طيوب عربية

ذات قبلة في بياض الغبش

10 قصص قصيرة جدا :: متوالية سردية في ثلاثة فصول

من أعمال التشكيلية نجلاء الشفتري
من أعمال التشكيلية نجلاء الشفتري

ـ 0 ـ

ذات قبلة في بياض الغبش٬ أزهار وأزهار الحقول البرية٬ لا تروي لعناق٬ اللائقة تلك الفراشة الأخرى٬ التوكتوك الصغيرة٬ التي نقلت جرحى الوطن فيها ٬ التي قبلت الشهداء فيها٬ ذات قبلة في بياض الغبش في حديقة الأمة من ساحة التحرير٬ على جسر الشهداء٬ في خيمة المفرزة الطبية٬ التي تحولت توكتوك عشاق٬ إلى نجمة صبح٬ ذات قبلة في السماء٬ على النخيل٬ على أزهار دجلة٬ في ساحة التحرير التي تحولت إلى نداء بياض الغبش٬ تنادي: نريد وطن…!

الفصل الأول

ـ 1 ـ

المنظر المغيب٬ قبلة فنون قلم الحمرا الجميلة٬ لأجلك يا توكتوك٬ الطريقة المستقيمة للوطن.

ـ 2 ـ

 الوقت المستباح٬ المنظر المغبر٬ وجه العشيقة المهشمة٬ تكوين النشيد والأغنية القديمة.

ـ 3ـ

في أزقة الحيدرخانة٬ (أم جبار) تبيع الباقلاء مع النعناع الجاف٬ منذ مطلع الفجر حتى مطلع الصبية للمدارس٬ تبتسم الحكاية الرحبة الاعاجيب؛ الشمس٬ الصمت٬ البؤس حيث يكلمها الرعب بأشد الفقر.!

ـ 4 ـ

ذات القبلة في بياض الغبش٬ زنجية طفولتها٬ صمتها البدين٬ طويل البهاء.٬ يكلمها والألام يمكر سعادتها٬ أنه الشوق و بؤس المكر في الكلمات.

 ـ 5 ـ

شقاء دكتاتورية الجوع٬ تحت ظلال الزيزفون يتكلم الشوق بضجيج العطش والشوق٬ كوابيس السعادة والحب٬ هذيانات الجوع حين يكلم الطفل.

ـ 6 ـ

ذات القبل البهية٬ تشغله بساتين البصرة٬ وأحياء البصرة القديمة٬ مشكلات الأسرة٬ والضمير المتكلم٬ الهذيانات المدربة في الصورة الكئيبة للشناشيل وآلام النزوات والسهرات الكاذبة٬ ضمير متكتم.

الفصل الثاني

ـ 7 ـ

نباح الكلب٬ يكلم الطفل الفضيحة٬ المكروه ما هو محزن في المخاض السري٬ محير في الصيحة اللغز٬ في مخاض المشفى٬ في الاجساد المحرمة في الكرنفالات الكاذبة٬ فضائح متنكرات مشكلات تغييرات المناخ٬ وغباوات ببغاوات تبديل العملة.

ـ 8 ـ

 ما يكلم العيب الإنسااني في الشوارع مستباح٬ متنكر بنشر الفايروسات غير اللائقة على البشر٬ بروث البغال يمتطون دراجاتهم لشيطنة الاطفال في أحلامهم.

ـ 9 ـ

 بثياب فواحش النساء العاريات يتجولون صحفهم٬ يكلمون أحلام الأطفال عن الحقيقة٬ في الشوارع الليلية والاجساد المتنكرة٬ يروجون أغاني الحب٬ بأبشع العطور٬ يزعجون المارة لضبط رعبهم المتكتم.

الفصل الثالث

ـ 10 ـ

الاغنية القديمة٬ في كسارة البندق٬ على بحيرة البجع المخملية٬ الأنتهازيون الجدد تكلم الشوارع عن الرديء والحديد والنار، ومرآة التوكتوك المهشمة وجه (أم جبار) في أغنيتها القديمة٬ باقة صحون بيع الباقلاء مع النعناع الجاف.

أواخر كانون الثاني٬ أغنية صياد السمك٬ الشواطيء وجمر مواقد المقاهي٬ خطوات المارة المهشمة٬ تلوح من جديد تحية فنون الجميلة٬ الوقت الضال من الخطوة الضائعة٬ تعترف بالنخيل والقمر في أبي الخصيب٬ عرفتهم الشقاء بأنفسهم للذين يعرفون طعم “أم الربيعين”٬ ويلقون معرفتهم قصب دجلة  بطيور الفرات في الجنوب التوكتوك٬ ألقي بنفسك قبلة ذات الغبش الأبيض وتكون في طينك آبدا.

أواه٬ أنتم الذين تعرفون الشقاء٬ ذات قبلة في بياض الغبش٬ أزهار وأزهار الحقول البرية٬  أنها في سندويشة٬ ألقت بنفسها في ساحة التحرير٬ قد ألقت بنفسها في القبلة الأكثر جمالا٬ صرخة: نريد وطن.!!

مقالات ذات علاقة

صدور ‘المكان’ آخر روايات إملي نصرالله

المشرف العام

للهوى في مدينتي

المشرف العام

من اللوحة إلى الشاشة .. علاقة السينما بالفن التشكيلي

المشرف العام

اترك تعليق