المقالة

ديالكتيكياتي (جدليات فكرية فلسفية) 4

تخفيض سعر كتاب الأديب إلي أقل من سعر علبة السجائر، وتدهور معيشة الكاتب ممنهجة..

يعتقد بعض المؤلفين وخصوصا في القطاع الثقافي أنه وبمجرد التعاقد مع وزارة الثقافة في بلاده بشأن نشر كتابه، بإبرام عقد مالي معه، أنه سيحقق انتشارا واسعا حيث تقنعه تلك الوزارة بأهدافها الثقافية بأنها ستساعد على نشر الكتاب موضوع التعاقد لجميع الشرائح.

لكن سوء الإدارات الثقافية في تعاملها مع هذا الكتاب، سوء طريقة تخزينه وجهل طرق التسويق الجيدة والانحياز، لإبراز عناوين دون أخري وإقامة حفل إشهار وتوقيع للبعض دون أخرين واحتكار الظهور الإعلامي لمؤلفين دون سواهم ساهم في أزمة القراءة حيث يوزع الكتاب الأدبي مجانا كمجاملة أو يسوق بسعر أقل من سعر علبة السجائر!! بعد أن يتم التحري حول ما فيه من أسرار أو أفكار والتي غالبا ما تتعرض للتجني والعبث

هنا مكامن العلل ومطرح إجابة السؤالين الهامين:

 الأول/

لماذا يكون المثقف أقل مستوي معيشي من كافة الشرائح في اي مجتمع؟

الثاني/

لماذا يتعرض بعض أصحاب المخطوطات إلي السجن والقمع والعرقلة الوظيفية؟

حقيقة لقد  تم بخس قدر الكاتب وأهماله جراء هذه السياسة الثقافية أو الآلية في العمل الثقافي غير العادلة، فباحتكار بيعه للكتاب بداعي دعمه، يعتقد المتلقي أن الفكر الانساني في هذا الكتاب أو أخر شيء رخيص مقارنة بسعره المتعمد تقليله بداعي انتشاره، وهذا يذكرني بسياسة اقتصادية قديمة حيث احتكرت دولة عظمي محصول القمح والشعير، الذي كانت تستورده من أغلب دول العالم  ثم تقوم بإعدامه في البحر، حتي تحتكر وحدها تسويق هذه السلعة في العالم، فتتحكم في الاسعار والعرض والطلب ثم باقتصاد العالم وهذا ما ينطبق علي صناعة الكتاب بداعي الدعم والنشر في بعض الدول المتخلفة ثقافيا والتي تعاني فيها منظومة الحريات والحقوق الملكية كثير من التعديات والعبث والتجني

وبالتالي احتكرت بعض الوجوه الثقافية وتصدرت المشهد الثقافي الظهور الإعلامي المتكرر، حيث بخس سعر كتاب المبدعين بداعي الدعم ثم اهمال التسويق.

مقالات ذات علاقة

الفيدرالية والأمية السياسية

يونس شعبان الفنادي

قباعيات 7

حسن أبوقباعة

علينا أن نزرع الأمن والحب والسلام في أرض الخير وطننا ليبيا

حسين بن مادي

2 تعليقان

حسن ابوقباعة المجبري 11 فبراير, 2021 at 04:08

تصحيحات
١- عادة ما تتعرض للتجني والعبث
وليس كما ورد اعلاه
عادة ماتتعرض للتقني
٢- اهماله وليس اهمله

رد
المشرف العام 11 فبراير, 2021 at 06:18

السلام عليكم
تم التصحيح
نشكر مرورك الكريم

رد

اترك تعليق