من أعمال التشكيلي عادل الفورتية
طيوب النص

ذُبُـــــــولٌ..!!

من أعمال التشكيلي عادل الفورتية

 

عَلَى الكُرْسِيِّ الخَشَبِيِّ البَاهِتِ، جَسَدُ امْرَأَةٍ عَاشِقَةٍ يَسْتَحِيلُ

صُرَّةَ انْتِظَارٍ بَاهِتَةً..!

فِي يَدِهَا وَرْدَةٌ فَرَّتْ عَنْهَا نَضَارَتُهَا تَتَمَاهَى مَعَ المَقْعَدِ البَاهِتِ..

اِلانْتِظَارُ يَحْفُرُ أَعْمَاقَهَا بِأَزْمِيلِ الخَيْبَةِ الحَادِّ..

نَظَّارَتُهَا تُدَارِي دَمْعَ هَزِيمَةٍ يَجْرَحُ خَدَّهَا ..

الْمَكَانُ يَبْهَتُ ..

الحُبُّ يَبْهَتُ ..

الرَّجَاءُ يَبْهَتُ ..

كُلُّ مَعَانِى الْجَمَالِ تَبْهَتُ ..

تَتَلَفَّتْ يُمْنَةً وَشِمَالاً ..

………………………….

غُرَابٌ عَابِرٌ يَزْرَعُ السَّمَاءَ نَعِيقًا ..

تَحْتَوِيهِ بِعَيْنَيْهَا ..

تَبْصَقُ وَرَاءَهُ نَفْثَةً حَرَّى ..

الشَّمْسُ تَدْلُقُ دَمْعَةً أُرْجُوَانِيَّةً تُنَاكِدُ مَقْعَدًا بَاهِتًا .. وَوَرْدَةً بَاهِتَةً .. وَدَمْعَةً عَلَى خَدِّهَا طَفِقَتْ تَبْهَتُ ..!!

 

اجدابيا/ 9/1/2018 م.

مقالات ذات علاقة

الموت يغيِّب الشاعر العراقي عبد الرزاق عبد الواحد

المشرف العام

إليك أخيراً يحملني أسمي

مفتاح العماري

“البنت الحمامة.. البنت البحر”

حواء القمودي

اترك تعليق