يغلب الخير على الشر بداخلك تشعر وكأنك تستيقظ من نومك.

395. ‏رَبِّ قنِي ما لا تحب فالحب منك إليك عائد ، إني إلى حبك ألوذ ومما لا تحب عائذ.

396. ‏تحقق ، تأكد ، امضي في سلام.

397. ‏لا تبحث بعيدا عنك فكل ما تبحث عنه على مقربة منك.

398. ‏إذا رأيت العاشق بالحب منتشيا ، فلا تظننه بالخمر سكرانا.

399. ‏لن تصل بعقلك إلى ما لم تؤسس في القلب حبه ، إن المحبة أساس واسأل نفسك أيريد المرء ما لا يحب ؟!.

400. ‏المَعالِمُ فِي طَوْرِ الاتِّضَاح باتِّساعِ إِنارَة المِصْبَاح.

401. ‏الأشياء البسيطة حقيقية ، وعندما يكون المرء بسيطا يصبح حقيقيا.

402. ‏بالإشارة إلى أن حسن الظن ثابت والمعطيات متغيرات ، عليه فإن الأمور على أفضل ما يرام.

403. ‏أسِّس الصبر تتلقَّى البشائر.

404. ‏الإنسان التلقائي مُبْهَم لدى المتكلفين فهو يقوم بما يذيعون أنه صعب ومستحيل ببساطة ودون أدنى تعقيد.

405. ‏الأمور تسير على النحو الذي تم تخطيطه مسبقا ، ولا علاقة للإنسانية بهذا التخطيط مطلقا ، للإنسانية السعي والأخذ بالأسباب ، فإن أخذت الإنسانية بأسباب التيسير في سعيها يسرت ، وإن أخذت بأسباب التعسير في سعيها عسرت ، وإلى الله ترجع الأمور.

406. ‏الإنسانية من ضمن الأسباب التي تحقق حكمة المسبب سبحانه، سواء كانت بإرادتها إن صلحت أو رغما عنها إن طلحت فالحكمة متحققة لا محالة.

407. ‏لا داعي للقلق إلا على من حاولوا بث القلق في قلوب المواطنين ، لقد أمسوا يزرعون القلق فأصبحوا هم أكثر القلقين، أيجني المزارعون غير ما يزرعون ؟!.

408. ‏أمسى الأخيار على حسن الظن فأصبحوا بالحقيقة مطمئنين.

409. ‏ليس بالغريب على من يقدمه الناس لولايتهم أن يعينه الله على هذه الأمانة فقد أتته الإعانة من حيث لم يطلب الولاية ، على عكس من يطلبها دون أن يقدمه أحد إليها فذلك يشقى بها سواء تَقَلَّدَهَا أم لم يَتَقَلَّدْهَا.

410. ملخص اختصاصات رئيس الدولة حسب وجهة نظري تتمثل بإيجاز في : ( تكميل المنافع وتنميتها وتعطيل المضار وتقليلها وتحقيق ما فيه الخير للصالح العام )، هذا ملخص الاختصاص الذي من المفترض أن يتم عليه التفصيل.

411. ‏اقرؤوا أوطانكم أكثر من قراءتكم لما يذاع لكم عنها في وسائل الإعلام ، لقد بتنا في زمن رأينا فيه عديد القنوات الإعلامية تضليلية إلا ما رحم ربي منها.

412. ‏نقطة الإتزان توافق مع الخير بإتقان.

413. الدول العربية تؤسس ميثاق الاتحاد العربي، حلف عسكري موحد للجيوش العربية، محكمة الجنايات العربية، بنك الاتحاد العربي، عملة موحدة، حفظ أمن واستقرار كل دولة وضمان استقلاليتها وسيادتها الداخلية، انظر إليها كنتائج ولا تفكر بالتفاصيل فقد تأتي التفاصيل تلقائيا.

414. ‏المبصر يرى عبر حسن الظن ما لا يستطيع مسيء الظن رؤيته.

415. الأسلحة النووية هي نقطة ضعف الدول التي تمتلكها الآن ، هذه حقيقة تعيها هذه الدول جيدا وتتكتم عنها ، لقد أصبح سلاحها عدوها ونقطة قوتها نقطة ضعفها ، هم الآن في مرحلة الندم على صناعتها ويبحثون عن كيفية التخلص منها.

416. الأراضي العربية آيلة إلى الأمن والإستقرار أكثر من ذي قبل ، هذا أساسه حسن الظن بالله ولا يخيب حسن الظن بتاتا.

417. ‏قابل الإساءة بالإحسان ترى الإساءة عائدة على المسيء لتقتص منه تلقائيا، يصدرها إليك فتعود إليه وعليه من حيث لم تقابلها بمرادفها، يظنها سلاحه فتكون ضده من حيث غبائه بمصادقتها وإصدارها للغير فينهزم المسيء بسلاحه، يهزم نفسه بنفسه ولم تصدر منك الإساءة إليه.

418. ‏الشعب الليبي الكريم يستحق كل الجهود المبذولة من أجله لتحقيق أمنه واستقراره ومن ثم التنعم بخيرات أرضه وثرواتها الطبيعية والتي لا فضل لأحد فيها سوى الله ذو الفضل العظيم ، هذا أمل بالله قريب ولن يخذلكم الله في تحقيقه ما أحسنتم الظن به والله ولي التوفيق.

419. ‏الشعب الليبي الكريم شَلَّ المتآمرين بتتالي إحباط مخططاتهم في تفتيت الوطن وأهله وهز الثقة بين الشعب والجيش الذي لازال يبذل معه الغالي والنفيس لمصلحة الوطن والمواطن الكريم وتحقيق أمنه واستقراره والعبور به إلى مرحلة النماء والرخاء، حبط المتآمرون على ليبيا وشعبها الكريم.

420. ‏لقد نسى المتآمرون على ليبيا وشعبها الكريم بأن الوطن يُعَلِّم أبناءه سُبُل الدفاع والمحافظة عليه ، تلك السُّبُل تتطلب الثقة وحسن الظن وإخلاص القول والعمل لوجه الله الكريم ، قضية الشعب تحقيق الخير ، هذه القضية يقودها الأخيار في شتى مجالاتهم ومهامهم المدنية منها والعسكرية.

421. ‏يجب أن يسعى الوطنيون المخلصون على تأسيس رابطة اجتماعية واحدة تضم كافة الليبيين بشتى قبائلهم من الشرق والغرب والجنوب، تهتم بالجانب الاجتماعي وتذليل كافة الصعوبات لترسيخ التآلف والاتحاد بلم شمل الليبيين جميعا اجتماعيا تحت مظلة واحدة اسمها ليبيا لكل الليبيين.

422. كل ما يأتيك من الله خير ، فوزك في المحبة والرضا ، ذكر وصبر وشكر لله في كل الأحوال.

423. ‏تُنَقَّى المعادن من شوائبها بصقلها والناس معادن تصقلهم السراء والضراء فتظهر معادنهم بتفاوت نقائها وصفائها وأصل قيمتها.

424. لا بأس ، فالزبد يأخذ وقته أيضا ولكنه يطفو إلى زوال ، اصبر واصطبر ، وكن نافعا لنفسك ولمن حولك في كل الأحوال.

425. فلندعو إلى تحقيق الخير، ليكثر النفع ويقل الضرر بدءا بأنفسنا وانتقالا إلى ما حولنا، إن أول خطوة لتحقيق الخير هي أن ننوي الخير، ومن ثم السعي والتوكل على الله لتحقيق الخير قدر استطاعتنا في شتى مناحي حياتنا ومجالات أعمالنا والتوفيق بالله عليه نتوكل وإليه ننيب.

426. ‏إن تحصيل أقصى نفع وأدنى ضرر في كل أمورنا الحياتية والعملية بقراراتنا التي تفصل بين الخيارات التي تطرح أمامنا كل يوم إنما يتطلب منا الموازنة قبل إصدار القرار، وهنا تكمن أهمية الإتزانية فهي تقوم على الموازنة قبل إصدار القرارات في شتى مناحي حياتنا ومجالات أعمالنا.

427. ‏اسمع الصمت بحسِّك لا بأذنيك ، وُصِفَ الصمت بالحكمة لأن الصمت أبلغ حديثا من الكلام وليس لأن الصمت لا يتحدث كما يظن الكثير ، للصمت معان ، وهذا حديث وجدان فاعقله يا إنسان.

428. حال العمال أبلغ من المقال.

429. ‏التحرر من الإنفعال جملة الإجمال لهذا المقال.

430. ‏الأشخاص المهمة في المسرحية العبثية هم أغلب من يتم المحافظة عليهم حتى انتهاء المسرحية !، فأدوارهم مهمة على عكس من لا يؤبه في الحفاظ عليهم ممن يؤدون أدوار الكومبرس، وتظل المسرحية مسرحية ما لم يقتنع الجمهور بأن الشخصيات المهمة فيها حقيقية وأن ما يتم تمثيله هو حقيقة واقعهم !.

431. ‏يجب أن لا يأخذ الجمهور أي أدوار في المسرحية العبثية، السيناريو العبثي للمسرحية التي يقودها العابثون تبحث دائما عن ممثلين جدد من الجمهور لضمان استمرار هذه المسرحية، لا تكونوا من هواة مثل هذا التمثيل للعبث، فلتنتهي المسرحية، نحن لا نمثل العبث والعبث لا يمثلنا.

432. ‏الخير يريك الخير والشر، يريك الخير لتتآلف معه  وتعرفه، ويريك الشر ليتنافر عنك وتنكره. والشر يريك الشر فقط لتندمج معه، ولا يستطيع أن يريك الخير فهو لا يعرفه ولا يفهم كنهه ومصدر قوته. كُن مع الخير.

433. ‏قرر الخير وصدره في كل الأحوال يتآلف معك الخير وينفر عنك الشر في شتى مناحي حياتك وعملك.

434. ‏الحقيقة أقرب لمن ينظر بالقرب منه، والسراب أقرب لمن ينظر بعيدا عنه.

435. ‏راوده سوء ظن فاستعاذ بالله وقال : لا أرى الفشل حتى أنني لا أعرفه، إذا رأيتني أفشل فذاك نجاحي يا غبي، لست في منافسة مع الفشل فالفشل خطوة في مسار النجاح الممتد.

436. ‏النجاح الخالي من الفشل دجل، أخطاؤك فشلك وصوابك نجاحك، أنت لا تخلو من الاثنان يا إنسان، وما إن غلب صوابك على خطإك كنت في النجح مع وجود الفشل، في الصواب مع وجود الأخطاء، فجل من لا يخطئ بعد سيد ولد آدم والأنبياء ﷺ.

437. ‏ذات يوم، جاء طالب متهكم ليختبر أستاذا حكيما والأستاذ لا دراية له بمراد هذا الطالب في اختباره، فما إن بدأ الطالب الحديث مع الأستاذ ذو الحكمة بدا الأستاذ كأن لا حكمة له ونزل مع الطالب في الحديث إلى المنازل التي يريد وأخطأ، ثم قام الأستاذ وقال للطالب : هذا درسُك الأول وعنوانه ( جَلَّ من لا يخطئ )ـ فاحفظ درسك جيدا يا بني.

438. ‏إذا أردت أن تفهم حال غيرك فحريٌّ بك أن تطلب فهمه تعلُّمًا لا تهكُّمًا، وأن تحترم خصوصية الأحوال وأن تعلم أن لله في خلقه شؤون.

439. ‏لا تختبر حكيما فيعود اختبارك عليك وترى نفسك من حيث أردت رؤيتها، واسأل حكيما تعود الحكمة إليك وترى الحكمة من حيث أردت مسألتها.

440. ‏المفكر الحر يكتب قناعاته وأفكاره وآرائه ووجهات نظره حيال القضايا التي تهمه وتهم بني جلدته من منطلق المصلحة العامة للجميع، والببغاء المأجور لسان مالكيه يفكر كيفما أرادوه أن يفكر ويقول كيفما أرادوه أن يقول من منطلق المصلحة الخاصة لمالكيه وأجره الذي يقتاته لقاء ذلك.

441. متى سمحتم للغرباء بالتدخل في خاصة شؤونكم ألقيتم إليهم بالتحكم في زمام أموركم، الصداقات الدولية يجب أن تبنى على احترام الخصوصية الداخلية وإن سمحتم للغرباء بانتهاكها يسودونكم من حيث لا مبالاتكم بها.

442. ‏لا تكونوا كما يريدكم العملاء أن تكونوا، إن أكثر ما يضيرهم أن لا يشتروكم كما اشتروهم، يتعذبون بداخلهم ولا تغريكم زينتهم فهي أكثر ما يعذبهم وهي لا تساوي شيئا أمام قيمة أوطانكم، بئس الثمن الذي باعوا به أوطانهم، الأوطان لا تقدر بثمن.

443. ‏الوطن بلا جيش هو وطن هش وعرضة للمخاطر الآنية والآتية، أكبر مكاسب الوطن اليوم جيشه الذي يحارب الإرهاب والتطرف في كل مناحيه، حافظوا على جيشكم ووحدته فهو أمن الوطن والمواطن واستقراره وحفظ ثرواته الطبيعية وخيراته.

444. ‏استقلال الرأي يوجب احترام آراء الغير ما لم تكن مفروضة عليكم، فإذا فرضت الآراء اضربوا بها عرض الحائط.

445. ‏حقيقة المتعصب بعيد عن الحق منحاز إلى نفسه، اعلم أن الحق لا يتطلب التعصب والانحياز إلى النفس بتاتا.

446. ‏إياك أن تصدق أنه من الصعب أن تكون أنت في هذا العالم المليء بالصراعات فتنسى نفسك من حيث اقتناعك بصعوبة أن تجد ذاتك التي تبحث عنها، اقتلع هذه القناعة الخبيثة وانهي الصراع بداخلك ينتهي بخارجك تختفي عوائقك تتحقق رويدا فرويدا وتحقق مهمتك التي أتيت من أجلها إلى هذا الكون.

447. عبادة الخالق بنهج الرسول ﷺ وإعمار النفس والأرض والمخلوقات وتنميتهم بالخير قدر المستطاع، حفظ الدين والنفس وحفظ العقل من الجنون، حفظ الأرض والعرض والمال والبنون، تكميل المنافع وتنميتها وتعطيل المضار وتقليلها وتحقيق الخير ابتغاء لمرضاة الله، اللهم وفقنا جميعا لما تحبه وترضاه.

448. ‏يُعَقِّدُون الأمور ثم يُذْهَلُون عندما تبدو لهم بساطتها، عندها فقط يكتشفون مدى تعقيدهم، يرون تعقيدهم في الأمور ويحتجون بأن الأمور معقدة، البساطة تتطلب البسطاء فهم أكثر من يرى البساطة في الأمور والأشياء.

449. ‏قد يفيض الوجدان بمعان يعجز اللفظ فيها عن البيان، فليكن مجملها في كلمتان محبة وإيمان.

450. ‏اعمل على أن لا ترى نفسك في عملك، واشكر كرم ذو الفضل العظيم عليك.

451. ‏الأوطان والأماكن والأشياء تتحدث عبر الصمت، ولا يسمع حديث الصمت من أَلِفَ الضجيج، الأشخاص الذين يُعَبِّرُونَ بالصمت هم أيضا يتحدثون عبر الصمت، اسمع الصمت بحسِّك لا بأذنيك، فالتحدث إما كلام وإما صمت وللصمت معان، وهذا حديث وجدان فاعقله يا إنسان.

452. يجدر بالإنسانية أن تتذكر دائما أنها لا تعيش وحدها في هذا الكون الفسيح، لتعي الإنسانية حجمها الطبيعي مقارنة بالسماوات والأرض ومن فيهن.

453. تعلمت من أبي حفظه الله ورعاه أن المحبة أصل الإيمان، تصديقا لقول المصطفى ﷺ : ( لا يؤمن أحدكم حتى يكون الله ورسوله أحب إليه مما سواهما ). [متفق عليه من حديث أنس]، وقال ﷺ : ( لا يُؤمن أحدُكم حتَّى أكونَ أحبَّ إليه مِنْ والده وولدِهِ والنَّاس أجمعين ). [ أخرجه البخاري ومسلم والنسائي عن أنس بن مالك ]، وقال ﷺ : ( لا يؤمن أحدكم حتى يحب لأخيه ما يحب لنفسه ). [أخرجه البخاري ومسلم والترمذي والنسائي عن أنس بن مالك]، وقال ﷺ : ( لا تدخلوا الجنة حتى تؤمنوا ولا تؤمنوا حتى تحابّوا، ألا أدلُّكم على شيءٍ إذا فعلتموه تحاببتم؟ أفشوا السلام بينكم ). [رواه الإمام مسلمٌ عن أبي هريرة رضي الله عنه]، ومن أدعية المصطفى ﷺ : ( اللَّهمَّ إِني أسألك حُبَّك، وحبَّ من يحبُّك، والعَمَل الذي يُبَلِّغُني حبَّكَ، اللَّهمَّ اجعل حُبَّك أَحَبَّ إِليَّ من نفسي، ومالي، وأَهْلي، ومن الماءِ البارِد ). [ أخرجه الترمذي عن أبي الدرداء].

454. ‏تعلمت من أبي حفظه الله ورعاه أن من أحب أكثر ذكر المحبوب وإكثار الصلاة على الحبيب المصطفى ﷺ تقربك منه، تصديقا لقول الحبيب المصطفى ﷺ : ( أَوْلَى اَلنَّاسِ بِي يَوْمَ اَلْقِيَامَةِ أَكْثَرُهُمْ عَلَيَّ صَلَاةً ). [رواه الترمذي484]، اللَّهمَّ صَلِّ وَسَلِّم وَبارك عَلَى سَيِّدِنا مُحَمَّدٍ وآلِه.ﷺ

455. ‏أحسن الظن ترى الخير متآلفا والشر متنافرا.

456. حسن الظن سلاح يقيك سوء نفسك والغير.

457. ‏قرأت رشد الإمام مالك في قوله : (كل أحد يؤخذ من قوله ويرد إلا صاحب هذا القبر ﷺ)، فتعجبت كيف يتَّبِع معظمهم اليومَ شيوخهم عميانا ؟!.

458. ‏استنارت القلوب إذا أحبت، وأنارت بقدر حبها دربا ودروبا.

459. ‏إن المحبة باب لإنارة السريرة أولا، وحجر أساس إنارة العلانية أخيرا، أسس في القلب حبه بكثرة ذكره، ترى القلب والبدن والحال منيرا.

460. ‏ينتهي الإرهاب والتطرف في ليبيا إلى زوال على بكرة أبيه وسط ذهول داعميه ومموليه من الداخل والخارج وقلة حيلتهم وفساد مخططهم الدنيء تجاه الشعب الليبي وأرضه الطاهرة بإذن الله وفضله ومشيئته وهذا أساسه حسن الظن بالله ولا يخيب حسن الظن بتاتا، {فالله خير حافظا وهو أرحم الراحمين}.

461. ‏ذاكرتك ليست مجرد ما عشته بالأمس، تذكر تجد ما تصبو إليه.

462. ‏فليكن الخير غاية في العمل، ومرضاة الله غاية العمل.

463. ‏اهتماماتك بعض من ذاكرتك المفقودة في واقعك، ذاكرتك الحقيقية،  بشكل أو بآخر تومئ لك بهويتك الحقيقية لتسعى في تحقيقها ما استطعت، لا تتنصل عنها بتاتا وشاهدها تتحقق يوما بعد يوم، لا تكن عجولا فذاكرتك القيمة تريك الصور بمقدار اقترابك من حقيقتك، اهتماماتك جزء منك.

464. ‏رئيس القوم خادمهم ملزم بقضاء حوائجهم وتغليب المصلحة العامة على المصالح الشخصية والأهواء لتحقيق الخير خدمة للصالح العام.

465. ‏رأس مال الدولة ليس حكرا على من يسود، وإن رأيتم أنه حكر لصالح الفئة التي تسودكم فقط فاعلموا أنكم تعيشون في مجتمع تسوده الرأسمالية المقيتة، تلك التي تجعل رأس مال الدولة وخيراتها للفئة التي تسودها، وتجعل الشعب عاملا في أرض لا يملك فيها غير جنسيته، ‎احذروا الرأسمالية.

466. ‏تحية للعمال وليعلم الرأسماليون أن رأس مال الدولة وثرواتها وخيراتها ليست حكرا على من يسود، كل الشعب يشترك في رأس مال الدولة وثرواتها وخيراتها بأساس اشتراكه في ملكية الأرض التي يعيش عليها فضلا من الله إليه.

467. فشلُ السَّاسَةِ طَلَبُ الرِّياسة.

468. ‏عندما لا تريد شيء، يأتيك كل شيء.

469. ‏لا تضع أهدافا مادية بغية الوصول إليها، فإنك عند الوصول ستشعر بتفاهتك لا تفاهتها، اجعل أهدافك معنوية تأتي الماديات تلقائيا.

470. حدد معنى الهدف الذي تبتغي الوصول إليه فإذا وجدته ماديا امحه على الفور وقم بتغليب المعنى على المادة تحصل على الاثنين معا.

471. خير الكلام كلام الله وخير الهدي هدي سيد الخلق محمد رسول الله ﷺ، و‏خير كلام الناس معان تتحرك بها الوجدان والأبدان إلى الخير في كل زمان ومكان.

472. ‏المعنى يسبق المادة بكثير وفي البيان معان، المعاني تسبق الأفعال وهي أساسها، وإلا فمتى كان الفعل بلا معنى مجدي يا إنسان ؟!.

473. تعلمنا في نهج المحبة أن لا نلعن أحدا، وأن لا نقابل السيئة بالسيئة، وأن ننظر إلى الأشياء والأحداث من منظور الخير فيها، وأن لا نُصَدِّر غير الخير في كل أحوالنا، هنالك يتآلف كل الخير الصادر من الغير ويُدْحَر أي سوء يصدر تجاهنا ليحيق بأهله تلقائيا فيكبلون بسوئهم تكبيلا.

474. ‏قم بتصدير الخير في كل أحوالك ترى تآلف الأخيار ودحر أعدائك.

475. ‏لو رأى المسيء كيف أن الإساءة منه إلى الغير تعود عليه تلقائيا لما أساء لأحد قط، فالإساءة تتصاعد على المسيء بعد صدور إساءته تدريجيا فتنال منه لاشعوريا.

476. ‏يعولون على البشر فقط وينسون القادر على كل شيء سبحانه، هذا أكبر أسباب فشلهم.

477. ‏سبح بحمد الله تنعم بفضل الله.

478. ‏اقتنع بالخير تمام الإقتناع، وأحسن الظن بالله أن الخير متحقق لا محالة، واعلم أن لا خير مستحيل، ترى الخير بلا شك يتحقق.

479. ‏النخبة هي التي تبسط الأشياء والأحداث وليست من تعقدها، أسقط هذه القاعدة عليهم وانظر بعد ذلك كم عددهم ؟!.

480. ‏ارتفاع الصوت ضعف في الحجة، الحق لا يتطلب رفع الصوت بقدر ما يتطلب وصوله.

481. التفكير في عالم القناعات والأفكار يسبق التفكير في عالم الأشخاص وأفعالهم، فالعالم الأول هو المحرك الأساسي لهم، كذلك التفكير في الأنظمة وسياساتها يسبق التفكير في الشخوص التي تديرها وتترأسها، فالأنظمة هي المحرك الأساسي لما نشاهده منهم على أرض الواقع.

482. ‏فكِّر في الدوافع تفهم النتائج الصادرة عنها، وغير النتائج السيئة باستئصال الدوافع إليها، فإنك إن لم تستأصلها أنتجت مثيلات النتائج التي غيرتها.

483. ‏الإرهاب والتطرف شيطان لا يمت للأديان بأية صلة، شيطان يجيد اختيار أدواته الإنسانية جيدا، يطوعها لخدمة مصالحه في تغيير مسار الأخلاق النبيلة وهدم القيم والمبادئ الراسخة رسوخ الجبال في الأرض، إرادته بائسة مغلوب مدحور هو وأدواته المستخدمة في العالم أجمع لا محالة.

484. يجب أن يعي الجميع أن محاربة الإرهاب والتطرف لا تكون في عالم الأشخاص والأحداث فقط، بل في العالم الذي يسبقهم ويحركهم وهو عالم القناعات والأفكار، وإلا فستصبحون كمن يحارب الجريمة ويترك قناعاتها وأفكارها، فما إن قضيتم على الجريمة أنشأت قناعاتها وأفكارها جريمة أخرى !.

485. يجب أن تكون الجهود المبذولة لمحاربة الإرهاب والتطرف في عالم القناعات والأفكار كالجهود المبذولة لمحاربته في عالم الأشخاص والأحداث، فالمحرك الأساسي للإرهابيين والمتطرفين في عالم الأشخاص والأحداث هي قناعات وأفكار إرهابية متطرفة في عالم القناعات والأفكار.

486. نظرا إلى أن أعداء بلدان العرب والمسلمين هم أكثر المستفيدين من فكر الإرهاب والتطرف والإرهابيين والمتطرفين الناتجين عنه، عليه فلا تستغربوا بتاتا أن انتهاءه قريبا سيجعلهم أكثر الخاسرين.

487. لا تساعد الشيطان على أخيك فتصبح شيطانا مثله، سوء نفسك ووسوسة الشيطان إليك عدواك فاحذرهما، استعذ بالله من الشيطان الرجيم وجاهد نفسك على أن تسودها بالخير، ونمي الخير بذاتك وبالآخرين قدر المستطاع تكن نافعا بالخير لنفسك ولجميع من حولك، وفي عداوة الشيطان للإنسان آيات بينات قال تعالى : ‏{إِنَّ الشَّيْطَانَ لَكُمْ عَدُوٌّ فَاتَّخِذُوهُ عَدُوًّا}. [فاطر:6]، {إِنَّ الشَّيْطَانَ لِلْإِنسَانِ عَدُوٌّ مُّبِينٌ}. [يوسف:5]، وفي سوء نفس الإنسان آيات بينات قال تعالى : {وَمَا أُبَرِّئُ نَفْسِي ۚ إِنَّ النَّفْسَ لَأَمَّارَةٌ بِالسُّوءِ إِلَّا مَا رَحِمَ رَبِّي ۚ إِنَّ رَبِّي غَفُورٌ رَّحِيمٌ} [يوسف:53]، وفي لزوم مجاهدة الإنسان لنفسه وإصلاحها فلاح وفي ذلك آيات بينات قال تعالى : {وَنَفْسٍ وَمَا سَوَّاهَا (7) فَأَلْهَمَهَا فُجُورَهَا وَتَقْوَاهَا (8) قَدْ أَفْلَحَ مَن زَكَّاهَا (9) وَقَدْ خَابَ مَن دَسَّاهَا (10)}. [الشمس].

488. ‏من المفترض أن نرى أولويات عمل رئيس الوزراء في الأزمات تتمثل في تذليل الصعوبات للمواطنين، ضمان استمرار الخدمات العامة لهم على أكمل وجه (تعليم، صحة، إلخ..)، توفير الاحتياجات الأساسية والحياتية ودعمها لتباع لهم بأسعار منخفضة، ضبط سعر الصرف وحل مشكلة نقص السيولة النقدية.

489. كلما ازدادت كمية أخطاء المسؤولين ازدادت قيمة مرتباتهم !.

490. ‏من يزرعون الشر في أوطاننا اليوم سيجنون الشر لا محالة، تلك رحلة الحياة، ومن يزرع خيرا يجني خيرا.

491. ‏الدولة التي لا تقوم على الصناعة يجب أن تقوم بنفسها على استيراد الإحتياجات الأساسية والحياتية للمواطنين ودعمها وتسعيرها وطرحها في الأسواق بأسعار منخفضة، وتقوم بنشر قائمة دورية عبر جرائدها الرسمية بكافة بيانات الإحتياجات المستوردة والمدعومة من الدولة خدمة لمواطنيها.

492. الدولة التي لا تقوم على الصناعة يجب أن تقوم بنفسها على استيراد الإحتياجات الأساسية والحياتية للمواطنين لا أن تمنح الإستيراد للتجار فيقوموا باستغلال الدولة والمجتمع !، استغلال الدولة في احتكارهم للعملة الصعبة واستغلال المجتمع في غلاء الأسعار وبيعهم لذات العملة بقيم مرتفعة.

493. ‏المراجعة والاستدراك مبدأ ثابت في نظريتي الإتزانية، فالجمود الفكري معضلة من لا يعون أن التغيير إلى الأفضل مهمة مستمرة في حياة الإنسان ولا تقف عند نقطة معينة، اطرد الجمود بالمرونة ستلاحظ التغيير المستمر للأفضل في نفسك وشتى مناحي حياتك وعملك.

494. فليكن تطلعك التغيير إلى الأفضل دائما، من اتزانية لاتزانية أفضل منها، فالإتزانية عملية موازنة مستمرة لترجيح المنافع ودفع المضار وتحصيل أقصى نفع وأدنى ضرر في كافة قراراتنا العامة والخاصة على حد سواء، فنحقق بذلك ما فيه الخير في شتى مناحي حياتنا ومجالات أعمالنا.

495. ‏المبادئ والقيم النبيلة من الثوابت والإنسانية من المتغيرات، الثوابت هي التي تقيم نتائج المتغيرات وليس العكس، فإذا ما كانت بوصلة التغيير متجهة إلى موافقة الثوابت كان تغييرا للأفضل، وإذا ما كانت بوصلة التغيير متجهة إلى مخالفة الثوابت كان تغييرا للأسوأ.

496. التغيير عملية مستمرة في حياة الإنسان فاحرص أن تكون بوصلة التغيير متجهة إلى الأفضل، باستطاعتك دائما أن تصبح أفضل مما أنت عليه، من أفضل لأفضل دائما، رسخ هذه القناعة واستأصل قناعة الجمود.

497. ‏لا تستغرب إن أحسنت الظن، فقد يكون الواقع كما تظن، حسن الظن قوة.

498. ‏إذا كنت تقف عند الخير فلست مجبرا بأن ترى الشر ومن يقفون عنده إلا إذا وقفوا عند الخير، لا قيمة للشر أمام الخير ومن يقفون عنده، إذا وقفت عند الخير فلست مجبرا بأن ترى السراب بتاتا.

499. ‏هناك الكثير من الأشياء تحتاج إلى الترتيب والانتظام بداخلك، عندها سترى العالم كما لم يسبق له مثيل من قبل، ببساطة أقول لك، الأمر يبدأ بداخلك وعالمك جزء منك.

500. ‏نحن نلعن عالمنا عندما لا يعجبنا ونتناسى أننا سبب من أسباب تدهوره !، الأقلية الخيرة أيضا عندما لا تفعل شيئا أمام الأغلبية العابثة تصبح سببا في ازدياد العبث !، بادر بالخير ترى الشر يقل، فعندما تكتفي بلعن الشر فقط أنت بذلك تزيد من ضراوته !.

501. ‏الشر كالسراب كلما ظننته ماءا تغذى على شعورك بالعطش، يوهمك بالفقر وقلة الحيلة ويتغذى على خوفك من ذلك، فإذا ما أيقنت أن أمرك بيد خالقك كذلك رزقك وكل الخير الذي تتطلع إليه، انقشع السراب عنك أينما توجهت وانقطعت سبله إليك، بذلك تفقر الشر فيهاب قوة الخير فيك.

502. ‏لكل أمانة وزنها وقيمتها، وقيمة ابن آدم في صيانتها.

503. ‏الأمور على أفضل ما يرام رغم أنوف العابثين، أسعد الله أوقاتكم يا خير البرية، يا من تنمون الخير في أنفسكم والآخرين، يا من تهتمون بإعمار أنفسكم والغير وإعمار الأرض والمخلوقات والمحافظة عليهم جميعا، أرى العابثين تتصاعد هزيمتهم كلما رأوكم في درب الخير سائرين.

504. كل الإنسانية معرضة للخطأ والصواب بعد خاتم النبيئين سيد الخلق محمد ﷺ فيؤخذ منهم الصواب ويرد عليهم الخطأ ولا يوجد لهذه القاعدة استثناء، الخطأ من أنفسنا ووسوسة الشيطان إلينا والصواب من فضل الله علينا وعامة الإنسانية وعلماؤها في ذلك سواء.

505. مراجعة فاستدراك، فتصالح فتسامح، فتقابل فتعارف، فاجتماع فتحاور، فتشاور فتوافق مع الخير، فاعتدال فاتزان، فإتقان لتحقيق الخير قدر الاستطاعة والله ولي التوفيق.

(حررت بين عامي 2016/2018)

مقالات ذات علاقة

من سيرتي: كتبت علاقتي في السلم الموسيقي.

محي الدين محجوب

إلى رشا – 4

علي الخليفي

مريض

أمل بنود

اترك تعليق