طيوب البراح

دفتر رسوماتي

مهجة الأصفر

إهداء الي السيدة داري

من أعمال التشكيلي مرعي التليسي

عينان كالبحر ازرق
قلب ابيض كزهرة اللوتس
سلمتها أغلي ما املك
دفتر رسوماتي
سيرة طفولتي الملونة
اخرجتني من ظلامي بكلمة
عيناها ابتسامتها قمر من طمأنينة
تتفهم مشاعر الآخرين…
بنظرة حنون
تعيش معك المأساة
تلامس جرحك
تدفع عنك اليأس الجاف
تكون هي أنت
تحاول جاهدة اسعادك
تلحظ ذلك في لغة جسدها
في تدفق الدم في وجهها
في قبض راحتها للاحتفال
تلحظ ذلك .
في إغماضة عينيها العذبة
في الآهة المكبوتة
التي تسربها أنفاسها ببطء
انه …..
للمرة الأولى دفتر رسماتي
يغادر غرفتي
ليرى الشمس
سافتح النافذة باكرا
أرى السناجب
أرى الورد
لا يهمني إن جعلني البرد أسعل أو أعطس
فراو داري ستعود الأربعاء
واليوم ثلاثاء
يا لك من دهر
اريد دفتر رسوماتي
أريد غرفتي الحرة
لا باب
لا جدران
لا نوافذ
ألوان
ورق
وقلب مشتعل
سأضع الكمامة
الدخان يخنقني
لكن الحديث مع فراو داري مشوق ..
تأثرت كثيرا عندما رويت لها ما أعيشه.. كانت صبورة معي.. تسألني تشرح لي تحاول أن تضيء شمعة في طريقي.. وحتي اذا ما قاطعت كلامها تبتسم وتنتظر حتى أكمل لوحتي أو كلامي أو أي شيء أحب.
بون 27.7.2020

مقالات ذات علاقة

الأحرف تتكـــلم

المشرف العام

أنـا والطـفـل

المشرف العام

من أنا

المشرف العام

2 تعليقان

زهرة الامل 29 يوليو, 2020 at 16:11

ماشاء الله علي عسولتنا ان شاء الله من تفوق الى تفوق

رد
المشرف العام 30 يوليو, 2020 at 08:19

نشكر مرورك الكريم

رد

اترك تعليق