طيوب النص

ذاكرة فراق

حمد هلال

من أعمال التشكيلي مرعي التليسي


عن المستقبل أحدثك
عن الطريق التي تعثرت فيها خطواتي إليك
عن ساعات الانتظار التي أرهقها انتظاري
منظري وأنا أراقب الوقت
شعوري بالألم،
كان حلمي أصغر من كوكب عينيك بقليل
يومها ككل الأيام
كعمري وأنا أرمق ذاك البريق الذي يجذب انتباهي
لقد أحدثتِ فجوة في أعماقي راحت تنادني بأعلى صوت
فتهيأتُ يومها للسقوط
صرخت بأنها ستتلقفني ولكن خوفي هو الذي منعني،
عن القسوة أحدثك
عن الصراخ الخانق الذي أشعرني بلهيبه الحارق
عن سكرات الوعي الذي غيّب إدراكي
عن ظلمة العتمة التي منها أراكِ
كان أملي أن تسكني سكني
أن تتداخلي في عمري فتصبحين قدَري وزمني
لقد أوجدتِ لنفسك في نفسي مكان فصرتِ دون أن تعلمين عنوان
حتى إذا ما أقبل الغريب ليسألني عن وجهتي أخبرته بأني إقامتي في خيمتي تحت ليل مهجتي
عن الحب أحدثك
عن حروف الاشتياق
فأقبلي قبل أن يغتالنا الفراق.

مقالات ذات علاقة

وهّابة الشمس

عبدالسلام سنان

مُنَاوَشَـاتٌ فَجْرِيَّةٌ ..

جمعة الفاخري

رسالة إليه … !!!

عطية الأوجلي

اترك تعليق