من أعمال التشكيلي عادل الفورتيه.
شعر

دمية

من أعمال التشكيلي عادل الفورتيه.
من أعمال التشكيلي عادل الفورتيه.

كدميةٍ ممتلئةٍ بالقشِّ 
ممتلئٌ بما هو أنا ،

مكدسٌ كأوراقٍ مَيْتَةٍ 
في زوايايَ البعيدةِ ،

أعبثُ بمصيري 
أشطُبُ وأكتبُ 
ثم أشطُبُ 
لأعيدَ البياضَ إلى وحدةِ سوادهِ ،

/

أرغبُ في أغنيةٍ بتنورةٍ قصيرةٍ 
تعبرُ الطريقَ وهي ترددُ امرأةً في صدري
إلى آخِرِ السيجارةِ

/

أرغبُ في حصانٍ مجنحٍ 
يحملُ خرابي إليَّ 
ويعودُ فارغًا كالخرابِ

/

أرغبُ في وجهٍ أُلصقُهُ بالمرآةِ 
لتتوقفَ عن قولِ: ها أنتَ للمرةِ الألفِ 
بلا ملامحَ.

/

في رأسي 
غابةٌ وحشيةٌ،

كائنٌ بدائيٌّ 
يطلِقُ فرائسَهُ 
ويطاردُ فِخاخَهُ حتى نهايةِ اليومِ 
/
في عينيَ دخانُ حرائقَ 
وحقولٌ متكئةٌ على الفزاعاتِ 
/
في فمي صمتٌ يابسٌ 
وصوتُ خطواتِ مغادرةٍ من البُّحَةِ والعرقِ

في رئتَي 
ريشُ بطٍّ وثعالبُ غبيةٌ 
/
في بطني 
معانٍ كثيرةٌ للحَيرةِ الواحدةِ 
/
في نشوتي 
امرأةٌ ترتعشُ في مخيلةِ كلِّ الرجالِ 
/
في يدي نافذةٌ تحبُّ الأحجارَ 
وأحجارٌ تكرهُ النوافذَ

/

اسمٌ واحدٌ لن يكفيكَ 
لتكونَ منسيًّا،
ومِيْتَةٌ واحدةٌ 
قد تُقسِّمها إلى عدةِ حَيَواتٍ

مقالات ذات علاقة

نصوص

سعاد يونس

كل شيء مباح

علي محمد رحومة

طفل غاضب !

مهند شريفة

اترك تعليق