من أعمال التشكيلية الليبية .. مريم العباني
شعر

رامبو .. نهاية الآخر

من أعمال التشكيلية الليبية .. مريم العباني
من أعمال التشكيلية الليبية .. مريم العباني

من وحل إلى قصيدة

تنمو جريرتك

من شارلفيل

هاربا ، تأخذ الشمس من قفاها ،

من أمّك التي فمها لا يكف عن سلق الحشرات

من كومونة باريس ،

بثلاث ضربات خاطفة

كل كلمة تنخرط ، تتركُ أثراً كلغم

من أختِ السرّة الآبقة ،

تنتصبُ اللذةُ الضاريةُ كحيوان مرتدّ .

رامبو ، 

يا ابن النقيب المتديّن

المنتزع بقوة الصوت وبسالة التسكع .

بلغتين تنطقُ الراءَ سليمةً من الغرق

ثم سريعا ، كغابة بريئة تجرها أربعةُ وعول ،

جنوبا باتجاه العاج .

القصيدة : مومياء سرّك الصاخب

كنزكَ الذي يمكن سحب خارطته بنعومة ، من شقوق حلم مهجور

“ربيع أسود ” يتسلق جبهتك الطيبة أيها الكلب التائه .

أنت رامبو الأعرج ،

الذي ” أجْلَسَ الجمالَ على ركبتيه ” .

الملعون ، عقابُ الخيال المقدّس

الذي لم نفهمه بعد .

رامبو، نهاية الآخر

الجزءُ المؤلمُ من عظمة الشعر.

مقالات ذات علاقة

رحيل الأمكنة

الفيتوري الصادق

ضُلوع

فرج أبوشينة

الْمُطَارَدُون

المشرف العام

اترك تعليق