طيوب النص

دمعة الطير

من أعمال التشكيلي عمران بشنة
من أعمال التشكيلي عمران بشنة

 
لم يعد الجندي مجهولاً
فالتراب نتنفسه
في كل مطر
والنصب التذكارية
تذرف دموع
الأمهات والجارات
منذ شتاء بعيد
ولام التعريف
تشهد موسم الحسرات
السارية
في كل وقت
/
/
بنظارة جديدة
يدعوك العالم لقربه
لكنك بعيد
ولا تقترب
فما ألفته من أشياء
صار خدشاً
على لوح زجاج أمامك
وما عداه
فقد اعتاد
كل زوايا الثرثرة
/
/
على سفر
وعلى عجل
أودعتني أمي
منديلها الذي يكفكف
دمعة الطير
وتابل أحاديث الجارات
لم تنس أمي
مرآتها وهي عروس
بمقبض لا يهن
وسطح
لا تسقط عنه الوجوه
 

مقالات ذات علاقة

تاريخ ليبيا في عددها الثاني

المشرف العام

القفة.. إن شاء الله يروح ها لبحبوح…

حواء القمودي

في ذكرى الفتى المربك*

رامز النويصري

اترك تعليق