شعر

ذاكرة قلب تالف!!

من كدماتي..

لم أفق بعد.. لن أفيق..

أنت المجيدة فرقعة الابتسام المغرورة بالحقيقة.

تأنين…؟!

بعد زلة الظن

ما حاجتك..؟

ليس مني للخديعة موطئ

طافحة بك..

شماتة أساسها التخلي.

تأتين..؟!

إجادة…!!

والثقة مهزومة..

عتمتك الخائبة

تعبئ المكان

تهشم بغلظة..

مشاريع

الحنين.

تأتين..؟!

والحزن ملمحي..

والخطو ملعثم

مفضيني لأزقتك

المرَشّقة بالمطبات والحفر

تأتين..؟!

بعد عام

عامين..

ترمين قفاي المطعون

أم ماذا تفعلين؟

تأتين..؟!

توقفين الوقت عندك

بذات الغش

تذكرين..؟!

تقرصين غفوتي

تنفضيني عن وسائد الطمائنينة

بضعة شك وارتياب

تأتين..؟!

تأخذين بقيتي

تلهبين الذاكرة..

تلويني للخلف

أعواماً من دخان

كنت نارها

تأتين..؟!

تردين الحصي لطريقي

تظليني غمام كدر

تسكبين علب الصبر

عند قدمي..

تعبثين..؟!

أو تأتين…؟!

تالف قلبي..

ومصدة بواباته

البلا مفاتيح

سقط ورق التوت ياحواء

أتفهمين.

كنت أفيض وهما

كنت قلباً وسط القلب

كنت صحبة بهية

كنت مصيدة لعصافير الصدق

كنت فخاً..

صرت فخاً

بقيت فخاً

أنت الآن..

فخ وحسب

فخ جميل!!

مقالات ذات علاقة

إلى ولدي في الربيع والرحيل

عمار جحيدر

32 هايكو … تَلْطِيفًا لِحِدَّةِ القَهْرٍِ اليَوْمِيِّ ..

جمعة الفاخري

لأجل هذا نكتب

جمعة الموفق

اترك تعليق