شعر

ذات طيف…

من أعمال التشكيلي عمران بشنة
من أعمال التشكيلي عمران بشنة


اعبُرُ المسافةَ
لأصلَ إلي مدَاكْ.
اكتُبُ بالنبضْ
لأُعبِرَ لكَ عني .
موصولاً إليك
أدعي الصبر
عكازُ حرفي
يقيني لديك
حواسي وأنا
وقفاً عليك

احترقُ هُنا
لتراني في العتْمة.
جذوةُ عطش….
لحمٌ ودمْ
احلُمُ بكَ
نيابةً عن الشوقْ
كاملاً في خاطِري.
مُكتمِلاً بحواسي.
تخفِقُ بِسمعي
تنطِقُ بِرؤاي
عبِقاً بذاكِرتي
متقِداً بِحسيِ .
أعودُ لاستجمعَ وجعي
أضُمكَ …
فأولدَ من جديد.
ألتمِسُ تفاصيلكَ
لأتنفس .
أتوددُ جوعاً…
أتلهفُ وصلاً
أتبددُ عطراً
لتأخُذني إليك
بِحُرقةِ أنثى
خانها الورد
وخذلها المطر
وأنهكها الحنين.
طيفُكَ استثناء
حضوراً .
وغياب .
كالياسمِينُ …
لا يُشبهُ إلا عبقهْ.
أُخطِطُ لاِغتِيالِكَ
شوقاً وحنيناً وعشقاً .
أُلوحُ لك بِصوتِي
ماثٌلاً بين ثناياكْ
مشدوهاً ألا تراني
أعِدْ سردَ الحُلمْ
دقق في التفاصيل
لتراني بلا وضوح
غامضاً ومفضوح
بين العتمة والضياء
تجدُني بغتةْ
بقية روح …
أُردُدْ عليَ شوقي
قافيةً … وبوح
لتحيا بخفقي
دماً يبوح…
قلباً وروح…

هناك بيني وبينك
مسافةٌ للاقتِرابْ
خُطوةٌ أخري
للوصول.
قفْ عندك …
حدي عانق حدكْ .
لا تُلوح لي بطيفك
إنني لديكْ كُلي
وكلي لديك …
ياكل بعضي
حرفي طيوفك.
ونطقي بفيك …
أغمض عينيك تراني
لا توقظني بِعينيكْ
بل ناوِشْ خيالي
حتى يكتمِلَ النُعاسْ.
أطبق جفونك
وخدني إليك …

مقالات ذات علاقة

على كف الطوفان

رحاب شنيب

خَلِّ العتابَ

محمد المزوغي

أسئلةُ الروح

عمر عبدالدائم

اترك تعليق